أكتوبر 26, 2017
اخر تعديل : نوفمبر 6, 2017

الشاعر أحمد الجابري

الشاعر أحمد الجابري
بواسطة : mohammed alshalfi
Share

أحمد غالب محمد الجابري،  ولد في 12/7/1937 م بمديرية التواهي عدن، في المدرسة الاهلية أكمل الابتدائية ثم التحق بمدرسة (الروزميت) بمديرية كريتر وفيها أكمل المرحلة الإعدادية عام 1952. أهم الأساتذة الذين تتلمذ على يديهم أثناء دراسته في المرحلة الإعدادية #علي طريح شرف مصري
في عام 1950 جاء لمدرسة الروزميت كل من لطفي جعفر أمان الذي أخذ منه أول دروس الأدب الانجليزي، وعبد الله الفضل في الادب العربي
فكان أمان وفاضل هما أول من فتح أمام الجابري لأن يتعرف على المناهج النقدية وأعلام الأدب والشعر في تلك المرحلة  حيث يقول: هذان كان لهما بصمات في تجربتي جعلوني وأنا صغير وعمري 14 سنة أقرأ الأداب وعمالقة الأدب العربي من طه حسين والعقاد وعلى محمود طه، ونزار قباني

الابتعاث للقاهرة

سافر أحمد الجابري إلى القاهرة عام 1953 التحق بالبعثة اليمنية بحلوان  درس الثانوية بمدرسة حلوان  واكمل الثانوية العامة في 1956م ليعود إلى عدن ويمكث فيها عامان و من جديد يسافر إلى القاهرة عام 1958 ويلتحق بقسم إدارة الأعمال في كلية التجارة بجامعة القاهرة، وتخرج عام 1966م , تعيّن بعد تخرجه من الجامعة مدرسًا للمرحلة الثانوية في عدد من مدارس مدينة عدن

انتقل عام 1972م إلى مدينة تعزّ؛ فتعين موظفًا في البنك اليمني للإنشاء والتعمير، ثم عمل في عدد من الوظائف مع شركة (هائل سعيد أنعم)، كان آخرها مديرًا عامًّا لمصنع (نانا) للآيسكريم، في مدينة الحديدة، وفي عام 1982م سافر إلى السعودية؛ فتعين مديرًا عامًّا للمراجعة في شركة (سدكو)، ثم عاد إلى اليمن عام 1992م؛ فتعين بقرار جمهوري مستشارًا لصحيفة (14 أكتوبر) عام 1994م

أعمال أحمد الجابري

بدأت أعمال أحمد الجابري الأدبية بالبروز عندما تعرف أولاً على الفنان أيوب طارش الذي جمعتهما معاً نفس الوظيفة في تعز ليهديه أول أغنية بعنوان «أشكي لمن وانجيم الصبح قلبي الولوع» ومن يومها بدأ الفنانون الكبار ممن يعرفوا قوة القصيدة من ضعفها بدأوا يتواصلون بهذا الأديب وكلٍ منهم يطلب منه ما تجود به قريحته الشعرية من أبيات غنائية تكون همزة وصل بينه وبين الجمهور

عندما كتب قصيدة «أخضر جهيش مليان حلى عديني» بعد أن جعلها تميل للطابع التعزي القريب من الطابع العدني أحس الفنان الكبير محمد مرشد ناجي بعذوبة كلماتها فأخذها منه ووضع لها لحن من بين أفضل الألحان التي صاغها وتعد من أشهر أغاني المرشدي التي يتناقلها الناس

قصائد غنائية

تنوعت قصائد الجابري الغنائية حسب تنوع فناني اليمن الكبار حيث غنى له الفنان الراحل أحمد بن أحمد قاسم أغنية “والله ما روح إلا قاهو ليل”.. وأغنية “غصب عني ياحبيبي..فيما غنى له الفنان الكبير أيوب طارش «يا عاشق الليل هل أنت تنتظرُ» وكما هوا الحال في بقية أغانيه التي غناها أيوب مثل أغنية “وصبايا فوق بئر الماء والدنيا غبش”.. وأغنية “خذني معك”.. وأغنية “ضاعت الأيام”.. وأغنية “رمضان يا شهر الصيام”.. وأغنية “طير أيش بك تشتكي” .. و”لمن كل هذِ القناديل” فيما غنى له الفنان الراحل محمد مرشد ناجي أغنية “يا غارة الله منه يفعل كذا بالقتيل” ..وأغنية “يا عاشقين الصبر” وغنى له الفنانين فرسان خليفة ومحمد سعد عبد الله ، وغنى عبد الباسط عبسي أغنية «أشتي أسافر بلاد ما تعرف إلا الحب» وهناك قصائد غنائية أخرى للشاعر الجابري مغناة بأصوات متعددة

مؤلفاته

من مؤلفاته الجابري الشعرية : أغلى من القمر. وهو ديوان شعر صدر عن مطبعة (السلام) في مدينة عدن عام /1968م.  ورباعيات. وديوان موشحات ودوبيتات. وديوان مقاطع ملونة. وديوان غنائيات.

شارك القصة