ديسمبر 30, 2019
اخر تعديل : ديسمبر 30, 2019

التهاب الكبد B

التهاب الكبد B
بواسطة : Mohammed alshalfi
Share

التهاب الكبد B هو هو مرض معد يسببه فيروس التهاب الكبد ( HBV)، ما يسبب التهابات حادة ومزمنة. عرفت البشرية هذا الفيروس منذ العصر البرونزي وكان الدليل بقايا بشرية عمرها 4500. وكان أقدم سجل للوباء الناجم عن فيروس التهاب الكبد الوبائي باء قد تم بواسطة لورمان في عام 1885.

  • وفي العام 1909 تم الإبلاغ عن العديد من الفاشيات التي أعقبت إدخال الإبر المستخدمة تحت الجلد خصوصا إعادة استخدامها ، لإعطاء سلفارسان لعلاج مرض الزهري.
  • ولم يتم اكتشاف الفيروس حتى عام 1966 عندما اكتشف باروخ بلومبيرج الذي كان يعمل في المعاهد الوطنية للصحة (NIH) ، مستضد أستراليا (المعروف لاحقًا باسم مستضد سطح التهاب الكبد B أو HBsAg) في دماء السكان الأصليين الأستراليين.
  • عام (1970) اكتشف ديفيد داين وآخرون جسيم الفيروس في عام عن طريق المجهر الإلكتروني. وفي بداية الثمانينيات تم اعادة ترتيب التسلسل الخاص بالشريط الوراثي للفيروس وتم اختبار اللقاحات الأولى.

أكثر الفئات عرضة للفيروس

تعتمد احتمالات تحول الإصابة إلى عدوى مزمنة على العمر الذي يُصاب فيه الشخص بها. وعلى الأغلب فإن الأطفال دون سن السادسة الذين يصابون بفيروس التهاب الكبد B هم الفئة الأكثر عرضة لتطور الحالة إلى عدوى مزمنة.

لدى الرضع والأطفال

  • تتطور حالة نسبة تتراوح بين (80 و90%) من الرضع المصابين خلال السنة الأولى من العمر إلى عدوى مزمنة.
  • تتطور حالة نسبة تتراوح بين (30 و50%) من الأطفال المصابين قبل سن السادسة إلى عدوى مزمنة.

لدى البالغين

  • تتطور حالة نسبة تقل عن (5%) من الأشخاص الأصحاء، بهذا الشكل أو ذاك، المصابين في مرحلة البلوغ، إلى عدوى مزمنة.
  • تتطور حالة نسبة تتراوح بين (20 و30%) من البالغين المصابين بعدوى مزمنة إلى تليف الكبد و/أو سرطان الكبد.

الوقاية

  • في عام 1991م تمت التوصية بضرورة اعطاء الرضع لقاح الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي B .
  • أغلب هذه اللقاحات تعطى في ثلاثة جرعات على مدار أشهر.ويمثل احتواء مصل دم الشخص الذي تلقى اللقاح على تركيز 10مل-وحدة عالمية/مل أي (10mIU/ml) من الأجسام المضادة (anti-HBs) يعني ان التلقيح قد اعطى نتيجة ايجابية و أن جسم المتلقي أصبح لدييه مناعة ضد فيروس التهاب الكبد ب .
  • 95% من الأطفال الذين تلقوا هذا اللقاح لديهم في اجسامهم ما يكفي من الاجسام المضادة لحمايتهم من هذا الفيروس . وتقل درجة الحماية التي يؤمنها هذا اللقاح لدى الأشخاص الأكبر سنا لتصل إلى 90% لدى الأشخاص الذين تتراوح اعمارهم حول 40 عام.
  • يعد التلقيح عند الولادة مهم جدا للرضع في حال كانت الأم مصابة بالتهاب الكبد B . و يمكن لمزيج الجلوبيولين المناعي لالتهاب الكبد بـ (بالانجليزية :hepatitis B immune globulin) مع جرعات مستعجلة من لقاح التهاب الكبد الفيروسي ب منع انتقال الفيروس من الأم للجنين خلال فترة الولادة ، و نجح ذلك في (86% إلى 99%) من الحالات .
  • كما يعد من الضروري للأشخاص الذين يحتاجون في اي لحظة لنقل سوائل لهم مثل الدم أن يتلقوا اللقاح ضد فيروس التهاب الكبد الفيروسي ب ، ان لم يفعلوا من قبل .

علاج إلتهاب الكبد B

  • عادة لا يتطلب التهاب الكبد الوبائي الحاد -ب- العلاج، و غالبا تزول العدوى عند البالغين تلقائيا من ذات أنفسهم، و من الممكن أن يستخدم علاج الفيروسات المبكر في أقل من (1%) لدى الناس الذين يأخذون عدوى قوية جدا ( التهاب الكبد الخاطف ) أو الذين يعانون من نقص المناعة. لكن قد يكون العلاج من عدوى مزمنة أمرا ضروريا جدا للتقليل من مرض تليف الكبد و سرطان الكبد أيضا.
  • على الرغم من عدم قدرة أي من الأدوية المتوفرة على إزالة العدوى , إلا أنها قادرة على أن توقف تضاعف الفيروس و بهذا تقلل من تلف الكبد .
  • في سنة 2008 , تم ترخيص سبعة من الأدوية لمعالجة عدوى التهاب الكبد الوبائي -ب- في الولايات المتحدة.
  • يساعد العلاج على تقليل مضاعفة الفيروسات في الكبد مما يؤدي إلى خفض كمية جزيئات الفيروس التي تقاس في الدم وأيضا الاستجابة للعلاج تختلف من شخص لاخر.

 

المراجع:

1- التهاب الكبد B : كيف يمكنني أن أحمي نفسي؟ منظمة الصحة العالمية. روجع بتاريخ 28 ديسمبر 2019م.
2- التهاب الكبد B . طبيبي. روجع بتاريخ 28 ديسمبر 2019م.