يناير 12, 2019
اخر تعديل : يناير 13, 2019

نظام التعليم في الجزائر

نظام التعليم في الجزائر
بواسطة : Salah Hasan
Share

ينقسم التعليم في جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية التي تقع في شمال افريقيا ويتجاوز سكانها 41 مليون نسمة ، إلى عدة مستويات ومراحل منها النظام المدرسي أو ما يسمى المراحل التعليمية الابتدائية والمتوسطة والثانوي بشقيه العام والتقني والتعليم الجامعي، وياخذ التعليم بمختلف مراحلة من الميزانية العامة للدولة الربع، غير إن التعليم في الجزائر مقارنة بالدول النامية جيد جدا فيرتاد المدارس في الجزائر سنويا ما يبلغ نسبتة (97%) من الأولاد فيما نسبة الفتيات بلغت (91%)، بينما توجد في البلاد (27) جامعة وعدد من الكليات والمراكز التقنية المستقلة التي تستقبل الآلاف من الطلبة سنوياُ من مختلف الدول.

التعليم الابتدائي والمتوسط

أدخلت وزارة التربية الوطنية خلال الأعوام القليلة الماضية تعديلات وإصلاحات جديدة على قطاع التعليم الابتدائي والمتوسط، ، إضافة إلى ميثاق أخلاقيات قطاع التربية الوطنية، وتسعى الوزارة إلى اعتماد (نموذج بديل) لإصلاح المدرسة الجزائرية الذي هو ثمرة استشارة واسعة، هدفه كسب تحديات الجودة في إطار إستراتيجية طويلة الأمد تمتد  إلى 2030 وترتكز على التحوير البيداغوجي و الحوكمة واحترافية الموظفين عن طريق التكوين.

نسبة المتعلمين

بلغت نسبة المتعلمين في الجزائر خلال المراحل الأولى الإبتدائي والمتوسط والثانوي بشقية (70%) خلال 15 عام الماضية مقارنة مع المعايير العالمية، وتتزايد نسبة المتعلمين من الذكور عن الإناث حيث بلغت نسبة نسبة الذكور (79%) فيما الإناث (61%).

وبالرغم من مجانية التعليم إلا أن الجزائر تلزمه لمن دون 16 سنة، رغم أن نسبة المتعلمين لا توافق (100%). مواصلة الدراسة تسقط بحدة بين المدرسة و المرحلة الثانوية، تشير المعطيات لوجود نصف عدد المسجلين من المدرسة في الثانوية.

التعليم الجامعي

تضم الشبكة الجامعية الجزائرية ثلاثة وستون (63) مؤسسة للتعليم العالي، موزعة على ثلاثة وأربعون ولاية. وتضم سبعة وعشرون (27) جامعة وعشرون (20) مركزا جامعيا واثنتا عشر (12) مدرسة وطنية عليا وأربعة (04) مدارس عليا للأساتذة. كما توجد مدارس ومعاهد تخضع لوصاية قطاعات وزارية خارج قطاع التعليم العالي.

ومع إن الجزائر احتلت من قبل الاستعمار الفرنسي لما يقارب (130) عام وحاول الاستعمار طمس الهوية العربية من خلال حرمان الجزائريين من التمتع بالخدمات العامة، كالصحة والتعليم، والتي كانت تتوفر للوافدين الأوروبيين، وتعمد السلطة الإستعمارية التي انشأت مدارس خاصة للوافدين فقط وإهمال التعليم الوطني للجزائريين دافعي الضرائب وعلى الرغم من انتشار اللغة الفرنسية، وتعميمها على الجامعات؛ إلا أن بعض الجمعيات الأهلية طالبت خلال السنوات الماضية بإعتماد اللغات الإنجليزية والإسبانية  والمنهج الأمازيغي إضافة إلى الفرنسية، فيما تعتمد اللغة العربية في الدراسات الجامعية للتخصصات الأدبية والفرنسية في الطب والتخصصات العلمية التكنولوجية.

الجامعات التقنية وتأسيسها

  1. جامعة هواري بومدين للعلوم والتقنية  (تأسّست في1974).
  2. جامعة وهران للعلوم و التقنية  (تأسّست في 1975).
  3. جامعة عنابة (تأسّست في 1975).
  4. جامعة البليدة (تأسّست في 1981).
  5. جامعة بومرداس (تأسّست في 1981).
  6. جامعة قسنطينة (تأسّست في 1969).
  7. جامعة وهران بالسانية(تأسّست في 1965).
  8. جامعة تلمسان (تأسّست في 1974).
  9.  جامعة فرحات عباس بسطيف (تأسّست في 1978).