ديسمبر 5, 2017
اخر تعديل : ديسمبر 5, 2017

فوائد ضرس العقل وأضرار خلعه

فوائد ضرس العقل وأضرار خلعه
بواسطة : المحيط (نوال الوصابي )
Share

ضرس العقل، هو الضرس الذي يتكوّن بوقت متأخّر عن الوقت الطبيعيّ لنمو الأسنان، حيث إنّه ينمو مع بداية دخول الإنسان في مرحلة البلوغ، أي في الفترة الواقعة بين عمر الخامسة عشر، حتى عمر الخامسة والعشرين، ونتيجة لنمو ضرس العقل في هذه المرحلة من عمر الإنسان سُمّي بضرس العقل نسبةً إلى هذه المرحلة العمريّة، ويذكر أنّ ضرس العقل يكون في كثير من الأحيان مطموراً تحت اللثة، وفي أحيان أخرى لا ينمو ولا يتكوّن، وخاصةً لدى الأشخاص ذوي الفك الصغير .

ظهور ضرس العقل

يظهر هذا الضرس في مرحلة الرشد، وهي الفترة المتراوحة ما بين ” 17- 22 ” عاماً، ويتصف الإنسان في هذه المرحلة من العمر بنمو عقله والحكمة والموعظة، ومن هنا جاءت التسمية، ويتسبب هذا الضرس في العديد من المشاكل والأوجاع ؛ وذلك بسبب وجود لبقايا الطعام بداخله؛ مما يؤدي إلى ضرورة التدخل الطبيّ الجراحي، لإجراء عملية الخلع له.

فوائد ضرس العقل

  • المساعدة في المضغ ضرس العقل السليم يعتبر من أهم الأسنان التي يمكن للإنسان أن يعتمد عليها في عمليّة المضغ، وخاصةً أنه سن قوي ومتين، وحتى لو أُصيب بالتسوس فإنه يمكن معالجته كأي سن طبيعي آخر .
  • أحد دعائم الأسنان الاصطناعيّة عندما يواجه الإنسان أضراراً كبيرة في أسنانه، ويضطر لخلعها وإبدالها بأسنان اصطناعيّة، فإن ضرس العقل السليم والمتكون بطريقة طبيعيّة، يعتبر من أهم الركائز التي يمكن أن يعتمد عليها الأطباء، أثناء التركيب.

متى يكون ضرس العقل مفيد

  • إذا كان ضرس العقل ظاهراً بشكل صحيح.
  • إذا كانت له مساحة كافية.
  • إذا كان غير مائل.

أهمية ضرس العقل

  • يُساعد في عمليّة مضغ الطعام حتى إذا كان يوجد به تسوّس.
  • يُمكن أن يُستعمل ضرس العقل كركيزةٍ في التركيبات الصناعيّة .

مشاكل ضرس العقل

من أكثر المشاكل التي قد يسببها ضرس للعقل لصاحبه هي:

  • الالتهابات الشديدة، وخاصة للأسنان المجاورة واللثة المحيطة به.
  • النمو تحت اللثة، مما يسبب انتفاخاً فيها، وألماً داخليّاً.

نصائح قبل خلع ضرس العقل

  • ينصح المريض بأن يتحلّى بالهدوء قبل أن يخلع ضرس العقل.
  • يجب إجراء الفحوصات التامّة لضرس العقل، وعلى الطبيب أن يكون ذا خبرةٍ وكفاءة.

أضرار خلع ضرس العقل

  • النزيف لمدة طويلة: هناك عدة طرق يستخدمها الطبيب للتحكم بالنزيف ومحاولة توقيفه، وبالوضع الطبيعي يتوقف النزيف بعد ثماني ساعات من الخلع.
  • التورم: استخدام أدوات العمليات الجراحية للأسنان، يتسسب بحدوث الورم الشديد.
  • التهاب السنخ الجاف: يحدث هذا الالتهاب بسبب تأخّر عملية تجلط الدم في منطقة الخلع.
  • العدوى: وتكون احتمالية الإصابة بالعدوى بعد الخلع والتعرض إلى الهواء، لذلك يتم وصف المضادات الخاصة لها.
  • شظايا العظم: وتحدث بتحول مسار العظام؛ مما يسبب الآلام حادة جداً للمريض.
  • انزياح السنّة أو جزء منها إلى الجيب الفكّي: وتستخدم العمليات الجراحية لاستعادة السنّة أو شظية السنّة بعد الخلع.
  • إصابات الأعصاب: تكون نادرة أو مؤقتة، وأحيانا تكون دائمة أو طويلة، وذلك حسب الإصابة.
  • انكشاف جيب الأسنان ونشوء اتصال بين الجيب والفم: ويحدث ذلك عند خلع الضروس العلوية.
شارك القصة