نوفمبر 4, 2017
اخر تعديل : نوفمبر 5, 2017

أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة

أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة
بواسطة : المحيط
Share

“أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة” هو فيلم ينتمي إلى السينما اليمنية، تم إنتاجه في سنة 2015 وهو من إخراج المخرجة اليمنية خديجة السلامي، وهو أول فيلم روائي طويل يصور بالكامل في اليمن، وتدور أحداثه في صنعاء عام 2014م.

موضوع الفيلم

تناول الفلم موضوع زواج القاصرات، والفلم هو قصة حقيقية مستوفاة من قصة فتاة اسمها نجود، أرغمها والدها على الزواج من رجل يكبرها ب20 سنة، وبعد ليلة الزواج يقوم زوجها بالاعتداء عليها وضربها وتتحول حياتها إلى كابوس، بعد ذلك تلجأ نجوم إلى الهروب سراً من بيت زوجها وتلجأ إلى القضاء في العاصمة، فتواجه بشجاعة مواقف الرأي العام ضدها وتحصل على الطلاق في النهاية. وقد تم تصوير أحداث هذا الفلم بسرية في اليمن.

قصة الكتاب

وأيضا بذات الاسم صدر كتاب من تأليف لـدلفين منيوي ونجود علي بعنوان “أنا نجود بنت العاشرة ومطلقة” وتنقل فيها الصحفية وصاحبة القصة الحقيقة نجود ما حدث لها.

رسالة الفيلم

استوحت المخرجة خديجة السلامي قصة الفيلم من قصة “نجود” الحقيقية والتي سلط عليها الإعلام الأضواء عام 2008. فيما ناقشت من خلالها أو تطرقت إلى قضية زواج الصغيرات، واحدة من اكبر المشاكل الاجتماعية التي تعانيها منها الفتيات في اليمن. وقد قالت خديجة السلامي المخرجة أن قصة نجوم تشبه قصتها، حيث أنها قالت أنها واجهت نفس موقف نجوم في سن 11 وبعد ذلك أصبحت ناشطة أنثوية لحقوق المرأة.

مهرجانات وجوائز

  • عرض الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 37.
  • فاز بجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان دبي السينمائي الدولي.
  • نافس الفيلم على جائزة الأوسكار في فئة “أفضل فيلم بلغة أجنبية” عام 2016م.
شارك القصة