سبتمبر 26, 2017
اخر تعديل : فبراير 17, 2018

تعداد سكان اليمن

تعداد سكان اليمن
بواسطة : المحيط
Share

يتسم التوزيع السكاني للجمهورية اليمنية بالبعثرة، والتشتت، حيث يتميز اليمن بامتداد جغرافي يتنوع بين الصحاري، والهضاب، والجبال، والتي كان لها الأثر البالغ والمباشر في التوزيع السكاني في اليمن، كما اثر المظهر التضاريسي والتنوع المناخي لليمن في توزيع السكان على محافظات الجمهورية، واثر في أماكن تواجدهم، ما بين مدن كبيرة وصغيرة وقرى كثيرة في مختلف أنحاء اليمن وكان لهذا التوزيع الأثر البالغ في الاستقرار السياسي في البلاد حيث تواجه الدولة صعوبة في السيطرة على المناطق المختلقة وعدم القدرة على إيصال الخدمات لهذا الكم الهائل من التجمعات السكانية المبعثرة.

تعداد سكان اليمن

قدر تعداد سكان اليمن بقرابة 26,687,000 نسمة بحسب الإسقاط السكاني لعام 2015، معظم اليمنيين ينتمون لقبائل مختلفة وهم حضر يعيشون في قرى متناثرة بأرجاء البلاد وتوجد قبائل بدوية في محافظة مأرب والجوف وبادية الربع الخالي شمال حضرموت وشبوة ،وهناك سكان محافظة المهرة في شرق اليمن وهم يتحدثون لغتهم الخاصة.

أما سكان جزيرة سقطرى فهم يتحدثون اللغة السقطرية. الجزيرة معزولة عن شبه الجزيرة العربية وأفريقيا وهو ما خلق ثقافة فريدة لسكانها وعددهم قرابة الخمسين ألف نسمة، وهناك يمنيون من أصول مختلفة تركية وفارسية وأفريقية وهندية وآخرين. يعيش 27.3% من السكان في المدن مقابل 73.7% في الأرياف و تبلغ نسبة الأمية حوالي 38.8%.

نسبة الزيادة السكانية في اليمن حوالي 3% سنويا وتبلغ الكثافة السكانية حوالي 40 نسمة لكل كم2، معدل الخصوبة هو 6.5 طفل لكل امرأة و75% من السكان أعمارهم أقل من 30 سنة. و يمثل الذكور نسبة 50.9% والإناث نسبة 49.09% من إجمالي السكان ، قرابة نصف السكان يعيشون تحت خط الفقر ويعد معدل النمو السكاني واحدا من أعلى المعدلات في العالم ومن المتوقع أن يصل تعداد اليمن إلى 30.8 مليون نسمة عام 2020 وهو ما يضع اليمن أمام تحديات مستقبلية جديدة .

التوزيع الحضري

لمحافظات اليمن تحولات هامة في نسبة سكان الريف والحضر، بين تعداد اليمن 1994 وتعداد 2004 وتمثل هذا التحول في نمو سكان الحضر، حيث تشير نتائج تعداد 1994م أن نسبة سكان الحضر كانت (23,5%) بينما ارتفعت هذه النسبة لتصل عام 2004م إلى حوالي (28,64%)، مما يؤكد أن النمط الريفي هو السائد في الجمهورية اليمنية .

وقد شهدت اليمن نمواً في سكان الحضر في المدن الرئيسة بشكل أكبر من المدن الأخرى ويتضح ذلك من خلال نمو السكان في العاصمة صنعاء ومدينة عدن والحديدة حيث يمثل الحضر في العاصمة صنعاء 97,7% بينما يمثل الريف 3.3% وتصل النسبة إلى 100% في عدن إلا أن التحضر في المدن الرئيسية في اليمن وخاصة العاصمة صنعاء تحضر زائف حيث ينتقل السكان من الريف إلى المدينة مع احتفاظهم بعاداتهم وتقاليدهم دون تغيير ومنها العادات السيئة كما أن الهجرة لا تغير من مستوى معيشة الفرد لتصبح الهجرة مجرد تغيير مكان الإقامة ونمو نسبة الحضر ناتج عن هجرة من الريف إلى المدينة وخاصة إلى العاصمة صنعاء الذي يمثل 64% من سكانها من غير المواليد فيها حيث أن نسبة الزيادة في سكان صنعاء من بعد حرب صيف 1994م وحتى عام 2009م بلغت أكثر من 100% كما بلغت الزيادة بين عامي (1990-2004م) نسبة 169% .

المهاجرين

الشتات اليمني يتركز إلى حد كبير في المملكة المتحدة، حيث يعيش 70،000 – 80،000 يمني فيها. أكثر من اليمنيين المقيمين في الولايات المتحدة البالغ عددهم 20,000، ويعيش في إيطاليا حوالي 2,812. يقيم اليمنيين أيضاً في دول الخليج (وخاصة المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، قطر والبحرين)، وكذلك الصومال، جيبوتي، إريتريا، إندونيسيا، ماليزيا، جنوب الفلبين، ودول الاتحاد السوفيتي.

شارك القصة