سبتمبر 6, 2018
اخر تعديل : سبتمبر 10, 2018

أين يقع وادي الملوك ؟

أين يقع وادي الملوك ؟
بواسطة : heba mohammed
Share

وادي الملوك ، هو وادى يقع في مدينة الأقصر في جمهورية مصر العربية استخدم الموقع على مدى (500) عام خلال الفترة ما بين القرنين (16) و(11) قبل الميلاد ليكون مجمعا لمقابر الفراعنة، ونبلاء الدولة الحديثة الممتدة خلال عصور الأسرات (18) وحتى الأسرة (20) بمصر القديمة.

يوجد بالوادي (62) مقبرة منها (26) مقبرة للملوك والباقي لكبار المسئولين وبعض أفراد العائلات الملكية والكهنة. وقد أطلق علية المصريون القدماء اسم الجبانة العظيمة رفيعة المقام. وقد اختير هذا الوادي لسهولة الوصول إليه من وادى النيل، وسهولة حراسته لوقوعه بين التلال العالية وجبال الحجر الجيري.

مقابر وادي الملوك

وينقسم وادي الملوك إلى واديين الوادي الشرقي الذى توجد فيه أغلب المقابر الملكية والوادي الغربي الذى يحتوى على العديد من الكنوز الذى أبهرت العالم من خلال طقوس الدفن الفرعونية المذهلة التي تم بها دفن المومياوات والمقابر المرسومة بوضوح، ومن المقابر الموجودة في وادي الملوك:

مقبرة رمسيس الثاني

وهي مقبرة كبيرة ذات رسوم بارزة بروز بسيط، تقع إلى الجانب الأيمن من الطريق في مواجهة رمسيس التاسع. تعرضت المقبرة للنهب والسرقة وتم نقل مومياء رمسيس الثاني إلى مقبرة أبيه سيتي الأول بعد أن جردت من لفائفها ثم صُنع لها تابوت جديد ونُقل عام 973 ق-م إلى مقبرة أن حابو وبعد ذلك بعشر سنوات نقل إلى مقبرة أمنحتوب الثانى ثم أنتهى به المطاف إلى خبيئة الدير البحري حتى تم العثور علية عام 1881.

مقبرة رمسيس الرابع

تقع على يمين الطريق خارج حاجز المدخل المباشر وقد نهبت مقبرته في وقت متقدم ولابد من أن موميائه قد حطمت يوجد فوق مدخلها قرص  الشمس الذى يمثل الآلهة رع وبداخلة صورة للآلهة خبر واتوم برأس كبش وعلى جانبهما ايزيس ونفيتس يتعبدان له ولازال التابوت الجرانيتي للملك موجود في حجرة الدفن والحجرة تتميز بالكتابات والرسوم الملون للآلهة.

مقبرة الملك تحتمس الثاني

تختلف هذه المقبرة في نظامها عن باقي مقابر ملوك الوادي فهي تتكون من محورين وهذان المحوران يكونان زاوية تكاد تكون قائمة ومدخل المقبرة فخم وقد تم اكتشافه في عام (1898م) المدخل يؤدى إلى دهليز منحدر انحدار شديد والدهليز يؤدى إلى ممر والممر ينتهى عند حجرة صغيرة بها سلم هابط يوصل إلى ممر صغير ومن ثم إلى حجرة البئر الملونة سقفها باللون الأزرق وبه نجوم بيضاء ويصل عمقه إلى 6متر ومنها سنصل إلى حجرة تكاد تكون مربعة بها عمودين وأرضيتها زرقاء وسقفها مزين بنجوم صفراء على جدرانها يوجد كشف طويل بأسماء الآلهة والآلهات الموجودة في العالم الأخر يصل عددها إلى (741) اسم ويوجد في الركن الشمالي لهذه الحجرة سلم هابط يوصل إلى حجرة الدفن التي تتخذ شكل الخرطوش الملكي يحمل سقف حجرة الدفن عمودين ويوجد على جانبيها أربع حجرات صغيرة تغطى الحجرة مجموعة من النقوش والنصوص التخطيطية المكتوبة بلون الأسود والأحمر والتي مازالت إلى الأن بحالة جيدة.

مقبرة الملك تحتمس الرابع

اكتشفت في عام (1903م) على يد تيودور دافيز ومساعدة كارتر تتكون المقبرة من ثلاث محاورة كل محور يلتقى مع الآخر في زاوية تكاد تكون قائمة. تبدأ المقبرة بمدخل يؤدى إلى سلم هابط ومن ثم إلى دهليز، ومن ثم إلى حجرة مستطيلة، شُكلت أرضيتها على هيئة سلم توصل الحجرة إلى الممر، وينتهى الممر عند حجرة البئر التي تحتوى على العديد من المناظر الملونة المرسومة في أعلى الجدران تمثل المناظر الملك وهو يقف أمام كل من الإله أوزيريس، وأنوبيس، وحتحور، وعند الخروج من حجرة البئر نجد حجرة أخرى يوجد بداخلها عمودين وهى خالية من النقوش وفي الركن الشمالي، ومقابر لملوك آخرين كمقبرة الملك توت عنخ آمون وأمنحوتب الثاني والملك أي والملك سيتي الثاني.

شارك القصة