أغسطس 17, 2018
اخر تعديل : أغسطس 17, 2018

أركان الكعبة واتجاهاتها

أركان الكعبة واتجاهاتها
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

جاءت تسمية أركان الكعبة باعتبار اتجاهاتها الأربع تارةً، و جاءت باعتبار خصوصية أخرى فيها تارة أخرى، ولها  أربعة أركان ترتيبها عند بداية الطواف من الركن الأسود، (الحجر الأسود) ثم الركن العراقي، ثم الركن الشامي، ويقال له الركن المغربي أيضا، ثم الركن اليماني.

وإذا أطلقت كلمة الركن فيقصد بها ركن الحجر الأسود، وغذا أطلقت كلمة الركنين فيراد بها ركن الحجر الأسود، والركن اليماني، وكان ما بين الركنين العراقي، والشامي في عهد إبراهيم عليه السلام، على شكل قوس بقوس الحجر، والذي يطلق عليه البعض حجر إسماعيل عليه السلام ، وقد ربعت الأركان في عهد عبد الله بن الزبير رضي الله عنهما، واستمر وجود الأركان بعد ذلك مع وجود الحجر.

الركن اليماني

هو ركن الكعبة الجنوبي الغربي، وذكر ياقوت الحموي في معجم البلدان أن ابن قتيبة ذكر أن رجلا من اليمن بناه، يقال أبي بن سالم، وأنشد لبعض أهلا اليمن:

لنا الركن من البيت الحرام وراثة

بقية ما أبقى أبيّ بن سالم

كان النبي يستلمه في طوافه، ويمسحه بيده الشريفة من غير تقبيل له، ولا ليده بعد استلامه.

الركن العراقي

سُمي بذلك؛ لأنه إلى جهة العراق، ويسمى هذه الركن أيضا بالركن الشمالي؛ نسبة إلى جهة الشمال، وبين هذا الركن والركن الأسود يقع باب الكعبة المشرفة.

الركن الشامي

سمي بذلك؛لأنه إلى جهة الشام، والمغرب، ويسمى هذه الركن أيضا بالركن الغربي، وبين هذا الركن والركن العراقي يقع الحِجر، الذي يصب فيه ميزاب الكعبة.

الميزاب

ميزاب الكعبة، هو مصب ماء المطر الذي على سطح الكعبة، روى الأزرقي في أخبار مكة بإسناد صحيح عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال : صلوا في مصلى الأخيار واشربوا من شراب الأبرار. قيل لابن عباس: وما مصلى الأخيار ؟ قال: تحت الميزاب. قيل :وما شراب الأبرار؟ قال: ماء زمزم.

 

المراجع:

1- سامي الملغوث. أركان الكعبة. أطلس الحج والعمرة تاريخا وفقها. ص 48.
شارك القصة