أكتوبر 19, 2019
اخر تعديل : أكتوبر 19, 2019

تعريف التكنولوجيا الحديثة

تعريف التكنولوجيا الحديثة
بواسطة : إيمان الحياري
Share

التكنولوجيا الحديثة مصطلح يطلق على التقنية (الأجهزة الإلكترونية) القائمة على الكفاءة والسرعة العالية في تنفيذ المهام التي يحتاج إليها المستخدم، فيصبح قادرًا على الوصول إلى أهدافه بمختلف الطرق بأسرع وقت وبأعلى درجات الكفاءة، كما أنها طريقة مثالية للوصول إلى المصدر الموثوق للحصول على الخدمة أو المعلومة القيّمة، هذا ويدرج تحت مصطلح التكنولوجيا الحديثة مجموعة من التقنيات والأجهزة الإلكترونية التي يستلزم وجودها لتسهيل حياة الأفراد في مختلف مجالات الحياة، فمن الملاحظ أنه هذه التكنولوجيا قد اجتاحت كافة القطاعات كالصحة والتعليم والطب والأسلحة والنقل والسياحة وغيرها الكثير.

أنواع التكنولوجيا الحديثة

تنقسم أنواع التكنولوجيا الحديثة إلى:

  • تكنولوجيا الحاسب الآلي والهواتف الذكية: النوع الأبرز والأهم بين أنواع التكنولوجيا الحديثة على الإطلاق، وذلك لاعتماد التكنولوجيا بشكل عام عليها في تلبية متطلبات الأفراد؛ فلا يمكن للتكنولوجيا أن تُطبّق دون وجود الأجهزة التقنية بمختلف أشكالها.
  • تكنولوجيا الإنترنت: شبكة الإنترنت عنصر رئيسي في إنجاح التكنولوجيا المقترنة بالهواتف الذكية والحواسب الآلية عامةً، إذ تسهل الطرق في الوصول إلى الهدف والمعلومة بأبسط الطرق، وتعتبر خدمة في متناول أيدي كافة الأفراد تقريبًا، وقد لعبت شبكة الإنترنت دورًا عظيمًا في نشر العلم بأقصى سرعة ودرجة ممكنة في كافة المجالات.
  • تكنولوجيا وسائل النقل: وسائل النقل بمختلفِ أشكالها (البرية والبحرية والجوية) تعتمد على وجودِ التكنولوجيا عامةً، وقد ساهم ذلك بما يلي:
  1. تطوير أنظمة النقل البحري.
  2. انطلاق القطارات الكهربائية.
  3. التقدم في مجال الطيران والملاحة الجوية.
  • تكنولوجيا الطب: وُظِفت التكنولوجيا الحديثة في مجال الطب من خلال ابتكار أجهزة طبية حديثة تسهل تشخيص الأمراض وعلاجها وتقديم أفضل الخدمات الصحية، فظهرت أجهزة السونار والتصوير الإشعاعي وأجهزة التنفس، وأخيرًا أصبح من الممكن إجراء العمليات الجراحية بالاعتمادِ على الأجهزة المخصصة لذلك، وتبرز بما يلي:
  1. ظهور التكنولوجيا الطبية الحيوية.
  2. تخطيط القلب.
  3. تشخيص الأمراض.
  4. التصوير الإشعاعي.
  5. الجراحة بالمنظار.
  6. إجراء العمليات الجراحية سواء كانت دقيقة أو بسيطة أو معقدة.
  • تكنولوجيا الأسلحة: توجهت أنظار الدول إلى تسخير التكنولوجيا الحديثة في تطوير الأسلحة عامةً وصناعتها بأفضل حلّة، وذلك بغية الحفاظ على أمن الدول.
  • تكنولوجيا التعليم: ساهمت التكنولوجيا الحديثة في تطوير التعليم من خلال ظهور التعليم عن بُعد والكتب الإلكترونية وغيرها، من أبرز الأمثلة على ذلك:
  1. شاشات العرض.
  2. الوسائط المتعددة.
  3. الأفلام الوثائقية للظواهر الطبيعية.
  4. الانطلاق بالرحلات الفضائية.
  5. تطوير البرامج المخبرية.
  • تكنولوجيا الاتصالات، وتتمثل بما يلي:
  1. الدردشة الكتابية.
  2. وسائل التواصل الاجتماعي.
  3. البريد الإلكتروني.
  4. الاجتماعات المرئية.

أهمية التكنولوجيا الحديثة

  • اختصار الوقت والجهد، بحيث تصبح فكرة الانتقال من مكان لآخر وقطع مسافات شاسعة لإتمام الأعمال، بحيث أصبح من الممكن القيام إلكترونيًا.
  • سهولة التعلم والعلم، حيث سهّل ذلك على الطلبة الانتساب إلى الجامعات القائمة في أماكن بعيدة جدًا، فيتخطى الحدود دون أي حاجة للتنقل والترحال، كما يمكن أيضًا استخدام شبكة الإنترنت في الحصول على المعلومة الدقيقة للأبحاث.
  • سهولة التواصل الاجتماعي، من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي يمكن الاتصال مع الآخرين كتابيًا وصوتيًا ومرئيًا، كما أنها وسيلة للإطلاع على الأخبار حول العالم.
  • استحداث فرص عمل غير مسبوقة، فقد تزامن مع ظهور التكنولوجيا الحديثة عددًا من الوظائف عبر الإنترنت منها التجارة الإلكترونية والتسويق وكتابة المحتوى وغيرها من فرص العمل الحر أو كمستقل.

سلبيات التكنولوجيا الحديثة

  • تفشي معضلة إدمان التكنولوجيا بين أبناء المجتمعات.
  • العجز عن التفرقة بين الأخبار الصحيحة والخاطئة والخلط بينهما.
  • الابتعاد تمامًا عن التواصل الفعلي والواقعي مع الآخرين، فيولّد ذلك رغبة بالإنطوائية لدى المستخدم.
  • ازدياد فرص تطوير الأسلحة بطريقة مرعبة قد تفضي إلى تدمير العالم.
  • الاستغناء عن الأيدي البشرية العاملة وتعويضها بالآلات والتقنيات.
  • تلاشي الحرف اليدوية واندثارها تمامًا.
  • تفاقم الفجوات والصراعات بين الأبناء وذويهم.

المراجع:

1 2 3 4