أكتوبر 9, 2018
اخر تعديل : أكتوبر 9, 2018

الشاعر صلاح عبد الصبور

الشاعر صلاح عبد الصبور
بواسطة : heba mohammed
Share

محمد صلاح الدين عبدالصبور، شاعر وصحافي مصري، ولد عام (1931م) في مدينة الزقازيق، في جمهورية مصر العربية عاش حياته في القاهرة، تلقى تعليمه قبل الجامعي بمدارس الزقازيق، وحصل على الشهادة التوجيهية (1947) ثم التحق بكلية الآداب جامعة فؤاد الأول (القاهرة) فتخرج في قسم اللغة العربية (1951).
بدأ حياته العملية مدرسًا للغة العربية، مثلما عمل صحفيًا بمؤسسة (روز اليوسف)، ومؤسسة (الأهرام). انتقل إلى وزارة الثقافة، فعمل بإدارة التأليف والترجمة والنشر، ثم رئيسًا لتحرير مجلة السينما والمسرح، ونائبًا لرئيس تحرير مجلة الكاتب، ثم عمل مستشارًا ثقافيًا بسفارة مصر بالهند (1977 – 1978)، فرئيسًا للهيئة المصرية العامة للكتاب حتى وفاته المفاجئ.

كان عضوًا بالمجلس الأعلى للثقافة، والمجلس الأعلى للصحافة، ومجلس اتحاد الكتاب، ومجلس أكاديمية الفنون، واتحاد الإذاعة والتلفزيون. شارك في (جماعة الأمناء) التي كونها أمين الخولي، كما شارك في تكوين (الجمعية الأدبية) مع عدد من نظرائه من دعاة التجديد.

الجوائز والتكريم

نال جائزة الدولة التشجيعية عن مسرحيته الأولى: (مأساة الحلاج) 1965م، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى عام 1965م، ومنحته جامعة المنيا (وسط الصعيد) الدكتوراه الفخرية.

أعماله الأدبية

من دواوين صلاح عبد الصبور:

  • الناس في بلادي.
  • أقول لكم.
  • أحلام الفارس القديم.
  • تأملات في زمن جريح.
  • شجر الليل.
  • حياتي في الشعر.

ولصلاح عبد الصبور ثلاث قصص قصيرة:

  • قصة رجل مجهول.
  • الشمعة.
  • فدان الله.

صدرت دوريات عدة عقب رحيله خصصت لإبداعاته: مجلة المسرح (أكتوبر 1981) – مجلة فصول (أكتوبر 1981) وعلى صدر الدورية عبارة: (الشاعر والكلمة). كما أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب: (وداعًا فارس الكلمة) – قصائد إلى صلاح عبدالصبور (1982).
أطلقت مدينة الإسكندرية اسم الشاعر على مهرجانها الشعري الأول. قدمت عن شعره، ومسرحه الشعري، ونقده رسائل جامعية.

وفاته

وفاة الشاعر صلاح عبد الصبور كانت في القاهرة عام (1981م).

مقتبسات أعماله

(مأساة الحلاج)

ما الفقر ؟
ليس الفقر هو الجوع الى المأكل او العرى الى الكسوة ،الفقر هو القهر
الفقر هو استخدام الفقر لإذلال الروح
الفقر هو استغلال الفقر لقتل الحب وزرع البغضاء.

ليس العدل تراثا يتلقاه الأحياء عن الموتى
أو شارة حكم تلحق باسم السلطان اذا ولى الأمر
كعمامته أو سيفه
مات الملك العادل
عاش الملك العادل.

(ليلى والمجنون)

في بلد لا يحكم فيه القانون
يمضي فيه الناس الي السجن بمحض الصدفة
لا يوجد مستقبل
في بلد يتمدد فيه الفقر، كما يتمدد ثعبان في الرمل
لا يوجد مستقبل.

جاوزتُ العشرين ببضع سنين،
لكني أشعر أني متغضّنْ
لا وجهي، بل أعصابي وخيالي ودمائي،
لا أبصر نفسي، بل أبصر مخلوقاً معروقاً هرماً
تتوكأ كفاه على أقرب حائط.

شارك القصة