يوليو 7, 2019
اخر تعديل : يوليو 7, 2019

أسباب سقوط الأندلس

أسباب سقوط الأندلس
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

الأندلس إقليم يقع في أوروبا الغربية بجزيرة أيبيريا، فتحها المسلمون على يد القائد طارق بن زياد سنة (85هـ)، وتأسست فيها على يد المسلمين أكبر و أعظم الحضارات في التاريخ، (711-1492) حيث امتدت على مدى طويل بلغ الثمانية قرون كامله كانت فيها الأندلس مشعلاً من مشاعل النور والعلم و الحضارة والثقافة والفنون حتى وصل بها الفكر والحضارة إلى أن أصبحت المقصد الأساسي لطالبي العلم حتى من الأوربيين أنفسهم.

كانت أوربا حينها تحيا في عصرها المظلم وكان المسيطر على كل مناحي الحياة التدني والتخلف والمرض والجهل، وكانت الأندلس تقدم العلم والتقدم في كل المناحي الإنسانية حيث كان التقدم في الفنون بأنواعها مثل الموسيقى والعلوم الإنسانية كعلوم الفيزياء وعلوم الأحياء والفلك والطب وعلوم الهندسة المعمارية والتشييد. وقد مرت الأندلس كغيرها من الحضارات بمراحل من القوة والازدهار إلى الضعف والتفكك ثم الدمار ثم الاندثار.

سقوط الأندلس

  • بدأت الأندلس بالسقوط الكبير الذي أخلاها من الحكم الإسلامي. ويوم 2 يناير/كانون الثاني 1492 (897 هجرية) انتهى وجود المسلمين بالأندلس مع سقوط مدينة غرناطة -التي كانت أخر معاقل المسلمين- بعد حوالي أربعة قرون من حروب شنتها ممالك الشمال المسيحية على الثغور الأندلسية فيما سُمي بحروب الاسترداد.
  • وسقطت غرناطة بتوقيع آخر ملوكها أبي عبد الله الصغير معاهدة استسلام مع الملكين الكاثوليكيين فرديناند وإيزابيلا، وانتهت بذلك الخلافة الإسلامية في شبه الجزيرة الأيبيرية.
  • وقبل غرناطة، كانت بداية السقوط مع بامبلونا بشمال البلاد عام 748 ميلادي، ثم برشلونة عام 985، ولم يمض 12 عاما حتى كانت مدينة سنتياغو قد سقطت عام 997 للميلاد، وتلتها مدينة ليون بعد خمسة أعوام.
  • وبعد أن هدأت ما تسمى “حروب الاسترداد” لحوالي ما يقرب من نصف قرن، استأنفت وسقطت مدينة سلمنقة عام 1055 للميلاد، وبعد تسعة أعوام تبعتها مدينة قلمرية عام 1064، وبعد توقف دام 19 عاما سقطت مدريد عام 1084 للميلاد، وفي العام التالي نجح الملك ألفونسو السادس في انتزاع طليطلة من أيدي المسلمين.
  • ولم تتوقف القوات المسيحية عند غرناطة، إذ سرعان ما توجهت نحو بلدان شمال أفريقيا وسيطرت على مناطق عدة بينها مدينة مليلية المغربية عام 1492 في السنة التي سقطت فيها غرناطة، وقبلها سيطر البرتغاليون على سبتة المغربية عام 1415 مستغلين في ذلك انهيار قوة المغرب الأقصى.
  • وخرج آلاف المسلمين واليهود من الأندلس باتجاه الشمال الأفريقي واستقروا بمدن عدة، فرارا من واحدة من أسوأ مجازر القتل والذبح والتعذيب في التاريخ، عرفت بمحاكم التفتيش والتي ما تزال بعض متاحف إسبانيا تحتفظ بوسائل تنفيذها.

وقد خلد الشاعر الشهير أبو البقاء الرندي سقوط الأندلس بقصيدته الشهيرة التي قالها فيها:

لكل شيء إذا ما تم نقصان *** فلا يغر بطيب العيش إنسان

أعندكم نبأ من أهل أندلسٍ  *** فقد سرى بحديثِ القومِ رُكبانُ

أسباب سقوط الأندلس 

تعود أسباب سقوط الأندلس إلى:

انخراط حكامها في حروب لا تنتهي بينها حفاظا على السلطة والجاه، وهي حروب ونزاعات أججها خصوم المسلمين.

الانغماس في حياة الترف واللهو، والمبالغة في الإنفاق بدل الدفاع عن الأرض التي فتحها أسلافهم.

 

المراجع:

1- قصة الأندلس. التيبيان . روجع بتاريخ 7 يوليو 2019.
2- تاريخ الأندلس. قصة الإسلام. روجع بتاريخ 7 يوليو 2019.