يناير 22, 2019
اخر تعديل : يناير 31, 2019

مخاطر الدهون المتحولة

مخاطر الدهون المتحولة
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

الدهون المتحولة، هي أحد أنواع الدهون غير المشبعة وتوجد في المنتجات الغذائية مثل منتجات الحليب واللحوم الحمراء وتتراوح كمية الدهون المتحولة في هذه المنتجات ما بين (2-5%) من إجمالي الدهن.

يتم إنتاج الدهون المتحولة صناعيا نتيجة تعرض الزيوت السائلة لغاز الهيدروجين. لتصبح دهونا صلبة أو شبه صلبة وتسمى هذه العملية الهدرجة. وتتواجد في بعض المنتجات الغذائية مثل البسكويت والمارجرين. وعملية (الهدرجة) تستعمل لأنها تساهم في إستقرار الزيوت وتحافظ على نوعية الأطعمة لفترة أطول، بالإضافة إلى أنها تحسّن نكهتها وقوامها وهذا ما يدفع العديد من مصانع الإنتاج إلى إضافتها إلى منتجاتهم.

تتواجد الدهون المهدرجة في الأطعمة المقلية في المطاعم كالبطاطس المقلية وبعض الحلويات مثل الدونت. وأثبتت الدراسات أن تناول كميات كبيرة منها له تأثير سلبي على الصحّة.

أضرار الدهون المتحولة

تقول منظمة الصحة العالمية أنه من الضروري التخلّص من الدهون المتحوّلة لحماية صحة الأفراد وإنقاذ أرواحهم، علماً بأن تقديرات المنظمة تشير إلى أن مدخول الجسم من تلك الدهون يودي سنوياً بحياة (500,000) شخص فمن أضرارها:

  • تؤدي الدهون المتحولة إلى أضرار مختلفة فهي ترفع نسبة الكولسترول الضار وتخفض نسبة الكولسترول المفيد مما يزيد من خطر الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية وداء السكري من النوع الثاني.
  • تزيد من إحتمال الإصابة بمرض السكري (نوع 2).
  • تساهم في إعادة توزيع الدهون في الجسم لتتراكم في منطقة البطن.

الكمية المسموح بها

تنصح (المنظمة الأميركية لصحة القلب) بتحديد نسبة دهون المهدرجة بنسبة 1% أو أقل من مجموع السعرات الحرارية التي يتم استهلاكها يومياً، أي أن لا تزيد الكمية عن 2 غرام في اليوم عند تناول نظام غذائي يحتوي على 2000 سعرة حرارية.

لكن يمكن للشخص أن يتخطى هذه الكمية بسهولة، إذ أنه في حال تناول 3 قطع من البسكويت، قد تحتوي هذه وحدها على 2.5 غ من الدهون الضارة أو إذا تناول قطعة دونت، قد تحتوي هذه على 5 غ منها .

إذا قمنا بمقارنة هذه الدهون مع الدهون المشبّعة الموجودة في الزبدة والسمنة واللحوم والبيض ومشتقات الحليب كاملة الدسم، نرى أن الأخيرة لها تأثير سلبي فقط على معدّل الكولسترول الضار من دون أن تؤثر على نسبة الكولسترول المفيد ولهذا السبب ينصح بالإنتباه أكثر الى استهلاك كميات دهون المهدرجة.

الأطعمة الصحية

الأطعمة الخالية من الدهون المتحولة ليست جيدة عليكِ. قد تستبدل شركات تصنيع الأطعمة الدهون المتحولة بمكونات أخرى قد لا تكون صحية أيضًا. بعض هذه المكونات الأخرى، مثل؛ الزيوت الاستوائية — زيت جوز الهند ونواة النخيل وزيوت النخيل — التي تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة.

ترفع الدهون المشبعة مستويات الكولسترول بشكل عام. في النظام الغذائي الصحي، يُمكن الحصول على نسبة تتراوح بين 20 و35% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية من خلال تناول الدهون — إلا أن الدهون المشبعة يجب أن تمثل أقل من 10% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية.

الدهون غير المشبعة الأحادية المتوفرة في — زيت الزيتون والفول السوداني وزيت الكانولا — خيار صحي أكثر من الدهون المشبعة. تُعد المكسرات والسمك والأطعمة الأخرى التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية خيارات أخرى جيدة من الأطعمة ذات الدهون الصحية.

 

المراجع:

1- الدهون المتحولة تعرفي عليها عن كثب. روجع بتاريخ 2019/1/20.
2- مخاطر الدهون المتحولة على القلب. روحع بتاريخ 2019/1/21.
3- التخلص من المركبات الضارة ممكن بحلول 2023. روجع بتاريخ 2019/1/23.