بـيـان

يأتي موقع المُحيط في لحظة تزيد حاجتنا للمعرفة في ظل عالم ينمو معرفيا بشكل مُذهل ونحن في الوطن العربي لا نشكل فيه سوى سنام الجمل، لقد أصبحت المعرفة شائعة وفي متناول الجميع دون قيد أو شرط، وهذا بفضل التطور التكنولوجي.

  • وفي ظل هذا التدفق المعرفي، كنَّا بحاجة أيضا لتقديم محتوى عن اليمن ( أصل العرب) في ظل العزلة التي تعانيها، وتقديم تاريخها وحضاراتها إلى أهله والعالم.

  • هناك جهود كثيرة متناثرة تعكس رغبات في نشر المعرفة متقاطعة مع أهدافنا، ونحن على استعداد لتلقي كل الاقتراحات، في شتى المجالات.

  • يعتمد فريقنا في مشروع الموقع الموسوعي على مصادر عدة من الموسوعات المكتوبة والإلكترونية والمصادر الصحفية والخاصة، لإعادة طرحها بطريقة سهلة ومُبسطة مزودة بالصورة، تعتمد على الموضوعية والحقائق وتبتعد عن الرأي ووجهات النظر المتعددة، وافردنا إلى جانب العربي قسما موجها باللغة الإنجليزية.

  • نرى في الموقع أننا والقراء وزوار الموقع والمهتمين شركاء، ويتضمن عملنا الإجابة على الأسئلة التي تردنا منهم، وتقديم المعلومة التي يحتاجونها سواء مُسبقا أو لاحقا.