ديسمبر 3, 2017
اخر تعديل : يناير 30, 2018

الزي الحضرمي.. جر الذيول

الزي الحضرمي.. جر الذيول
بواسطة : mohammed alshalfi
Share

جر الذيول، هو الثوب التقليدي الحضرمي بمظهره الحالي وفي وجود الذيل من خلفه، وهو من ثياب النساء العربيات منذ القدم، وقد قال الشاعر القديم:

كتب القتل والقتال علينا

وعلي الغانيات جر الذيول.

الثوب التقليدي الحضرمي يتميز بذيل من الخلف وقدمة من الأمام ، والقدمة غالبا ما تكون قصيرة نوعا ما حتى لاتتعثر المرأة، ويحرص تصميم الثوب الحضرمي على ظهور المرأة بصورة محتشمة ، فلا يتعمد الإثارة في إظهار تقاطيع جسم المرأة ، لهذا نرى أن المرأة تحرص في تصميم ثوبها بأن يكون واسعا فضفاضا وطويلا من الخلف على هيئة الذيل وقصيرا قليلا من الامام حتى لا تتعثر المرأة في مشيتها ، فوجود حزام في الوسط تتمنطق به بشده في وسط الخاصرة يساعد المرأة .

وغالبا ما يكون هذا الحزام من المشغولات الفضية ، وربما بالغن بعض نساء البادية في شكل وحجم الحزام الفضي كضرب من ضروب التباهي والتفاخر ، وتلجأ نساء البادية الى تزيين الحزام بخلاخيل تحدث صوتا ايقاعيا مميزا في حلبة الرقص الشعبي .وغالبا ما تلجأ المرأة الحضرمية في معظم قرى ومدن وبادية حضرموت في تصمصم ثوبها التقليدي ، تقدير احتياجات استعمال الثوب ، ووضع المقدرة المالية للأسرة في الحسبان ، في حالة اختيار نوع القماش .فالبنسبة للقماش هناك نوعان من القماش :

 • المخمل

هو قماش سميك وغالبا ماكان تقتنيه الأسر الميسورة ، من طبقة القبائل خاصة من سكان الأودية ( ساه – عدم – دوعن – العين – عمد – رخيه ) وتهتم المرأة في تشكيل تصميمه بتصاميم زخرفية بارزة حول الصدر ومن حول أطراف الأكمام وربما غلبت الزخارف على مساحات كثيرة من الثوب ، وهي عبارة عن تطاريز بخيوط فضية أو ذهبية تطعم بأصداف البحر ، وقطع من الأقمشة الحريرية الملونة ، حتى يبدو الثوب لوحة فنية جميلة . وغالبا ما تتسخدم هذا النوع من الثياب في المناسبات الكبيرة ، كالأعراس والأعياد وغيرها .

• القماش العادي

سوى كان هذا القماش مصنوعا من القطن أو غيره من المنسوجات ، وربما يكون مشجرا ، أو يكون من لون واحدا. وهذا النوع من القماش شائع الاستعمال بين جميع الطبقات ، وهو للإستخدام اليومي ، و غالبا ما تختار المرأة الحضرمية اللون الأسود في تصمصم الثوب الخاص بالعمل خارج البيت . وكما نعلم بأنه من خاصية اللون الأسود أنه يساعد على امتصاص الحرارة، وتصميم الثوب ولونه الأسود يغني المرأة من لبس ما يعرف ب (العباءة)، لذا لازلن نساء البادية في حضرموت ونساء أغلب الأودية يتمسكن بالثوب التقليدي الحضرمي بغض النظر عن ظهور الفساتين بتشكيلاتها المختلفة وظهور العباءات المختلفة .

شارك القصة