أكتوبر 26, 2017
اخر تعديل : أكتوبر 27, 2017

فرقة خليج عدن المسرحية

فرقة خليج عدن المسرحية
بواسطة : المحيط
Share

فرقة خليج عدن المسرحية، هي فرقة مسرحية، أسسها المخرج الشاب عمرو جمال في العام 2005. يعتبر تاريخ 5 – مايو – 2005م هو اليوم الذي أُشهرت فيه الفرقة رسمياً، من خلال أول عرض مسرحي للفرقة في مهرجان “ليالي عدن المسرحية” من خلال مسرحية “عائلة دوت كوم”.

قبل تأسيس الفرقة كان أعضاؤها يتبعون فرقة “المسرح المدرسي”  في مدينة عدن والتي حققت في تلك الفترة نجاحات كبيرة، فقد نالت المسرحيات التي قام أعضاء الفرقة بتقديمها خلال عامي 2000 و 2001 العديد من الجوائز على مستوى اليمن.

بعد تخرجهم من الثانوية العامة عمل أعضاء الفرقة بشكل عشوائي وغير رسمي في إحياء الحفلات وإقامة الاسكتشات المسرحية القصيرة في العديد من الأماكن مثل المنتجعات و ملاهي الكمسري الشهيرة في مدينة عدن. من خلال مئات الاسكتشات القصيرة التي قدمها أعضاء الفرقة خلال الأعوام مابين 2001 – 2005 تطورت ملكاتهم وأصبحوا أكثر خبرة في التعامل مع الجمهور واكتسبوا ثقة الأداء ومعرفة الذائقة الفنية العامة للجمهور في مدينة عدن.

البدايات

في العام 2005 قرر أعضاء الفرقة المشاركة في مهرجان ليالي عدن المسرحية للفرق المحترفة من خلال مسرحية “عائلة دوت كوم” وكي تقبل مشاركة الفرقة كان لابد أن يجمع أعضائها كيان رسمي، فكانت فرقة خليج عدن.

في العام 1995 توقفت العروض المسرحية التجارية التي كانت عادة دائمة في مدينة عدن نتيجة لما خلفته حرب صيف 94 الأهلية، حيث نهبت ودمرت كل مسارح المدينة وأغلق المسرح الوطني في عدن بعد أن تم نهبه وتحطيمه وإعادته كهيكل واهن إلى مالكه، واكتفت الفرق المسرحية في مدينة عدن بتقديم العروض المسرحية في بعض المهرجانات النادرة وليوم واحد فقط في قاعات غير مؤهلة، وكانت هذه ضربة قاضية لتاريخ مدينة عدن المسرحي الذي بدأ في العام 1905م.

سينما هريكن

نتيجة للظروف الخاصة لمدينة عدن بعد حرب صيف 94، كان على أعضاء فرقة خليج عدن البحث عن موقع بديل لتقديم عروضهم المسرحية الجماهيرية، وبعد بحث حثيث وقع اختيارهم على مسرح سينما هريكن القابعة في قلب مدينة كريتر لتصبح هذه السينما العريقة بعد ذلك هي الموقع الرئيس لكل عروضهم المسرحية.

تعاون أعضاء فرقة خليج عدن مع إدارة سينما هريكن ووضعوا قواعد إدارة العمل المسرحي التجاري معاً في ظل غياب تجربة رائدة لا تدعمها الدولة.  بدءاً من الإعلان مروراً بالبحث عن رعاة وداعمين والبحث عن شركاء من المؤسسات والمنظمات وانتهاءً بتهيئة موقع العرض من الصفر ليصبح موقعاً مناسباً للعرض المسرحي.

تجربة رائدة

خلال هذه الرحلة الطويلة استطاعت فرقة خليج عدن ان تخلق تجربة رائدة في إدارة العمل المسرحي لتصبح القواعد التي سارت عليها هي المثال الذي تحذو حذوه كل الفرق المسرحية التي تأسست بعد نجاح “خليج عدن” وكذلك الفرق القديمة التي كان جزءاً كبيراً من عملها قبل حرب 94 تموله الدولة.

عروض تجارية

بدأت أول عروض فرقة خليج عدن التجارية عام 2006 بـجمهور يقدر بـ 350 شخص وتزايد العدد بشكل ملحوظ منذ العام التالي وفي عام 2008 أصبح عدد الحضور يتجاوز الـ 800 شخص في أغلب العروض.

منذ العام 2005 وحتى اليوم تقدم فرقة خليج عدن عروضها سنوياً بشكل منتظم و يتزايد عدد جمهورها عاماً بعد عام حتى أصبح من المعروف أن الجماهير تقف في طابور طويل للحصول على تذكرة الدخول إلى المسرح.

لم تنحصر عروض فرقة خليج عدن على مدينة عدن فقط بل قدمت الفرقة العديد من العروض الجماهيرية الناجحة في محافظة صنعاء كما تجاوزت الفرقة حدود اليمن لتكون أول فرقة يمنية تقدم عروضها في أوروبا وذلك من خلال عرض مسرحيتها الشهيرة “معك نازل” في مدينة برلين في ألمانيا.

المصدر:الموقع الرسمي للفرقة على فيسبوك

شارك القصة