يناير 6, 2019
اخر تعديل : يناير 22, 2019

متحف رجال ألمع السعودية

متحف رجال ألمع السعودية
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

متحف رجال ألمع، هو أحد المتاحف الشهيرة في المملكة العربية السعودية، أنشيء المتحف في العام (1985م) ليكون تخليداً و حفاظاً على التراث العريق لرجال ألمع. ويقع المتحف في قرية رجال ألمع التراثية في منطقة عسير إلى الجنوب و يعتبر واحداً من المعالم السياحية و التاريخية الهامة.

محتوى المتحف

بعد اكتمال العمل في المتحف افتتح رسميا من قبل أمير المنطقة السابق (خالد الفيصل ) عام (1407هـ-1987م). وتحقق ما اقترحه الأهالي. و قد أُنشيء بفن معماري ملائم للعمارة القديمة، ووضعت به تحف شاهدة على هذا التراث والحضارة القديمة،

حيث يحتوي المتحف على 20 قسما وزعت فيه المحتويات طبقاً لترتيب الاستخدام أو الدلالة التراثية المتجانسة مثل، شنعة النحل وغرفة الحارس والمطبخ، ومكان تخزين الحبوب وطحنها وأدوات الزراعة والبناء والنقل، وقسم للأسلحة والحلي والطب الشعبي، والمصنوعات الحرفية وبيت الرجل الألمعي، وبعض المخطوطات القديمة التي يصل عمر بعضها إلى مئات السنين، ويضم المتحف أكثر من (2800) قطعة تراثية و(500) كلغم من المصوغات الفضية القديمة.

موقع المتحف

تم اختيار حصن آل علوان ليكون مقراً أساسياً للمتحف؛ و يشتهر ذلك الحصن بكونه أحد أكبر الحصون القديمة في المنطقة و الذي أسسته و أنشأته أسرة آل علوان في قرية رجال ألمع، و قد كان أهالي القرية و رجالها لديهم ما يكفي من الخبرة و الامكانيات لانشائه و جمع المقتنيات التي ستوضع بداخل المتحف و التي تم التبرع بها لكي توضع بداخله.

وشُكل فريق من رجال ونساء ألمع للقيام بأعمال ترميم القصر ونقش القصر بأشراف السيدة الألمعية (فاطمة علي أبو قحاص) خبيرة الزخرفة في ألمع والبالغة من العمر 90 عاماً وتبرعت النساء بحليهن من الفضة وبعض مدخراتهن من الزينة فيما سعى أبناء ألمع لتقديم ما يحتفظون به من أدوات وأسلحة وأثريات هدية لتحقيق الحلم فيما ساهم البقية بالمال لشراء كثير من القطع الأثرية وتبع ذلك ترتيب محتويات المتحف وتجهيز الساحات المجاورة.

الجوائز  

حصل المتحف علي العديد من الجوائز وأهم هذه الجوائز هي جائزة الأمير سلطان بن سلمان للتراث العمراني وجائزة الحفاظ علي التراث العريق عام (1427هـ) ، جائزة المفتاحة لعام (1421 هـ).

الانضمام لليونسكو

تستعد قرية رجال ألمع التراثية التي يقع فيها المتحف، للتسجيل في قائمة التراث العالمي باليونسكو، حيث سلمت الهيئة ملف موقع رجال ألمع بمنطقة عسير لمركز التراث العالمي باليونسكو في كانون الثاني/يناير 2018.