فبراير 19, 2020
اخر تعديل : فبراير 22, 2020

أين تقع مراكش؟

أين تقع مراكش؟
بواسطة : mohammed
Share

مراكش إحدى مدن المغرب وهي مدينة سياحية تقع على بعد (327) كلم جنوب غرب الرباط، (580) كلم جنوبي غربي طنجة، (239) كلم جنوب غرب الدار البيضاء، 196 كلم جنوبي غربي بني ملال، (177) كلم شرقي الصويرة و (153) كلم شمالي شرقي أغادير.

تأسست المدينة عام (1062م) على يد الزعيم يوسف بن تاشفين. وكانت مراكش عاصمة المغرب أيام حكم المرابطين والموحدين، وتلقب بالمدينة الحمراء نسبة إلى اللون الغالب على مبانيها، وتوصف بمدينة البهجة، حيث لا تخفى الروح المرحة والميل للنكتة لدى أهلها. يصفها الأوروبيون بالمدينة الساحرة لطبيعتها ومناخها الصحي؛ مما جعل الآلاف منهم يختارون الاستقرار بها، وفيهم شخصيات عالمية وأسماء كبيرة في عالم السياسة والفن والرياضة.

مساحة مراكش

تقدر مساحة المدينة بنحو (230) كيلومترا مربعا، ووصفت بأنها “المدينة الحمراء، الفسيحة الأرجاء، الجامعة بين حَرٍّ حرور وظل ظليل، وثلج ونخيل”.

سكان مراكش

تعد من أكبر مدن المملكة المغربية من ناحية الكثافة السكانية وتقع في جنوب الوسط. بلغ عدد سكان المدينة أكثر من مليون نسمة.

نبذة تاريخية

  • توصف بالمدينة الحمراء، نظرا لأن معظم منازلها تم طلاؤها باللون الأحمر، وتزداد جمالا وإشراقا مع انعكاس ضوء الغروب على بيوتها.
  • خلال القرون القليلة الماضية، كان المغرب بأكمله يسمى على اسم مدينة مراكش.
  •  تم تأسيسها سنة 1062 من قبل السلطان يوسف ابن تاشافين، أول سلطان لدولة المرابطين بالمغرب.
  • بعد انتهاء حكم المرابطين، اهتمت العديد من السلالات الحاكمة المتعاقبة على المغرب، اهتمت كثيرا بمدينة مراكش، نظرا لاشعاعها المهم و موقعها الاستراتيجي. و أهم هذه السلالات هم (الموحدون) و  (والسعديون)، و الذين تركوا بدورهم إرثا ماديا و شفاهيا مهما بالمدينة الحمراء.
  • بفضل كل هذا الإرث التاريخي و الحضاري، و نظرا لتعاقب العديد من الدول على مدينة مراكش، اكتسبت مكانة مهمة بين المدن التاريخية و الادارية بالمغرب. ولا يزال بريقها يشع إلى اليوم كواحدة من أجمل و أروع الوجهات السياحية بالمغرب و العالم.

الاقتصاد

  • يعتمد اقتصاد المدينة بشكل كبير على النشاطين السياحي والعقاري،
  • يشتغل أكثر من أربعين ألف شخص في صناعة الفخار والنحاس والجلود والسجاد (الزرابي) وغيرها
  • اختيرت مراكش أفضل وجهة سياحية جديدة في العالم عام 2015، في تصنيف أعدّه الموقع العالمي المتخصص في الأسفار (تريب أدفايزر)، حيث تفوقت مراكش على أعرق العواصم العالمية ومنها لندن، وروما، وباريس.
  • حققت “زهرة الجنوب” المركز الأول على المستوى الوطني، من حيث عدد سياح المدينة، برقم تجاوز مليوني سائح عام 2014، واحتلت من خلاله المركز السابع عربيا، في نتائج المدن التي شهدت أكبر عدد زوار، بحسب تقرير لصحيفة الإندبندنت البريطانية.
  • تعد مراكش المركز السياحي الأول في المغرب، وتتوفر على بنية تحتية فندقية مهمة، حيث تحتوي على أكثر من 1400 وحدة للإيواء، بما فيها أكثر من 170 فندقا مصنفا.

معالم مراكش

  • تزخر مدينة مراكش بالمعالم الأثرية التاريخية والحضارية الشاهدة على تاريخ عريق، منها أسوار مراكش التي يقدر طولها بنحو تسعة كيلومترات، ولها أبواب أبرزها باب أكناو ودكالة.
  • وفيها القبة المرابطية، وهي شاهد حي يبرز جمال الفن المعماري المرابطي، وتحمل نقوشا فنية فيها أقواس وأشكال تشبه نجمة سباعية.
  • ويعتبر بعض المؤرخين والجغرافيين القدامى القصر البديع في مراكش من عجائب الدنيا لاحتوائه على أربع حدائق، وزخارف ورخام وتيجان وأعمدة مكسوة بأوراق الذهب والزليج متعدد الألوان.
  • ومن معالم المدينة الشهيرة مسجد الكتبية ومدرسة ابن يوسف، وساحة جامع الفنا، التي يحج إليها الزوار من داخل المغرب وخارجه، واعتبرتها منظمة اليونيسكو عام 1997 تراثا شفويا إنسانيا.

 

المراجع:

1- مدينة مراكش المغربية .اكتشف المغرب. روجع بتاريخ 17 فبراير2020م.
2- مراكش أكثر المدن العربية رومانسية. موسوعة المعلومات. روجع بتاريخ 17 فبراير 2020م.