نوفمبر 18, 2017
اخر تعديل : نوفمبر 21, 2017

ما هو العثرب، وما استخدماته العلاجية ؟

ما هو العثرب، وما استخدماته العلاجية ؟
بواسطة : المحيط
Share

العثرب، أو (الحميض) من النباتات العشبية المعمرة والتي تنمو في البرية، ويكثر منابتها  على  بطون وضفاف الأودية وجوانب الطرقات وممرات السيول، وتنمو كمجموعات متلاصقة، ويبلغ ارتفاع سيقانها المتر والنصف، و هي ذات خضرة دائمة وأزهارها تميل إلي اللون الوردي الفاتح.

موطن نبات العثرب

ينبت العثرب في اليمن على امتداد واسع من جبال وسهول اليمن وبالذات السلسلة الجبلية في المناطق الغربية والوسطى،  منها محافظة اب ، تعز ، ذمار، صنعاء، المحويت. يرتبط ذكر العثرب في ريف اليمن بشجرة القات، وكأنهما صنوان لا يفترقان، فهما ينبتان في ظروف مناخية  واحدة.

نبات العثرب علميا

يعد العثرب من النباتات التي كانت ومازالت تجد لها إقبالا للتداوي بها من بعض الأمراض الجلدية والمعوية ،في بعض مناطق اليمن، خضع  العثرب لطاولة. ففي إحدى الدراسات التي أجريت في جامعة الملك عبد العزيز بالرياض توصلت  إلي أن عصارات العثرب عبارة عن  زيوت طياره  ومواد سكريه من ضمنها سكر الجلوكوز وبعض الأحماض  الامينية والمواد الكربوهيدراتية  وبعض المواد الأخرى ،احتواء العثرب على الجلوكوز يفسر مذاقه المساعد على  تناوله في بعض مناطق اليمن.

العثرب كطعام

يستخدم نبات العثرب في تعز وخاصة  في شهر رمضان مخلوطا مع البطاطس، وعند نضجها تُعجن ويضاف إليها الحليب، ويعتبر العثرب نبتة جيدة لحفظ الخضروات والفواكه، فلطالما كان ملاذ أمانا لرعاة الأغنام والأبقار في سفوح الهضاب وبطون الأدوية، لتخفيف حدة الجوع، عبر تناول أغصانه الطرية و أوراقه الخضراء مخلوطا بالتين البري (البلس).

استعمالات نبات العثرب الطبية

طبيخ نبات العثرب ملين للبطن ومدر للطمث ومفتت للحصاة ،إذا تضمد باوراقه نيئة وخلطت بدهن ورد وزعفران حللت الاورام، بذوره تنفع من قرحة الأمعاء والأسهال المزمن والدسنتاريا كما تستعمل لعلاج أثر لدغة الثعبان والعقرب، اصوله إذا تضمد بها مع الخل، مطبوخة وغير مطبوخة ابرأت الجرب المتقرح، والقوابي وتقشير الأظفار، وطبيخها إذا صب على الحكة في البدن أو خلط في الماء واستحم به سكنها ،العثرب”الحميض” ملطف قاطع للعطش، نافع من هيجان الصفراء، وسطوة الحرارة، يقطع القيء ويسكن الغثيان الصفراوي ،ينفع النساء من شهوة أكل الطين وغيره من الاشياء الرديئة أثناء الحمل ،ينفع ضماداً إذا طبخ للبرص والقوباء وأورام الحلق والطحال ،يتمضمض بعصارته للسن الوجع والتهاب اللثة وقروح الفم، لاومن الحميض انواع جيدة يعمل منها شراب الحماض الذي ينفع من الحكة والجرب والحصبة والجدري، وغليان الدم، والسعال الحار.

ويحضر شراب نبات العثرب “الحميض” بأن يعصر من الحميض نصف كيلو جرام، أو يطبخ حتى يهتري ويصفى ويعقد في مثل وزنه سكر”، يستعمل في علاج الامساك واحتقان الصفراء خاصة عند كبار السن وذلك بتناول حفنة منه في اليوم مع السلطات، أو شرب ملعقة إلى ملعقتين من عصيره المحلى بالسكر يومياً، كما ان به مواد منقية للدم ،يؤكل طازجاً لعلاج اليرقان وتنشيط الكبد ولعلاج الامساك وسوء الهضم وضعف الشهية للطعام، والعثرب “الحماض” مزيل للسمية منقي للدم، ويمكن آن يكون علاجا للأمراض المزمنة على المدى الطويل، وبخاصة تلك المتعلقة بالسبيل المعدي والمعوي وهو يدخل في بعض تركيبات علاج السرطان الطبيعية، يستعمل كتحميلة للنساء تعالج امراض الرحم المختلفة والعقم، كان الناس في السابق يأكلونه مطبوخا أثناء فترات الجوع وعدم توفر الغذاء، واصبح الآن اكلة شعبية في بعض مناطق اليمن تؤكل للتفكه.

شارك القصة