ديسمبر 14, 2017
اخر تعديل : يناير 22, 2018

قاعدة العند الجوية

قاعدة العند الجوية
بواسطة : mohammed alshalfi
Share

قاعدة العند الجوية، هي أحد القواعد العسكرية في اليمن وأكبرها، وتقع في العند بمحافظة لحج، على بعد 60 كيلومتر (37 ميل) شمال عدن، بناها الاتحاد السوفيتي إبان الحرب الباردة في ظل العلاقة الوطيدة مع جمهورية اليمن الشعبية الديمقراطية أوائل ثمانينيات القرن الماضي.

شهدت قاعدة العند معارك فاصلة واشتباكات خلال حرب 1994، وبعد أحداث 11 سبتمبر أصبحت مركز رئيسي لقيادة الحرب على القاعدة في اليمن، وفي 2015 كانت القاعدة من أهم الجبهات المستعرة خلال اجتياح الحوثيين لعدن في العام 2015، أستطاع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استعادة السيطرة على القاعدة في 3 أغسطس 2015.

تاريخ قاعدة العند الجوية

في عام 1976 نظم الاتحاد السوفيتي رحلات توبوليف تو-95 إلى العند من الصومال، وقام بتوسيع القاعدة في 1986 لتغطية الاستطلاع البحري في المحيط الهندي اثناء الحرب الباردة.

كانت قاعدة العند تسمى بالقاعدة الأسطورية لقوتها وشدة تحصينها، وبعد نحو 4 سنوات من تحقيق الوحدة اليمنية بين شطري اليمن، في يوم 17 مايو 1994، دارت معارك عنيفة بين “قوات الشرعية” والقوات الموالية لعلي سالم البيض بعد إعلانه الانفصال حول قاعدة العند الجوية، وتبادلا القصف المدفعي المكثف، في 19 مايو  سقطت القاعدة الجوية جزئياً، وفي 25 مايو وبعد معركة دامت اربع ساعات سقطت قاعدة العند في أيدي قوات العمالقة.

القوة العسكرية

تحوي القاعدة على مطار حربي، ومرابض وورش صيانة واسعة للطائرات، ومخازن أسلحة محصنة بينها صواريخ سكود البالستية، ومساكن للضباط والطيارين، ومدارس ومراكز صحية، وقسم لمكافحة الإرهاب.

وكانت قاعدة العند تحوي لواءين من القوات البرية هما اللواء 210 مشاة ميكا واللواء 201 مشاة ميكا، ولواءين من القوات الجوية هما اللواء 39 واللواء 90 طيران، وأقساما تابعة لكلية للطيران والدفاع الجوية، ومراكز تدريب على الطيران الحربي، وقد أجلت واشنطن بعد انقلاب الحوثيين في 21 سبتمبر 2014م، قواتها في الـ22 سبتمبر 2017م من القاعدة وبررت ذلك بتدهور الأوضاع الأمنية في البلاد.

قاعدة لمكافحة الإرهاب

بعد هجمات 11 سبتمبر 2001 تحولت القاعدة إلى مركز رئيسي للقوات الأميركية لجمع المعلومات الاستخباراتية وعمليات مكافحة الإرهاب في اليمن. وكانت واشنطن تستخدم قاعدة العند لشن هجمات لطائراتها من دون طيار ضد تنظيم القاعدة، في 21 مارس أجلت أمريكا نحو 100 جندي كانوا متواجدين في قاعدة العند الجوية، بسبب تردي الاوضاع الأمنية.

الانقلاب الحوثي

في صباح 25 مارس 2015 استولى الحوثيون على قاعدة العند، وقبضوا على وزير الدفاع محمود الصبيحي فيها.وفي 26 مارس شنت طيران التحالف العربي الذي بدأ تدخل عسكري في اليمن بقصف جوي على قاعدة العند.

في أواخر يوليو 2015 شهدت قاعدة العند اشتباكات واسعة النطاق، حيث حاول الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استعادة السيطرة على قاعدة العند الممتدة على طول 12 كيلومتر (7.5 ميل)، من سيطرة الحوثيين وقوات علي عبد الله صالح.

في 3 أغسطس 2015 أعلن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية استعادة سيطرتها الكاملة على قاعدة العند الجوية، بعد حصارها لأسابيع، وبدأ الهجوم من منطقة جبلية غرب القاعدة، وسبق الهجوم نشر مئات من المقاتلين والعسكريين في محيط القاعدة تؤازرهم دبابات من نوع “إم1 أبرامز” ومصفحات وعربات عسكرية متطورة وفرتها قوات التحالف، وفق ما أعلنه قائد القوات اللواء فضل حسن، وقد سقط عشرات من الحوثيين إما قتلى أو أسى خلال ساعات القتال بينما فر المئات.

شارك القصة