يونيو 6, 2018
اخر تعديل : يونيو 9, 2018

محافظة مطروح

محافظة مطروح
بواسطة : منال أبو بكر
Share

محافظة مطروح ، تقع في الشمال الغربي لجمهورية مصر العربية ، وعاصمتها مدينة مرسى مطروح، تمتد على ساحل طويل علي البحر المتوسط  يصل إلى (450 كم2) حتي الحدود الليبية غربا و يحدها شرقا الإسكندرية والبحيرة، وجنوبا الجيزة والوادي الجديد، وتعد مطروح ثاني أكبر محافظات مصر حيث تمثل مساحتها قرابة 20% من مساحة مصر (166,563 كم2) ، ويبلغ عدد سكانها (446.737) نسمة. وتبتعد عن القاهرة (عاصمة مصر)  بنحو 600كم و تعتبر البوابة الغربية لمصر وتمثل ثقلا استراتيجيا في منتهي الأهمية.

تاريخ مطروح

عرفت مطروح منذ عصور قديمة حيث وجد فيها  اثار من العصر الفرعوني تنسب الي رمسيس الثاني احد  اقوي  الفراعنة الحكام  في مصر وجاء اليها الاسكندر الاكبر و اطلق عليها اسم أمونيا وعرفها الرومان  كميناء تجاري الا ان تأسيس المدينة الرسمي فيالعصر الحديث كان في عام 1959

موارد الدخل

تتعدد موار الدخل في مطروح ما بين الزراعة فتشتهر مطروح بالزيتون و زيته والتين والبلح.  أما السياحة فمتنوعة ما بين السياحة الشاطئية والعلاجية والتاريخية والدينية وتتعدد فيها أيضا أوجه الاستثمار نظرا للمساحة الشاسعة وتوافر المواد الخام الطبيعية مثل الحجر الجيري والطفلة والجبس والدولميت ورمال السيلكا والغاز الطبيعي والبترول.

السياحة و الترفيه

تمتاز محافظة مطروح بطبيعة غاية في الخصوصية والسحر والجمال فبها عدد ضخم من الشواطئ التي  تنبسط عليها الرمال البيضاء معانقة المياه الزرقاء المتدرجة النقية مما يجعلها وجهة مثالية لكل من يرغب في الاستمتاع بالطبيعة البكر والطقس المثالي الرائع وعلي سبيل المثال نذكر

  • شاطئ روميل
  • شاطئ كليوباترا
  • شاطئ الابيض
  • شاطئ الغرام
  • شاطئ عجيبة
  • شاطئ رأس الحكمة

شاطئ الغرام

سمى كذلك على اسم الفيلم الكلاسيكي للمطربة الراحلة ليلى مراد (شاطئ الغرام)، الذي تم تصويره في خمسينيات القرن الماضي، لذلك يتمتع بشعبية واسعة لدي المصريين وأصبح هذا الشاطئ وجهة رومانسية.

معالم محافظة مطروح

تتمتع مطروح بمعالم أثرية هامة كثيرة ومتعددة مثل:

  •  متحف روميل.
  • حمام كليوباترا.
  • معبد رمسيس الثاني.
  • متحف مارينا العلمين.
  • الاسطول المصري.
  • الكنيسة القبطية.

واحة سيوة

تقع جنوب غرب مرسي مطروح وتعد بمثابة قطعة من الجنة  وسط الصحراء حيث تتكاثف بها الأشجار والنخيل و المناظر الطبيعية الساحرة. تدل آثار سيوة علي طبيعة التاريخ الذي مر بها بداية من (قلعة شالي) التي بنيت كحصن لحماية حدود مصر الغربية وتأخذك ممرات القلعة وقنواتها الرملية إلى (معبد الوحي)، و يقال أن الاسكندر ذهب إلى هناك طالبا المشورة من الكاهن. ثم (معبد آمون) و(جزيرة قنتاس) أو جزيرة الخيال.

الملح السيوي

وتعتبر سيوة أرض الذهب الأبيض أي الملح  فالملح السيوي يعد من أندر أنواع الملح في العالم ويدخل في تركيبه أكثر من 1400 عنصر يتم استخدامهم في العديد من الصناعات كصناعة الحرير، و الصابون، وتكرير الزيوت ووقود الصواريخ.

كما تمتاز سيوة برمالها العلاجية التي يتهافت عليها مرضي الروماتيزم من جميع أنحاء العالم فيتم دفن الشخص حتي رقبته في هذه الرمال مدة تتراوح بين ثلاث لخمسة أيام حتي يتم الشفاء.

شارك القصة