أكتوبر 27, 2017
اخر تعديل : أكتوبر 27, 2017

عيد الجلاء.. خروج بريطانيا من عدن

عيد الجلاء.. خروج بريطانيا من عدن
بواسطة : المحيط
Share

عيد الجلاء،أو عيد الاستقلال أحد الأعياد اليمنية يحتفل به في اليمن في يوم 30 نوفمبر من كل عام، وهو تاريخ جلاء آخر جندي بريطاني عن أراضي جنوب اليمن المحتلة في 30 نوفمبر 1967 م.

الاحتلال البريطاني

سيطر البريطانيون على عدن عام 1839 عندما قامت شركة الهند الشرقية بإرسال مشاة البحرية الملكية إلى شواطئ المدينة و كانت تحكم كجزء من الهند البريطانية إلى سنة 1937 عندما أصبحت مستعمرة بحد ذاتها تابعة للتاج البريطاني. كانت عدن أكثر تقدما و عمارا و نسبة التعليم كانت مرتفعة بين سكانها نتاج الإدارة الإنجليزية للمدينة ،أما المناطق القبلية المحيطة بها حضرموت و شبوة و أبين و غيرها لم تختلف كثيرا عن المناطق الشمالية لليمن عقد الإنجليز معاهدات صداقة مع سلاطين القبائل المحيطة بعدن و كعادتهم كانوا يدعمون من تبدو فيه بوادر التعاون معهم ضد الآخرين و كانوا يرصدون النزاعات بين السلاطين دون تدخل مباشر.

اتحاد فيدرالي

كان لسياسات الإنجليز التعسفية و المتجاهلة لمطالب العرب في عدن دور رئيسي في تنامي تلك مشاعر الغضب و كان لوجود هيئات مجتمع مدني أثر كبير على المطالبين بإسقاط حكم الإمامة في شمال البلاد ،فتزايدت أعداد النازحين من الشمال مما سبب قلقا للمستعمر البريطاني فعرض إقامة ماعرف بإتحاد الجنوب العربي و هو اتحاد فدرالي يجمع خمسة عشر سلطنة منتشرة في أرجاء المستعمرة أملا في تخفيف حدة المطالب الداعية للاستقلال الكامل.

حركات التحرر

ظهرت حركات مقاومة مثل جبهة التحرير القومية التي كان لمصر دور في دعمها و جبهة تحرير جنوب اليمن المحتل. وعلى إثر هجماتها، أعلن الانجليزي حالة الطوارئ في 10 ديسمبر 1963 عندما ألقى عناصر من جبهة التحرير القومية قنبلة أدت إلى مقتل المندوب البريطاني السامي. واستمرت هجمات الفصائل حتى إنسحبت القوات البريطانية عن عدن في 30 نوفمبر 1967 قبل الموعد المقرر من قبل رئيس الوزراء البريطاني هارولد ويلسون و قامت جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.

شارك القصة