سبتمبر 30, 2018
اخر تعديل : أكتوبر 13, 2018

سعيد السريحي

سعيد السريحي
بواسطة : heba mohammed
Share

سعيد السريحي ، هو سعيد بن مصلح السريحي، شاعر وناقد،  وصحافي، وأكاديمي سعودي، ولد في حي الرويس في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية عام (1373هـ)، درس الابتدائية والمتوسطة والثانوية بجدة، أكمل تعليمه الجامعي والدراسات العليا (لغة عربية) في كلية الشريعة ثم كلية اللغة العربية بجامعة أم القرى في مكة المكرمة.

عمل الدكتور سعيد السريحي في حقل التعليم عشرين سنة، سنتين في التعليم العام وثماني عشرة سنة بجامعة أم القرى، عمل في حقل الصحافة بين متعاون ومتفرغ، أشرف خلالها على القسم الثقافي، والشؤون المحلية، والشؤون الدولية، والاقسام التنفيذية في جريدة (عكاظ) كما عمل مساعداً لرئيس تحرير (عكاظ) ونائبا مكلفاً لرئيس التحرير، وتعاقد كاتباً لزاوية يومية في جريدة (عكاظ) بعنوان (ولكم الرأي).

حاضر سعيد السريحي في عواصم عربية وأوروبية، وعضو تحكيم جائزة بلند الحيدري، وجائزة الطيب صالح، وجائزة محمد حسن عواد، وجائزة محمد الثبيتي، وجائزة صدام حسين في دورة (1989م).

مؤلفاته

ومن أعمال الدكتور سعيد السريحي المميزة:

  • حركة اللغة الشعرية.
  • وأيدولوجيا الصحراء.
  • العشق والجنون.
  • الرويس.
  • وعتبات التهجي.

مختارات من قصائده

وقصيدتي افتضحت

خرجت من البحر الذي اختارته للبحر الخليج

خرجت إلى البحر المحيط

خرجت إلى الموت المحيط

هذا غبار الموت ينثر رمله بين الحروف

فكيف يأتي الشعر؟

كيف تحتفظ القصيدة بالقصيدة؟

(درويش) يدخل حاملاً بيروت

جثته الأخيرة…

وأنا أدافع عن حدود الشعر:

– درويش لا تدخل..

فهذي غرفة سرية للقلب

هذه غرفة لولادة الكلمات

لا تدخل

والتتار على حدود القلب قد وقفوا

وأنا أدافع عن حدود الشعر..

(درويش يخرج حاملاً بيروت جثته الأخيرة)..

وأعيد ترتيب القصيدة مرة أخرى

فتحتج الجزيرة

– (هذا زمان الموت

فأخرج من تقاسيم الكلام العذب وأدخل في تفاصيل المكان.

شارك القصة