سبتمبر 3, 2018
اخر تعديل : مارس 6, 2019

مناطق القطيف

مناطق القطيف
بواسطة : heba mohammed
Share

القطيف إحدى محافظات المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية، وتقع على خط 50 درجة من خطوط الطول و26 درجة و32 دقيقة من خطوط العرض، وتمتد واحتها على الساحل الغربي من (خليج كيبوس) المسمى بخليج القطيف والمتفرع من الخليج العربي، وهو خليج صغير، يبدأ جنوباً من الدمام، وينحني غرباً إلى الداخل، حيث تقع واحة القطيف. ثم توغل إلى الشمال، وينعطف إلى الشرق حتى رأس تنورة، وتقع جزيرة تاروت في وسطه.

كانت واحة القطيف سابقاً عبارة عن بلدة مركزية ومجموعة من القرى والبلدات الموزعة ساحلياً وداخلياً وفي جزيرة تاروت. يبلغ مساحة القطيف (800) كم2 ، بينما يبلغ عدد سكانها حوالي (524,182) نسمة (إحصاء 2010م).

التسمية

ترجع تسمية القطيف لعملية قطف الثمار لكون الواحة غنية منذ القدم بشتى أنواع الثمار، ويُرجح أن هذا الاسم محرف من “Cateus” وهي الترجمة التي ذكرها مؤرخو اليونان للاسم القديم لهذه المنطقة والتي ربما تشير لاسم “الخـُط” الذي اشتهرت به هذه المنطقة الساحلية منذ القدم و الذي يعتقد أيضا أنه مشتق من لفظة ” كتني ” و هي قبيلة سكنت المنطقة قديما . كما ترجع تسمية جزيرة تاروت إلى عشتاروت آلهة الحب لدى البابليين. وهناك أيضاً أماكن أخرى في الواحة ترجع تسمياتها لأصول تاريخية قديمة كسيهات ودارين وسنابس وعِنك والتوبي.

أحياء القطيف

من البلدات القطيفية: التوبي، والخويلدية، ودارين، والملاحة، والجش ،وأم الساهك، وأبو معن، والجارودية، وحلة محيش، وأم الحمام، والبحاري، والنابية، وسنابس، والربيعية، وتاروت، وعنك والقديح، والعوامية، والأوجام.

تاريخ القطيف

تعد من أقدم المناطق في الخليج العربي نشأت على صعيدها حضارات، وتعاقبت عليها دول، وشهدت أرضها كثيراً من الأمم والأجناس، حتى ذهب بعض الباحثين الأركيولوجيين إلى أنها ليست أقدم منطقة بالسعودية فقط بل هي أقدم منطقة في الخليج.

وتاريخيًا تمثل واحة القطيف أحد الأركان الثلاثة لإقليم البحرين الذي يضم – بالإضافة إليها – كلاً من واحة الأحساء وجزيرة أوال (التي تمثلها حالياً مملكة البحرين ). لقد مرت القطيف بحضارات متعددة ترجع لآلاف السنين قبل الميلاد مثل الكنعانيين والفينيقيين. وشهدت القطيف في العصور القديمة أيضاً حكم البابليين والآشوريين والسومريين والكلدانيين والأكديين والساسانيين والمناذرة. كما شهدت في العصور المتأخرة حكومات متعددة كالأمويون والعباسيون والقرامطة والعصفوريون والعيونيون والبرتغاليون والمشعشعيون الأحوازيون والخوالد والعثمانيون.

قبائل القطيف

وأهم القبائل العربية التي استقرت في القطيف: عبد القيس – بكر بن وائل – قضاعة – تغلب – تميم – الأزد – إياد. كما استقرت فيها لاحقاً قبيلة بني خالد.

الاقتصاد

تعتبر القطيف عاصمة النفط في العالم وبها أكبر حقل منتج في العالم حيث يبلغ إنتاجه فقط من النفط العربي الخفيف جداً (800,000) برميل يومياً. ويعتبر اكتشاف البترول أعظم حدث في تاريخها.

تصدر القطيف التمور والفواكه والأسماك الطازجة الى أنحاء المملكة العربية السعودية والعالم. وقد كانت معروفة بتجارة اللؤلؤ واستخراجه من خليجها قبل أن يخترع اليابانيون اللؤلؤ الصناعي في بدايات القرن العشرين.

آثار القطيف

قلعة تاروت

بنيت بين عامي (1521 – 1525) و لم يعرف حتى الآن من الذي بناها، و يقال إن الأهالي بنوها لتحميهم من البرتغاليين ، و يقال أيضا أن من بناها هم البرتغاليين لتحميهم من هجمات الأتراك .