أكتوبر 12, 2017
اخر تعديل : أكتوبر 14, 2017

الصيد المقدس في اليمن القديم

الصيد المقدس في اليمن القديم
بواسطة : معمر الشرجبي
Share

تعددت وتنوعت المظاهر والشواهد الأثرية التي أظهرت عظمة الحضارة اليمنية القديمة مثل المدن والمباني والسدود والمعابد في مختلف الممالك القديمة، وأحد أبرز وأهم تلك الشواهد الرسوم الصخرية والمخربشات القديمة والنقوش التي تتحدث عن مواضيع لا حصر لها والتي نقلت إلينا صورة شبه واضحه عن نمط حياة المجتمع اليمني القديم..

ومن خلال ما توفر لدينا من النقوش اليمنية يمكننا التعرف على صيد الحيوانات في المجتمع اليمني القديم وأنواع الصيد والطرائد وطرق صيدها والحيوانات الاخرى المستخدمة بالصيد والقوانين المنظمة لعملية الصيد:

أنواع الصيد

بصفة عامة هناك نوعين من الصيد الأول هو الصيد المقدس بمعنى أن تلك الحيوانات تقدم كقرابين للآلهة والثاني هو الصيد الملكي أي انه نوع من الرياضة التي ما تزال معروفه الى يومنا هذا لكنها قديماً كانت بهدف الفخر في إبراز بطولة وشجاعة الملوك وإقدامهم وما إلى ذلك من مفاهيم.

هذا ويعتبر الصيد المقدس – الديني من أقدم وأهم أنواع الصيد لأنه مرتبط بطقوس دينية كانت تقام في مواسم – شهور محددة خلال السنة يتقدمها كبار رجال الدولة مثل المكرب ورجال الدين والأقيال والمواطنين رجالاً ونســـــــاء.

وقد أظهرت النقوش وجود نوع من الصيد الديني معروف لدى الباحثين والدارسين بصيد الوعل لتقديمه كقربان للإله عثتر إله المطر والخصب عند عامة اليمنيين القدماء كما أظهرت النقوش بأن الصيد لم يكن مقتصراً على عثتر فقط.

إله الصيد

ففي سبأ أظهرت النقوش وجود إله خاص بالصيد يسمى كورم وهناك صيد مقدس لتألب والشمس، وفي قتبان الصيد المقدس يقام للشمس وفي معين الصيد المقدس يقام لحلفان، ويبدو أن سبب الصيد المقدس الرغبة في إرضاء الآلهة التي تجيب دعواتهم ومنها على سبيل المثال هطول الأمطار ولذلك كان الصيد من الشعائر الدينية التي تقام سنوياً في أوقات معينة يتقدمها كبار رجال الدولة كالمكرب أو الملك ورجال الدين وفقاً لقوانين شرعتها الآلهة مما يتوجب تنفيذها حرفياً من اهمها الفترة المحددة التي لا تتجاوز الشهر وغالباً تنتهي بإقامة الولائم ونحر تلك الحيوانات وتقديمها كقرابين للآلهة أما المخالفة أو التساهل بتنفيذ طقوس الصيد فسوف يتسبب بغضب الآلهة وعدم إجابة دعواتهم أو حرمانهم من الأمطار مما يتوجب تقديم الكفارات المناسبة وهو ما طلعتنا به النقوش التي سوف نستعرضها في الفقرة التالية.

 

شارك القصة