أبريل 8, 2018
اخر تعديل : أبريل 8, 2018

الشرح البيضاني

الشرح البيضاني
بواسطة : المحيط
Share

الشرح البيضاني، من فنون الرقص اليمني التي تشتهر بها محافظة البيضاء وأهلها، ويتميز بقفزات ووثبات سريعة ومرتفعة وحركات دائرية وهرولة تتطلب لياقة عالية يقوم الراقصون فيها بمجاراة ومسايرة بعضهم البعض فيما يشبه الهرولة، يتطابق الراقصون فيها بالحركات وإذا لم يكن التطابق للحركات حرفياً فيكون مكملاً وموفياً، يدور الراقص بينما يراقبه الآخر

تبدأ طقوس الشرح البيضاني من خلال التجمع أولاً فيما يشبه الحلقة، يدخل الراقصون فيها بشكل ثنائي بينما تقرع الطبول والمزامير، تماماً كما هو الحال في رقصة الشرح الحضرمي، إلا أنها تخلو من التصفيق ومن القيادة. ففي الشرح الحضرمي التقليدي الجميل، تكون القيادة للمشترحة، والتي ترتدي حزاماً فضياً رناناً تخطو به بشكل شبه منتظم بين المشترحين والمُزمّر، ويكون التصفيق للمشترحين حولها.

التسمية

الشرح البيضاني أيضاً يعرف بالـ”بيحانية” و الـ “الحميقانية” نسبة لقبيلة آل حميقان العريقة. إلا أن آل حميقان أضفوا عليها بعداً حربياً، فنراهم “يشترحون” وهم يحملون البنادق في طلعاتهم ورقصاتهم ويشهرون الجنابي (الخناجر) فيما يشبه رقصة البرع حربية الطبيعة، وبهذا تصبح الرقصة مزيجاً مابين الشرح والبرع، يقل فيها القفز ويخف ويكاد ينعدم و يختفي تأثير المرآة، الذي تحدثنا عنه قبل قليل. لكنها تلتزم بالمجاراة والمسايرة في الكر والفر السريعين ولا تلتزم بالثنائية فقد تكون ثلاثية أو جماعية، لذا نراهم يرقصونها كقبيلة في طقوسهم الخاصة للتشديد على قوتهم وتلاحمهم.

أنواع الشرح البيضاني

  1. رقصة السفيخ: وتسمى الشرح الحر، وذلك بتحررها، وهي رقصه جماهيرية واسعة الانتشار لها نكهتها وذوقها وجمالها وإيقاعها الخاص بها.
  2. رقصة العسكرة: وسميت بهذا الاسم؛ لأن لها مميزاتها من حيث الالتزام والانضباط بالأداء وتنظيم حركة الأقدام في تناسق وتناغم رائع وجميل بين الراقص والإيقاع ولها حركاتها الفنية الساحرة.
  3. رقصة المخموسة: سميت بهذا الاسم؛ لأنها مخمسة القفزات والحركات وتبدأ بالإيقاع البطيء ثم يتسارع الإيقاع لتتسارع معه حركات الراقصين، فهي لا تخلو من الحماس والحنك والرشاقة والرجولة ومفعمة بالحيوية والنشاط ولها إيقاعها وأنغامها وحركاتها الخاصة بها أيضاً.
  4. رقصة البرع: وهي رقصة حربية تمتاز بإشهار السلاح خلال أدائها، وبالكر والفر، وتؤدى عادة في مقدمة الزوامل وفي ساحات التقاء القبائل بعضها ببعض، لعقد صلح أو هدنة أو في الأعراس، وهي رقصه تشع بقوة تعبيرية كثيفة وتنشر مظاهر الفرح والسرور والابتهاج.
  5. رقصة البدوية: وهي ذات التزام شديد وانضباط الحركة بالإيقاع، ولها إيقاعاتها وأنغامها الجميلة ولا يؤديها حاليا إلا المحترفون والمتمكنون من أدائها.
  6. رقصة السيف” وهي رقصة تؤدى إما بالسيف أو الجنابي، وهي رقصة حربية تستعرض فيها القبيلة قوة وشدة أبنائها أمام القبائل الأخرى، ولها وقع رائع وجميل في النفوس ويتحقق فيها التمازج والاندماج بين الإيقاع والأنغام والراقصين، ولا يجيدها إلا آل حميقان وآل عواض.
  7. رقصة البالة: ويؤديها عادة أبناء آل غنيم، وتصحبها أصوات الزجل بالبالة، ولها دور هام في الأفراح والمناسبات وتؤدي من قبل الراقصين بدقة فنية بالغة، ولها إيقاعها وأنغامها وألحانها وطابعها الخاص والمميز بها.

 

المراجع:

1- الشرح البيضاني. مريم القحطاني. الحوار المتمدن. اطلع عليه بتاريخ 2018/4/9م.

2-فنون الرقص الشعبي وأشكاله في البيضاء. البيضاء برس اطلع عليه بتاريخ 2018/4/9م.
شارك القصة