فبراير 20, 2018
اخر تعديل : فبراير 20, 2018

المحاصيل الزراعية في اليمن القديم

المحاصيل الزراعية في اليمن القديم
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

كان للمناخ و التربة أثرهما في تعدد المحاصيل الزراعية في جنوب غربي الجزيرة العربية حيث أظهرت نتائج أعمال البعثات العلمية أن نباتات ” الذرة البيضاء ” و” القطن ” و ” النيلة ” زرعت هناك منذ أكثر من 5000 سنة ق.م.

كذلك زرعوا منذ فترة مبكرة ” الشعير ” و ” الذرة السكرية ” و” الحنطة ” و ” الدخن ” و ” الشوفان ” و ” النخيل ” أيضاً حيث أنها منتشرة بأنحاء الجزيرة العربية لفوائدها الكثيرة و إنتاجها الوفير من التمور المتعددة الأصناف التي وردت في نقوش المسند و لأنها تحتاج فقط لأقل كمية من المياة كما أن أشجار النخيل كانت تقدم كهدايا للمعبودات.

أهم المحاصيل الزراعية

و لعل من أهم المحاصيل الزراعية هما ” القمح ” و ” الشعير ” و هما عماد الخبز في شبه الجزيرة العربية و كان ” القمح ” قد ذكر في المصادر الكلاسيكية و يعتبر غذاء الطبقة الموسرة المترفة في الغالب لغلاء ثمنه بالنسبة للفقراء و قد تباهى الملأ من القوم بتقديمهم ” البر ” ( القمح ) إلى الضيوف.

أما ” الشعير ” فهو من جنس الحبوب و قد ورد ذكره في نقوش المسند و وجدت حبوبه في مستوطنات باليمن ترجع للعصر الحجري الحديث و هو أرخص من ” الحنطة ” و من ثم فقد كثر إستعماله في الأكل و كان ” الطحين ” قد ذكر مرات عدة في نقوش المسند بإسم ” دقمم ” أي ” دقيق ” و كان يصنع بطرق مختلفة أشهرها ” الرحى ” التي تدار باليد و التي يديرها الحيوان .

ثم إنتشرت زراعة “الذرة” و قد عرفت في اليمن خاصة حيث كانوا يخبزونها و يستخرجون منها شراباً يقال له “المزر” أشير إليه في كتب الفقه و هو من أنواع النبيذ .

وورد في نقوش المسند ذكر “العنب” و كذلك ذكره “الهمداني” و علاوة على تناوله كفاكهة فقد كان يشرب كنبيذ متعدد في أنواعه و كانت له معاصر خاصة بتصنيعه تسمى “موهت” كما أن الخمر و يسمى “هيع” كان من ضمن الهبات التي تقدم للمعبودات و لقداسته خصص له مذابح يسيل فيها الخمر من فوهة على شكل يمثل المعبود كما كان يستفاد منه في علاج بعض الأمراض حيث أنه ينفع الصدر و الرئة و يكثر الدم و يسمن البدن.

كما عرفوا زرع “الثوم” و كذلك “البصل” الذي ورد ذكره في نقوش المسند بنفس النطق و طبقاً للتعاليم الدينية و قتذاك فقد كان يحرم على الشخص دخول المعبد بعد أكل البصل و الثوم أو أي نباتات أخرى تصدر روائح كريهة و من يفعل ذلك تجب عليه الكفارة .

البقوليات والخضروات

و من أنواع البقوليات فقد زرع “العدس” و ورد ذكره عدة مرات في نقوش المسند الخشبية و هو طعام معروف عند أهل صنعاء و يعد من غلال المناطق المرتفعة و يحصد على ثلاثة أشهر في المناطق الباردة و كلما قلت البرودة قصرت مدة زراعته.

كما عرفوا من الخضروات زراعة “الجليان” و”القثاء” و من الفواكه “البطيخ” و “القرع” الذي دعوه “خربز” و عرفوا أيضاً “الحنظل” الذي عالجوا به أمراض كثيرة و كذلك كانوا يأكلون حبه كما عرفوا زراعة “الدخن” الذي عثر على آثاره عالقة بكسر الفخار المكتشف في نطاق منطقة “مأرب” و كذا عرفوا “اليقطين” و “التلح” و “السدر” .

