مايو 1, 2018
اخر تعديل : أغسطس 11, 2018

محافظة الأحساء .. واحة النخيل

محافظة الأحساء .. واحة النخيل
بواسطة : المحيط
Share

محافظة الأحساء ، تقع في المنطقة الشرقية للمملكة العربية السعودية، وتعد أكبر واحات المملكة. تمتد الأحساء فيما بين الخليج العربي وصحراء الدهناء، وصحراء الصّمان، وتشكِّل الحدود الشرقية للمملكة مع دولة قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان.

تبلغ مساحة محافظة الأحساء 534,000 كم². يُقدر عدد سكان الأحساء بحوالي (1,220,655) نسمة وفقا لتعداد 2015م موزعين على مدنها الرئيسية الأربع (الهفوف، والمبرز، والعيون، والعمران).

والأحساء واحة كبيرة وهي أكبر واحة نخيل عربية، تضم على أراضيها مساحات هائلة من النخيل ويربو عدد نخيلها على 3 ملايين نخلة والتي تنتج أكثر من 100 ألف طن من التمور سنويا، بما يعادل 10 في المائة من إنتاج المملكة.

 تاريخ محافظة الأحساء

  •  يقول بعض المؤرخين إن الكنعانيين  كانوا يسكنون سواحل الأحساء، وأنهم هاجروا بعد ذلك إلى فلسطين فسكن مكانهم الجرهميون ، ثم قبيلتان من العرب البائدة هما طسم وجديس، ثم بنو عبدالقيس، وغيرها من القبائل العربية.
  •  بعد ظهور الإسلام أوفد الرسول إلى الأحساء الصحابي العلاء بن الحضرمي فدخل حاكمها وأهلها جميعاً في دين الإسلام، ومنها انطلقت الدعوة الإسلامية إلى المناطق المجاورة.
  •  في عام 927هـ، احتل البرتغاليون مناطق الخليج بما فيها الأحساء، إلاّ أن العثمانيين طردوهم منها عام 958هـ.
  •  في عام 1331هـ ـ 1913م، استطاع الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، انتزاع الأحساء من العثمانيين وضمها إلى المملكة العربية السعودية.
  •  في عام 1373هـ/ 1952م، تأسست بلدية منطقة الأحساء في مدينة الهفوف، كبرى مدن الأحساء وحاضرتها الإقليمية.

 المعالم التاريخية والأثرية

مسجد جواثا: يعتبر ثاني مسجد في تاريخ الإسلام أقيمت فيه صلاة الجمعة، بعد مسجد رسول في المدينة المنورة.

 المسجد الكبير: أسسه الأمام فيصل بن تركي آل سعود، واختار له الطراز الأندلسي، الذي يشبه تصميم مسجد قرطبة.

 قصر إبراهيم: قصر كبير أُنشئ في الهفوف أيام العهد العثماني، ولا يزال باقياً إلى اليوم في حي الكوت في مدينة الهفوف.

المدرسة الأميرية: يقع مبنى مدرسة الهفوف الأولى أو المدرسة الأميرية بوسط مدينة الهفوف، وقد بنيت في تاريخ 1360 هـ، ويحدد المدخل الرئيسي في وسط الضلع الشرقي للمبنى ويتميز ببوابته ذات الدورين حيث تعلوها شرفة، ويقود المدخل إلى جناحين بغرف كبيرة نسبيا عن باقي الغرف، وهذا المدخل يقود إلى الفناء ذا الشكل الخلاب.

ميناء العقير: يقع على ساحل الخليج العربي في الجزء الشرقي من الأحساء، وكان يعد من المنافذ البحرية المهمة للمنطقة في إرسال البضائع، غير أن دوره تراجع الآن نظراً لوجود المواني البحرية الكبرى في المنطقة، كميناء الملك عبدالعزيز في الدمام.

بيت الملا (البيعة): بيت البيعة حيث بايع فيه أهالي الأحساء للملك عبد العزيز رحمه الله في العام 1331هـ، يعد بيت البيعة من أشهر المعالم التي شهدت أبرز الأحداث قبل وأثناء توحيد المملكة. يقع منزل الشيخ عبد اللطيف الملا (منزل البيعة) في وسط حي الكوت بمدينة الهفوف وتقدر مساحته بحوالي 705م2 وأسس هذا المنزل عام1203هـ. شهد هذا المكان قدوم الملك عبد العزيز رحمه الله في فتح الأحساء في تاريخ 5/5/1331هـ حيث أقام فيه وبايعه أهالي الأحساء على السمع والطاعة على كتاب الله وسنه رسوله صلى الله عليه وسلم.

 قصر صاهود: يقع في مدينة المبرز، وأنشئ في العهد العثماني.

متحف الأحساء الوطني: أنشئ هذا المتحف الواقع في حي الصالحية عام 1983، ويحتوي على عرض لتاريخ الأحساء عبر عصور تاريخية مختلفة، بالإضافة إلى صور عن التراث الشعبي بالمنطقة. يحتوي المتحف كذلك على مكتبة، وقاعة للصور، وأجنحة يعرض فيها هواة الآثار مقتنياتهم.

 

المراجع:

1- منطقة الاحساء. موسوعة مقاتل من الصحراء.

2- نبذة عن الأحساء. صحيفة الأحساء. اطلع عليه بتاريخ 2018/5/1م.

3- السياحة في الحسا. الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني. اطلع عليه بتاريخ 2018/5/1م.
شارك القصة