أغسطس 17, 2019
اخر تعديل : أغسطس 18, 2019

أين تقع نينوى ؟

أين تقع نينوى ؟
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

نينوى ثاني أكبر المدن العراقية، تقع شمال العراق و على الجانب الشرقي من نهر دجلة على بعد حوالي كيلومتر واحد من النهر وتقع بقايا مدينة نينوى حالياً على تلين رئيسين هما: تل قوينجق، وتل النبي يونس. مركز المدينة الموصل  يعود تاريخ نينوى إلى (5000) عام ق.م وهي أيضا عاصمة الأشورين كانت نينوى أكبر مدن العالم في فترة الإمبراطورية الآشورية السكان. يبلغ عدد سكان محافظة نينوى حوالي (3.27) مليون نسمة.

المساحة

تحدها من الغرب سوريا، تبلغ مساحتها (25.300) كم مربع بينما كان يشكل سنة (1930) حوالي أكثر من 38.870 كم².

يقسمها نهر دجلة إلى قسمين متساويين جانب أيسر وجانب أيمن، وتنقسم تضاريس محافظة نينوى إلى ثلاثة أقسام

  1. المنطقة الجبلية.
  2. التلال.
  3. المنطقة المتموجة والهضاب.

أصل التسمية

يقال أن اسم مدينة نينوى يرجع لإله نينا وهو أحد أسماء الآلهة عشتار عند البابلين حيث يعرف أن لفظة نون بالآشورية تعني (سمك) واشتق منها اسم العلم (يونان – يونس -ذو النون)، وفي رواية يقال الاسم متصل باسم مؤسس نينوى وهو القائد نينوس حسب الروايات الاغريقية، وقد ذكرت نينوى في الكتابات المسمارية القديمة في عصر سلالة أور الثالثة بصيغة (نينا-آ) و(ني-نو-آ).

المناخ

يطول فصلي الربيع والخريف و سميت بأم الربيعين. تتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء عموما” بين (-5 – +8) وفي الصيف بين (40 مْ – 50مْ).

الزراعة

تشتهر مدينة نينوى بزراعة المحاصيل الحنطة والشعير وكذلك القطن والشلب والذرة الصفرء وعباد الشمس والخضروات والبقوليات والبذور الزيتية والاعلاف. بعد افتتاح المشاريع الاروائية اخذت المساحات المزروعة بالتوسع ونينوى من المحافظات الأولى لإنتاج الحبوب عراقيا.

النفط

  • في كانون الأول (1932) ـأُسست شركة باسم (حقول نفط الموصل) بأموال إيطالية وبريطانية وألمانية وفرنسية وهولندية وسويسرية وعراقية لإمدادها بالأموال اللازمة مقابل رهن بعض أسهمها.
  • في عام (1939) أكتشف في مدينة نينوى حقل نفط عين زالة.
  • في عام (1953) تم اكتشاف حقل بطمة النفطي.
  • وتم تأميم شركة نفط العراق في الأول من حزيران (1972).
  • بعد عام (2003) تم التنقيب عن النفط في سهل نينوى ووجدت حقول نفطية أخرى.

تاريخ نينوى

بنى نينوى شعب بابلي الأصل وكانوا يعبدون الآلهة عشتار التي اشتركت في عبادتها معظم شعوب العالم القديم تحت أسماء مختلفة.

  • لها تاريخ عريق يرجع إلى (5000)ق.م، وكونها قرية زراعية فقد سكنها الإنسان القديم ثم الآشوريون الذين اتخذوها عاصمة لهم من القرن الحادي عشر وإلى (611) ق.م. وكانت ساحة لحضارتهم حيث تضم عواصمها الأربع المتمثلة بنينوى وكالح، ونمرود، ودوروشروكين (خرسباد) وآشور.
  • سقطت نينوى العظمى بيد الكلدانيين الذين كانوا في أوج قوتهم وعنفوانهم.
  • سقطت نينوى تحت الحكم الساساني الذي دام طويلا وأفقرها كثيرا وجردها من عظمة هويتها الآشورية.
  • انتقل التجمع السكاني إلى الطرف الثاني من نهر دجلة حيث يوفر مكانا أكثر تحصينا لوقوعه على منطقة مرتفعة محاطة بالنهر عرفت ب(عبوريا) ثم الموصل بعد الفتح العربي الإسلامي.

أبواب نينوى التاريخية

  • بوابة ماشكي أو باب المسقى: يقع على بعد 1.5 كم من نهر دجلا إلى الغرب.
  • بوابة نركال: وهي البوابة الوحيدة المحاطة بالثيران المجنحة تم اكتشاف البوابة في منتصف القرن التاسع عشر ورممت في القرن العشرين.
  • بوابة أدد: وسمي نسبة إلى الإله أدد.
  • بوابة شمش: سميت نسبة للإله شمش يبلغ عرض مدخلها حوالي 2م، تم ترميمها من قبل الحكومة العراقية في عام 1960م.
  • بوابة هلسي/خلسي: تم التنقيب عن الموقع من قبل جامعة كالفورنيا في عامي (1989-1990م) يبلغ عرض مدخله حوالي 2 م

المواقع التارخية والأثرية

توجد في مدينة نينوى العراقية الكثير من المواقع التاريخية والأثرية منها:

  • تل قوينجق
  • قصر سنحاريب
  • الجنائن المعلقة في نينوى
  • مكتبة آشور بانيبال.

المراجع:

1- نينوى مدينة الشمس. بغداد بوست. روجع بتاريخ 17 أغسطس 2019م.
2- نينوى المدينة العظيم. موقع الأنباء تكلا هيماونت. روجع بتاريخ 17 أغسطس 2019م.
3- محافظة نينوى. موقع محافظة نينوى. روجع بتاريخ 17 أغسطس 2019م.
4- أصل تسمية مدينة نينوى. موقع بيت الموصل. روجع بتاريخ 17 أغسطس 2019م.