أكتوبر 20, 2017
اخر تعديل : أكتوبر 20, 2017

تعرف على محافظة المحويت ومقابر الموميات

تعرف على محافظة المحويت ومقابر الموميات
Share

تقع محافظة المحويت شمال غرب صنعاء، ترتفع عن مستوى سطح البحر بـ”2100م” وتتصل المحافظة بمحافظة حجة وجزء من محافظة عمران من الشمال ، محافظة صنعاء من الشرق ، محافظتي صنعاء و الحديدة من الجنوب محافظة الحديدة من الغرب.

تاريخ المحافظة

يورد ” الهمداني ” في كتابه الموسوعي ” الإكليل ج2 ” وكتابه ” صفة جزيرة العرب ” إشارات إلى كثير من أسماء المواضع والأماكن ذات المعالم الأثرية والتاريخية والطبيعية في المحـويت منها جبل تبس ـ المصنعة ـ وجبل بني حبش وتَبْس بفتح التاء المثناه الفوقية وسكون الباء الموحدة آخره سين مهملة، وفيه قرية المحويت ـ المركز الإداري للمحافظة ـ، وجُرابي بضم الجيم، وهو جبل فيه حروث وقرى من ناحية “قيمة”، و” سارع ” منطقة ووادٍ ـ

يسمى سارع بني سعد ـ يتفرع منه وادي ” بكيل بني لاعة ” وادي ” سرُدُد “، وفي بكيل هذا معادن كثيرة متعددة، أما وادي عيان إلى جانب الظاهر المعروف بجبل المضرب من مِلْحان، ويذكر أن عياناً كانت سوقاً قديمة، كما ذكر الهمداني سردداً وحفاشاً وملحاناً، وينسب جبل ملحان إلى رجل من حمير، والباقر يسمى اليوم ـ برش ـ وهو جبل في أصل ملحان، والمضرب وصحار من بلد حمير ثم من المحويت، وتبس ونضار والماعز وشاحذ والباقر هي قبائل يحاذيها حمير وهمدان في النسب، وسادة الجبل البحريون من ولد ذي خليل من حمير، ووادي ” سُمع ” إلى الشمال والغرب يتفرع مـن وادي عيان، ومن الأودية الرئيسية التي تتصل بمديرية المحويت من الناحية الشمالية الغربية وادي لاعة، واسم هذا الوادي هو جبل ومدينة، ويلتقي مع وادي مور في منطقة القلعوس قرب جبل الحدبة، وتعد لاعة من غرار المناطق المشهورة بالخصوبة وغزارة المياه وكثرة أشجار البن.

مقابر وموميات

زارت فرق البحث الأثرية الأجنبية ذمار، ومنها البعثة الأثرية الفرنسية خلال الأعوام “94، 96 م” لمسح وتسجيل ودراسة المقابر الصخرية في منطقة ” صيح ” و” بيت منعين ” و” بيت النصيري “، كما تمت عمليات مسح أثريـة مـن قـبـل الهيئـة العامـة للآثـار خلال الأعوام “94، وحتى 99 م”.

وفي المحويت وجدت دلائل على التحنيط في اليمن القديم، ففي العام 2012 م تم كشف آثرى كبير بمحافظة المحويت يضم 200 مقبرة صخرية بها موميات محنطة يرجع تاريخها إلى مراحل ما قبل الميلاد ومرحلة العصر الحجري القديم.

وقد أظهرت النتائج النهائية للمسوحات الآثرية الميدانية التي نفذتها الهيئة العامة للآثار بمحافظة المحويت والتى استغرقت خمس مراحل اكتشاف 200 مقبرة صخرية تضم موميات محنطة يرجع تاريخها إلى ما قبل الميلاد ومرحلة العصر الحجري القديم.

وبينت تلك الاكتشافات وجود رقي حضاري وثقافي كبير في مناطق الجبال المسنمة والهضبة اليمنية الوسطى والتي تقع في نطاقها محافظة المحويت بتقسيماتها الحالية.

تكوين المقابر

  تم اكتشاف المقابر  خلال تنفيذ مهام المسوحات على مستوى مديريات محافظة المحويت، و هذه المقابر حفرت على شكل فتحات مستطيلة في أعالي الجبال الشاهقة وتفتح إلى الداخل بشكل أوسع وهي بهيئة غرفة واحدة وأحيانا اثنتين أوأكثر حسب احتواء المقبرة الصخرية للجثث المدفونة فيها سواء لأفراد أو جماعات أو عائلات.

تصل أبعاد هذه المقابر أحيانا إلى 2,5 متر في 3متر فيما يصل ارتفاعها إلى 1,5 متر – 2 متر واتساعها إلى 1 – 1,20 متر وحفرت في جدرانها الداخلية كوات توضع فيها الأثاث الجنائزي والذي يضم الأدوات والأواني الفخارية والحربية للمتوفين وهي موضوعه بأسلوب فني مميز يضمن بقاءها أعواما ودهورا طويلة.

 وهذه المقابر الصخرية وجدت في مناطق مختلفة من مديريات شبام كوكبان والمحويت والرجم وملحان وحفاش وبني سعد والطويلة وجميعها تعود لمراحل ما قبل الميلاد بآلاف السنيين، ومن هذه المكتشفات النادرة اكتشاف مقتنيات أثرية نادرة في مديرية بني سعد يزيد عددها عن ألف قطعه أثرية لمراحل قديمة من العصر الحجري القديم والذي يعود تاريخه إلى ما قبل 300 ألف سنة قبل الميلاد.

مناطق سياحية

ومن أجمل المناطق بمحافظة المحويت: الريادي والاهجر ووادي المدينة باسفل جبل حفاش والخضراء أيضاً بحفاش كما يمر وادي سردد باسفل حفاش وملحان. وتعتبر منطقة بني اسعد من المناطق النائية باليمن على وجه العموم وفيها من الاشياء الغريبة والتي تدل على الاصالة والعمق التاريخي. كما أن وادي لاعة الذي يفصل بين المحويت وحجة يعتبر علامة بارزة في بلاد المحويت أو ما تسمى ببلاد حمير .

غطاء نباتي

تعد محافظة المحويت أحدى المحافظات المتميزة بوفرة الغظاء النباتي على سطحها الذي يبدو دائم الاخضرار في معظم فصول السنة ويتمثل الغطاء النباتي فيها بالعديد من الأشجار المعمرة كالطلح ، السدر، السلم ، الضبا ، الرض ، الطنب ، الذرح…….الخ إلى جانب العديد من الحشائش والنباتات الصغيرة والحولية التي تنمو وتكثر في مواسم الأمطار..

وتوجد العديد من الحيوانات البرية وفي جميع مديريات المحافظة أهمها الذئاب ، الضباع ، النمور، السمع ، القرود ، الثعالب ، الأوبار، القنافذ الشوكية ، الأرانب ، وجميع هذه الحيوانات تعيش في الأجزاء الجبلية والخالية من السكان . كما توجد عدد من أنواع الطيور كالصقور ، البوم ، الحمام البري ، الحجل ، النسور وأنواع أخرى من الطيور الصغيرة متعددة الأشكال والألوان والأسماء وتعيش معظمها في الأودية خصوصاً المائية منها.

شارك القصة