نوفمبر 23, 2017
اخر تعديل : نوفمبر 23, 2017

المنسوجات اليمانية القديمة

المنسوجات اليمانية القديمة
بواسطة : المحيط
Share

المنسوجات اليمانية، اشتهرت كثير من المدن والقرى اليمنية بإنتاجها واختصت بعضها بإنتاج أنواع معينة صارت من أهم منتجاتها والتصق اسمها باسم المدينة التي تنتجها ومن هذه المدن صنعاء التي كانت تضم عدداً من مناسج الطراز الخاصة في فترة حكم دولة بني يعفر، وكانت هذه المناسج تقوم بنسج الأقمشة الخاصة بالخليفة وحاشيته، بالإضافة إلى ما تحتاج إليه الدولة من خلع وأعلام وأقمشة للهدايا وكسوة للكعبة.

كما اختصت سَحُولْ بإنتاج البرود الموشاة، وشرعب بإنتاج البرود الشرعبية، فضلاً عن يريم ووصاب، حيث كان ينتج البز اليريمي والوصابي.. ومن المدن اليمنية المشهورة بإنتاج المنسوجات زبيد. وفي زبيد تصنع الثياب وبالنيل وترسل إلى جبال اليمن، وصبغ زبيد لا يساويه غيره في الحسن والجودة – كما ذهب إلى ذلك القاضي محمد بن أحمد الحجري، وقد كانت زبيد تزخر بالمصانع اليدوية في العهد النجاحي في القرن الخامس الهجري، حيث بلغت مصانعها مائة وخمسين مصنعاً، ومن إنتاجها القماش والمحشى بالحرير والقطن والفوط، ويتم تصدير ذلك لجميع أنحاء اليمن وغيرها.

مصابيغ زبيد

وفي القرن العاشر الهجري دخلت زبيد صباغة أخرى عن طريق الهند، وهي صباغة البز الأبيض بالنيلة الزرقاء في المصانع المسماة «بالمصابيغ»، ثم يرسل إلى المناطق الجبلية، حيث أصبحت صنعاء وذمار و أيضا حجة وصعدة مراكز تجارية لزبيد، ومن زبيد انتشرت هذه الصناعات في كل من بيت الفقيه والدريهمي والحديدة، ومن أهم المنسوجات اليمانية التي كانت ولا تزال مثار فخر واعتزاز ومحل تقدير وتبجيل:

  • البرودْ : وطول الواحد منها ثمانية أذرع  وكانت تصدر منها على الجمل الواحد 122 برداً، وغالباً ما تصنع من الكَتَّان، وفي كتب الأدب العربي الكلاسيكية دائماً ما يأتي ذكر البرود اليمانية.
  • البيرم: وهو نوع من المنسوجات وطول الواحد ستة أذرع.
  • السباعيات: وهي نوع من الأردية وطول الواحد سبعة أذرع في عرض أربعة أذرع وهي على صنفين نوع من الحرير الخالص ونوع آخر ممزوج بالكتان.
  • الملايا..
  • شقق الحرير وطول الشقة عشرون ذراعاً.
  • الفوط..
  • النقب : وهو النقاب الذي تستر به المرأة وجهها أو الخمار ويكون من القماش الأسود الخفيف.
  • الشروب : وهي منسوجات رقيقة تصنع من الكتان ويدخل في لحمتها خيوط الذهب.
شارك القصة