مارس 1, 2018
اخر تعديل : مارس 1, 2018

نشأة الإذاعة في اليمن

نشأة الإذاعة في اليمن
بواسطة : محمد حسين العمري
Share

الإذاعة في اليمن تكونت من ثلاث مراحل الأولى عام 1940م أيام الإمام يحيى عرفت اليمن البث الإذاعي عندما أنشأت السلطات الاستعمارية البريطانية في عدن محطة إذاعة صغيرة عملت على بث إرسال، إذاعي، قصير موجه الى اليمنين المقيمين في عدن سميت إذاعة صوت الجزيرة اول من تحدث في هذه الإذاعة هو الشيخ عبدالله محمد حاتم.

وبعد ذلك تم تأسيس الإذاعات الأخرى وتحديد، في، صنعاء بعد، قيام ثورة ثورة 26 سبتمبر أنشأت أول الإذاعات المحلية في، كل من تعز والحديدة ثانيا إذاعة صنعاء.

إذاعة صنعاء

بدات الفكرة إنشاء إذاعة صنعا عام 1946 عندما أهدى وفد امريكي من شركة ارامكو حل ضيفا على الإمام يحيى جهاز لاسلكي قوته خمسه كيلو وات لارسال البرقيات وعرض عليه امكانية استخدامه اذاعة ووافق وتم نقل السيارة التي تحمل الجهاز من قصر الضيافة المتحف الحربي حاليا الي المقر الحالي في مبني الإذاعة جوار وزارة الاعلام.

وفي العام 1947 بدأت الإذاعة تذيع يومين في، الأسبوع مساء الخميس والأحد لمدة ساعة وربع وقد أشرف عليها عند التاسييس الامير القاسم بن حميد الدين وزير المواصلات آنداك كانت تبث القران الكريم والاحاديث والتواشيح الدينية وكذا بعض المارشات العسكرية التي تعزف من قبل الجيش على الهواء مباشرة لعدم توفر اجهزة التسجيل كما اهتمت بخبار القصر الملكي والأوامر الإمامية بتعيينات في المناصب الحكومية.

كان من أوائل العاملين في إذاعة صنعاء هم احمد المروني وحسين المقبلي ولطف، التهامي والصحفي، اللبناني، رشاد سنو وكان يطلق على الإذاعة اسم (الطير هواء) وهي التسمية التركية لأي جهاز لاسلكي.

حركة 1948م

استمر وضع الإذاعة فنيا وإداريا وبرمجيا على هذا المنوال حتي قيام حركة 1948م حيث استخدمت من قبل قادة الحركة الدستورية في شرح أهدافها ومبادئها الدستورية خلال هذه المرحلة مد إرسال الإذاعة لساعات اطول لمده 24 يوم هيا عمر تلك الحركة وبعد اسبوع من انتصار الإمام احمد عاد إرسال، الإذاعة الى يومين في الأسبوع وتوقفت عن البث نهائيا بعد سته أشهر ونصف من ثورة 1948 وبهذا انطوت المرحلة الأولي من تأسيس إذاعة صنعاء.

شارك القصة