يناير 16, 2020
اخر تعديل : يناير 16, 2020

أين تقع بوتسوانا

أين تقع بوتسوانا
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

بوتسوانا هي إحدى الدول الإفريقية وتعرف رسمياً باسم جمهورية بوتسوانا، وعاصمتها مدينة غابورون، وشعارها الوطني هو (المطر)، وعملتها الرسمية (بولا بوتسواني) التي يرمز لها بـ BWP، كانت تدعى  قديماً أيام حكم بريطانيا باسم بيتشوانا.

تقع بوتسوانا جنوب الصحراء الكبرى، وتقع فلكياً على خط طول (25.55) درجة شرق خط غرينتش، وعلى دائرة عرض (24.40) درجة جنوب خط الإستواء.

مساحة وسكان بوتسوانا

تبلغ مساحة أراضي بوتسوانا (581,730كم²) وتعتبرا رقم (47) في العالم من حيث المساحة (بعد أوكرانيا).

  • عدد السكان: (2.155.784) نسمة (تقديرات يوليو/تموز 2014)
  • نسبة النمو: (1.26%) (تقديرات 2014)
  • التوزيع العرقي: (78.2%) تسوانا، (11%) كالانغا، (3%) باساورا، (7%) بيض وآخرون.
  • الديانة: (71.6%) مسيحيون، (20%) لادينيون، والبقية معتقدات أخرى.

إقتصاد بوتسوانا

كانت بوتسوانا أحد أشد البلدان فقراً في أفريقيا مع ناتج محلي إجمالي للفرد الواحد يبلغ 70 دولاراً أميركياً عند الاستقلال عن بريطانيا عام (1966). وفي العقود الأربعة التي تلت الاستقلال، نقلت بوتسوانا نفسها إلى صفوف متوسطي الدخل لتصبح واحدة من أسرع الاقتصادات نمواً في العالم حيث متوسط معدل النمو السنوي حوالي (9%). نما الناتج المحلي الإجمالي للفرد في جمهورية بوتسوانا من (1.344) دولار في عام (1950) إلى (15.015) دولار في عام 2016.

على الرغم من أن جمهورية بوتسوانا كانت وفيرة في الموارد، إلا إن الإطار المؤسسي القوي لجمهورية بوتسوانا سمح بإعادة استثمار دخل الموارد من أجل دخل مستقر في المستقبل. يحتل اقتصاد جمهورية بوتسوانا المرتبة الرابعة من حيث الدخل القومي الإجمالي في إفريقيا، مما يمنحها مستوى معيشي قريب من مستوى المكسيك.

حققت الحكومة سياسات اقتصادية جيدة على مدار سنوات معدودة، على الرغم من المؤشرات السابقة لضعف الميزانية ورغم حجم الديون الخارجية، وقد حصلت على أعلى تصنيف ائتماني سيادي في أفريقيا. أسهمت حكومة بوتسوانا في القطاع المبنكي بمؤسساتها الحكومية وبرامج خاصة أعددتها الحكومة لتجاوز عثرات الدولة السابقة، وقد تم تخصيص الائتمان بشروط السوق، على الرغم من أن الحكومة تقدم قروضًا مدعومة. يعتمد الأداء الاقتصادي لجمهورية بوتسوانا اعتمادًا كبيرًا على قطاع التعدين، وخاصة استخراج الماس، وكان النمو الأخير مرتبطًا بشكل مباشر باقتصاد الماس.

نبذة تاريخية

  • في القرن التاسع عشر للميلاد  نشبت فيها العديد من الأعمال العدائية بين قبائل نديبيلي وسكان تسوانا، كما تصاعد التوتر بينهم وبين المستوطنين البوير في الجهة الشمالية الشرقية من الدولة.
  • خضعت بتسوانا للحماية البريطانية عام (1885م) في يوم 31 من شهر مارس، وسميت باسم بيتشوانا لاند.
  • أنشأ فيها نظام الفصل العنصري عام (1948م) بعد انتهاء انتخاب الحكومة الوطنية.
  • وافقت بريطانيا عام (1964م) على مقترحات منح بوتسوانا حكم ذاتي ديمقراطي.
  • نالت استقلالها من بريطانيا عام (1966م) في يوم 30 من شهر سبتمبر.
  • انضمت جزيرة كاسيكيلي إلى الدولة عام (1999م) بعد إصدار حكم من محكمة العدل الدولية.

 

المراجع:

1- بتسوانا. الجزيرة. روجع بتاريخ 7 ديسمبر 2020م.
2- تعرف على جمهورية بوتسوانا الإفريقية. صحيفة البيان. روجع بتاريخ 7 ديسمبر 2020م.