يوليو 24, 2018
اخر تعديل : يوليو 24, 2018

معلومات عن الإمارات العربية المتحدة

معلومات عن الإمارات العربية المتحدة
بواسطة : mohammed alshalfi
Share

تقع دولة الإمارات العربية المتحدة في الجزء الشمالي الشرقي من شبه الجزيرة العربية، وهي تشغل مساحة مثلثية، تحدها المملكة العربية السعودية من الجنوب والغرب، وسلطنة عُمان من الشمال والشرق. لها حدود بحرية مشتركة من الشمال الغربي مع دولة قطر. ولها شريط ساحلي على الخليج العربي، وخليج عُمان. مؤسس دولة الإمارات هوالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث كان الرئيس الأول لدولة الإمارات العربية المتحدة، ولُقب بالمؤسس الباني للدولة.

تعتبر اللغة العربية هي اللغة الرسمية في المؤسسات والهيئات الحكومية، ونظراً لوجود أكثر من 200 جنسية، تعمل أو تقيم في الدولة، يوجد أيضاً لغات أخرى متداولة مثل: اللغة الإنجليزية، اللغة الهندية، الأوردو، البنغالية، النبال ،الفارسية، الروسية، التغالوج الفلبينية، واللغات الأوروبية الأخرى.

مساحة الإمارات

يبلغ مساحة الإمارات نحو ( 71,02)  كلم مربع، وتشغل أبو ظبي (العاصمة) حوالي 84% من إجمالي مساحة الدولة.

عدد سكان الإمارات

وفقاً لإحصائيات عام 2016، بلغ العدد الإجمالي لسكان دولة الإمارات من مواطنين ومقيمين (9,121,167)  نسمة، وذلك حتى يوم 31 ديسمبر 2016). ويبلغ عدد السكان من المواطنين (وفقاً لتقدير عام 2010): (947,997)، أما عد عدد السكان من الوافدين المقيمين (وفقاً لتقدير عام 2010): (7,316,073).

الإمارات السبع

تتألف دولة الإمارات العربية المتحدة من سبع إمارات هي: أبوظبي ودبي، والشارقة، ورأس الخيمة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة. تتمتع كل إمارة بميزاتها الفريدة، وتجمعها عوامل مشتركة كالدين والثقافة، والتاريخ، والعادات والتقاليد، والاقتصاد، مما جعلها تتكامل في ظل اتحاد أثبت قدرته على النجاح، وتحقيق تحولات حضارية، ومنجزات عملاقة محلياً ودولياً.

نظام الحكم في الإمارات

الإمارات دولة اتحادية دستورية. ونظام الحكم فيها اتحادي فيدرالي؛ فهناك الحكومة الاتحادية ولها دور محدد، وهناك الحكومات المحلية ولها دور ضمن حدود إمارتها. ويحكم الدستور فإن العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومات الإمارات تتميز بإعطائه الحكومة المركزية سلطات محددة وتركه مساحة غير محددة من السلطات المفهومة ضمنيًا للإمارات كل على حدة.

وتحتفظ كل إمارة بالسيطرة على نفطها وعلى ثروتها المعدنية وعلى بعض مظاهر أمنها الداخلي. وللحكومة الاتحادية الكلمة الأولى في معظم مسائل القانون والحكم، ومسؤوليتها بالدرجة الأولى العلاقات الخارجية والسياسات الدولية والدفاع عن الوطن ضمن مسؤوليات أخرى منها الصحة والتعليم وغيرها.

المناخ

تتمتع دولة الإمارات بمناخ صحراوي دافئ ومُشمس شتاءً، وحار ورطب صيفاً. ويكون المناخ أكثر اعتدالاً، وأقل رطوبة في الجبال الشرقية.

علم دولة الإمارات

ترجع قصة علم الدولة إلى تاريخ الثاني من ديسمبر 1971، وحسب المرسوم الرسمي لإنشاء العلم، يكون علم دولة الإمارات العربية المتحدة، مستطيل الشكل، طوله ضعف عرضه، ويقسم إلى أربعة أقسام مستطيلة الشكل:

  • القسم الأول: أحمر اللون، يبلغ طوله بعرض العلم، ويقع في الناحية التي تجاور السارية، وطول عرضه مسـاو لربع طول العلم.
  • الأقسام الثلاثة: تحتل مساحة أفقية متساوية ومتوازية من العلم، وبألوان مختلفة هي: اللون الأخضر في الأعلى، والأبيض في المنتصف، والأسود في الأسفل

يجمع العلم بين أربعة ألوان:

  • الأبيض الذي يرمز للسلام والصدق
  • الأخضر للأمل والفرح والحب
  • الأسود لقوة العقل
  • الأحمر للبسالة والقوة والشجاعة

شعار الدولة

اعتُمد الشعار الرسمي الجديد لدولة الإمارات العربية المتحدة في مارس عام 2008، وهو عبارة عن صقر وضع به علم الدولة، ومحاط بسبع نجوم تزينه، تمثل الإمارات السبع. لون الصقر في الشعار ذهبي.

تمسك مخالب الصقر بقاعدة تحمل اسم دولة الإمارات العربية المتحدة باللغة العربية، ويوجد في أسفل الشعار اسم الدولة باللغة الإنجليزية، أيضاً.

نشيد السلام الوطني

تم تفعيل السلام الوطني لدولة الإمارات كمعزوفة في أواخر العام 1971، ونظم لحنه الموسيقار المصري سعد عبد الوهاب، وفي عام 1986، تم تكليف الدكتور عارف الشيخ بتأليف كلمات النشيد الوطني الإماراتي، ووافق مجلس الوزراء عليه.

الاقتصاد

دولة الإمارات العربية المتحدة تمتلك واحداً من أكثر الاقتصادات نمواً في غرب آسيا، إن اقتصاد دولة الإمارات يحتل المرتبة 22 على مستوى العالم في أسعار الصرف في السوق وهي ثاني أكبر دولة في القوة الشرائية للفرد الواحد وعلى نسبة عالية نسبياً في مؤشر التنمية البشرية للقارة الآسيوية وتحتل المرتبة 40 عالمياً. دولة الإمارات العربية المتحدة تصنف على أنها ذات الدخل المرتفع والتطوير الاقتصاد النامي من خلال صندوق النقد الدولي.

 

المراجع:

1- البوابة الرسمية لحكومة الإمارات العربية المتحدة. روجع بتاريخ 2018/7/24م.
شارك القصة