مارس 14, 2018
اخر تعديل : مارس 14, 2018

أبو بكر القيسي

أبو بكر القيسي
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

أبو بكر القسيي، ممثل ومؤلف مسرحي، ولد عام 1943م في الشيخ عثمان بمحافظة عدن وتلقى مراحل تعليمه فيها وحصل على دبلوم التربية من مركز تدريب المعلمين عام 1961م وتلقى عدة دورات صباحية ومسائية في مجال التربية وعمل في مجال التربية اكثر من (28) عاماً وبرزت ميوله واهتماماته في مجال التمثيل واعطى كثيراً في المسرح المدرسي وشارك في عدة دورات وورش عمل في مجال التمثيل والاخراج المدرسي وحصل على دبلوم مسرح الاطفال من جمهورية مصر العربية وتنوع اهتمامه ونشاطه في مجال تحكيم مباريات كرة القدم  وحضر دورات في هذا المجال  ومارس التحكيم لمدة عام واحد حيث طغى اهتمامه المسرحي على اهتمامه في تحكيم مباريات القدم.

المسرح الحديث

في عام 1965 أنشأ أبو بكر القيسي أول فرقة مسرحية للهواة باسم المسرح الحديث وعند تقديم أول عمل لها “تقاليد جديدة” اعتقل من قبل السلطات وألغيت المسرحية. وفي السبعينيات اشترك مع المسرحي فيصل بحصو في تكوين فرقة المسرح الوطني والمشاركة في أول أعمالها “الكنز” وأسهم في إخراج معظم عروضها الزميل فيصل عبدالله الذي كان لإسهامه أثر كبير في إحداث نقلة نوعية للمسرح اليمني باستخدامه الأسلوب البريختي كأسلوب جديد في المسرح، ثم قام بتكوين عدد فرق مسرحية أهمها فرقة المسرح القومي، فرقة أشيد، فرقة العاصمة.

المسرح الغنائي

بداية السبعينيات بدأ تجربته مع الإخراج وتخصص في المسرح الغنائي وكون ثنائيا مع الفنان الملحن أحمد محمد ناجي ابتداء من مسرح العرائس (الأسد والفأر) لأديب قاسم ثم مسرح الطفل (أروى والتاريخ) لزين عيدروس. فالمسرح المدرسي (زائر من الأرض) لمحمد سعد عبدالله ومسرح الشباب (القافلة) لأنور باجميل ومسرح الهواة (المسيرة) للقرشي عبدالرحيم سلام وانتهاء بمسرح المحترفين (الفتى منصور المنصور) لعبدالمجيد القاضي. كان على رأس مؤسسي المسرح المدرسي ووراء بروز رعيل كبير من الموهوبين في التمثيل أمثال: أنيس شاكر، عمر مكرم ومن الفنيين عبداللطيف الحاشدي في الإضاءة محمد التمار في الديكور والرقص الشعبي.

مسرح الطفل

أسس أبو بكر القيسي مسرح الطفل وخطط لبنائه، ثم تسلم إدارته في الأعوام 1979 – 1982، إلى جانب تأسيسه مسرح الدمى (العرائس) في اليمن. لم يقتصر عشق القيسي على حدود خشبة المسرح داخل المدرسة أو خارجها؛ فاهتمامه بصحته وحرصه على الحفاظ على مظهره ولياقته البدنية جعله يواظب على ممارسة رياضة كرة القدم، كلاعب، ثم كحكم في الميدان في السبعينيات.

مارس أبو بكر القيسي هوايته في مسرح الطفل ومثل عدة أعمال وطفحت وجوه الأطفال بالبهجة والمرح ومن أجل الأطفال خطط لبناء مسرحي تثقيفي وإداره بأقتدار خلال الفترة 1976حتى 1982 وشارك في إخراج أوبريت (زائر من الارض) عام 1972 وكان من تأليف وأشعار وألحان الفنان محمد سعد عبدالله وقدم القيسي للاطفال ـول في مسلسل (بشبوش وأبو الريش) بمشاركة زميله عبدالله الخارمي الذي عرضه تلفزيون عدن عام 1995م. كما قدم  أبو بكر القيسي عدداً من الأعمال المسرحية والدرامية التلفزيونية التي قدمها لأكثر من أربعين عاماً وظهر فيها مخرجاً وممثلاً ومعداً ومقدماً لبرامج الأطفال في إذاعة وتلفزيون عدن.

مساندة الثوّار

كان أبو بكر القيسي أحد المناضلين إبان الكفاح المسلح ضد الإحتلال البريطاني في عدن، وقد لعب دوراً كبيراً في مساندة الثوار لتنفيذ العديد من العمليات في مدينة الشيخ عثمان وضواحيها ضد الجنود الإنجليز. شق أبو بكر دروبه الوعرة في العمل الفدائي مع “جبهة التحرير”، متأثراً بشخصية خاله المناضل، حسين عبده عبد الله الأصبحي، أمين عام حزب “جبهة التحرير”، فطالته أيادي المستعمر، ونال شرف أن يكون واحداً ممن تم اعتقالهم، ضمن أول دفعة يزج بها داخل سجن المنصورة بعد افتتاحه. نال وسام الإستقلال من الدرجة الثانية والذي حاز عليه في 1990م،

وفاته

توفي الفنان أبو بكر القيسي في المنصورة بعدن بتاريخ 15 مارس 2017 عن عمر ناهز 74 عاماً.

 

المراجع:

1-أبو بكر القيسي..رائد مسرح الطفل في اليمن.نزار القيسي.أروقة للدراسات والترجمة والنشر.

2-الراحل أبو بكر القيسي. نجيب يابلي. عدن الغد. اطلع عليه في 2018/3/14م.

3-التربوي والمسرحي أبو بكر القيسي في رحاب الخالدين.عدن الغد.أطلع عليه في 2018/3/14م.

4-القيسي..تاريخ من التنوير في اليمن.محمد المحامصي.ميدل ايست.اطلع عليه في 2018/3/14م.
شارك القصة