سبتمبر 5, 2018
اخر تعديل : يناير 6, 2019

وصف مدينة الرياض

وصف مدينة الرياض
بواسطة : heba mohammed
Share

الرياض هي عاصمة المملكة العربية السعودية وتقع في نجد ، وهي واحدة من أسرع مدن العالم توسعا، يقطن في هذه المدينة حوالي (6,506,700) مليون نسمة (إحصاء 2016). يوجد في مدينة العديد من المعالم الحضارية كـبرج المملكة وبرج الفيصلية.

الموقع

تحتل الرياض موقعاً تستمده من موقع المملكة الجغرافي الذي يتوسط قارات العالم. ويكتسب هذا الموقع بعداً آخر لكونها تقع وسط المملكة في الجزء الشرقي لقلب الجزيرة العربية، على خط عرض (38.24) درجة شمالاً وخط طول (43.46) درجة شرقاً، وارتفاع حوالي 600 متر فوق سطح البحر.

مساحة مدينة الرياض

في نصف قرن تحولت الرياض من بلدة صغيرة تحيطها الأسوار إلى مدينة عصرية. وتبلغ مساحة نطاقها العمراني بمرحلتيه الأولى والثانية ( 1782 كم2)، أي ما يزيد عن مساحة كثير من الدول، حيث تبلغ مساحتها ثلاثة أضعاف مساحة سنغافورة مثلاً.

وتغطى المرحلة الأولى من النطاق العمراني حدود المدينة الحالية (أي حوالي 632 كم2)، فيما تغطى المرحلة الثانية المساحة الباقية بمساحة (1150 كم2)، وتبلغ المساحة المطورة حالياً حوالي (950 كم). وهو ما يعكس التوسع الكبير الذي تشهده المدينة بعد أن خرجت عن أسوارها، لتصبح ضمن أكبر ثلاث مناطق حضرية في المملكة، مع المنطقة الحضرية لمدينتي مكة المكرمة وجدة في منطقة مكة المكرمة، والمنطقة الحضرية لمدن الظهران والدمام والخبر في المنطقة الشرقية.

تاريخ مدينة الرياض

الرياض جمع (روضة) وتعنى البساتين والحدائق الغناء. ولعلها سميت بهذا الاسم لكونها قديما إحدى المناطق القليلة وسط الصحراء، التي تميزت بخصوبة واخضرار أرضها. وقد وصفها المؤرخون بأنها كانت منطقة واسعة الأرجاء، كثيرة المزارع، تكثر فيها عيون الماء، وقد أقيمت الرياض على أنقاض مدينة (حجر)، التـي اعتلت ربى محـدودة الإرتـفاع وسـط حوض صغير علـى جانبي وادي الوتـر (البطحاء) الغربي، وهو أحد روافد وادي حنيفة. أما اسم الرياض تحديداً فقد عرف قبل حوالي (300 ) سنة فقط .

اقتصادياً، كان للتجارة والرعي أهمية خاصة في هضبة نجد، التي تتوسط مدينة الرياض، فكانت المدينة مركزاً تجارياً يربط شرق الجزيرة العربية بغربها وجنوبها بشمالها . وسياسياً، فقد لعبت الرياض دوراً بارزاً في تاريخ نجد، فكانت عاصمة في عهد الإمام تركي بن عبدالله عند قيام الدولة السعودية الثانية عام (1240 هـ 1824م)، وعاد لها مجدها بكل قوة عند استعادتها على يد الملك عبدالعزيز في الخامس من شهر شوال 1319 هـ (15 يناير 1902م).

مناخ الرياض

مناخ مدينة الرياض شديد الحارة صيفاً بارد شتاءً ويتميز بانخفاض الرطوبة طول العام، خاصة في فترة الصيف، وبالفرق الكبير بين درجات الحرارة خلال النهار والليل. ففي الصيف تتراوح درجات الحرارة الصغرى بين (22 – 27) درجـة مئوية والعظمى بين (40 – 43) درجـة مئوية، ومعـدل الرطـوبة بين (10 – 13 بالمائة). أما في الشتاء فالجو بارد تتراوح فيه درجات الحرارة العظمي بين (20 – 28) بين (8 – 14) درجة.