شجر الآراك

و ورد في نقوش المسند ذكر شجرة “الأراك” و هي أشجار “السواك” و عثر أيضاً في “مأرب” على كسرة من المرمر تحمل زخرفاً يمثل رؤوساً لنبات الخشخاش و هو نبات عشبي حولي و ورد في النقوش ذكر شجرة “الأثل” و هي أشجار كانت تستعمل لتحديد الحقول الزراعية و حمايتها من عواصف الرمال و الأتربة.

صمغ المر

كما ذكر “المر” و هو صمغ زيتي غامق في لونه يجنى من أشجار لا يزيد طولها عن ستة أقدام و لها فروع شوكية ذات أوراق صغيرة بيضاوية الشكل تنمو في مناخ حار ورطب و كان للمر أهميته الكبيرة في الشرق الأدنى القديم و بخاصة في اليمن و مصر لأنه كان عنصراً رئيسياً من العناصر التي كانت تستخدم في عملية تحنيط الموتى و في بعض الطقوس الدينية .

 

المصادر:

1- أ. ليبيا عبدالله ناجي صالح دماج : المحاصيل الزراعية في اليمن القديم دراسة لنيل درجة الماجستير في التاريخ القديم .

2- Western Arabia and Red Sea, published by the British Admiralty, London 1946, p. 494.

3- يورس زارنس: أرض اللبان – دراسة ميدانية أثرية في محافظة ظفار بسلطنة عمان، المجلد الأول، ترجمة: معاوية إبراهيم وعلي التجاني الماحي، جامعة السلطان قابوس، مسقط 2001.

4- عبده غالب: "نظرية الفجوة الثقافية".

5- ا.ف.ل. بيستون وآخرون: المعجم السبئي؛ يوسف محمد عبد الله: خط المسند والنقوش اليمنية القديمة – دراسة لكتابة يمنية قديمة منقوشة على الخشب، اليمن الجديد، العدد السادس، وزارة الإعلام والثقافة، صنعاء 1986.

6- Reza-Ur-Rahim, M.,: "Agriculture in Pre-Islamic Arabia", p. 55.

7- جمال ناصر عوض الحسني: المعبود سين في ديانة حضرموت القديمة – دراسة من خلال النقوش والآثار، رسالة ماجستير غير منشورة، كلية الآداب – جامعة عدن.

8- نقولا زيادة: "دليل البحر الإريتري وتجارة العربية البحرية"، الجزيرة العربية قبل الإسلام، الكتاب الثاني، جامعة الملك سعود بالرياض.

9- نورة النعيم: الوضع الاقتصادي في الجزيرة العربية.

10- محمد بيومي مهران: حضارات الشرق الأدنى القديم.

11- جواد علي: المفصل في تاريخ العرب القديم، cf., Hastings, J., Dictionary of The Bible, II, Edinburgh 1936,.

12- الهمداني: صفة جزيرة العرب.

13- 1Maraqten, M., "Wine drinking and Wine prohibition in Arabia before Islam", PSAS 23, London 1993.

14- عفيف بهنسي: "الفن العربي قبل الإسلام في اليمن"، الإكليل، العدد الأول، وزارة الإعلام والثقافة، صنعاء 1980.

15 - ليبيا دماج: المحاصيل الزراعية.

16 Reza-Ur-Rahim, M.,: "Agriculture in Pre-Islamic Arabia".

17 - جاك ريكمانز وآخرون: نقوش خشبية قديمة من اليمن جامعة لوفان الكاثوليكية - المعهد الشرقي ، لوفان الجديدة 1994.

18 - مطهر علي الإرياني: المعجم اليمني (أ) في اللغة والتراث - حول مفردات خاصة في اللهجات اليمنية، دمشق 1996.

19 - يوسف عبد الله: تاريخ اليمن وآثاره.

20 - أحمد فخري: رحلة أثرية إلى اليمن.

21 - عبد الرحمن سعيد الدبعي وعبد الولي أحمد الخليدي: النباتات الطبية والعطرية في اليمن، انتشارها، مكوناتها الفعالة، استخداماتها، صنعاء 1997.

22 - نورة عبد الله العلي النعيم: التشريعات في جنوب غرب الجزيرة العربية حتى نهاية دولة حمير، الرياض 2000.

23- Arbach, M., “Lexique madh ?abien, compar ?e aux lexiques sab ?een, qatabanite et Hadramawtique", Disscration, Aix-en-Provence, 1993.

24 - جواد الحمد: الأحوال الاجتماعية والاقتصادية.
شارك القصة