يوليو 15, 2019
اخر تعديل : يوليو 15, 2019

حلب (الشهباء)

حلب (الشهباء)
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

حلب هي أكبر محافظات سورية من حيث عدد السكان، تقع في شمال غرب سورية. وهي من أقدم وأشهر مدن العالم. تبلغ مساحة محافظة حلب (18.500) كم2 أي قرابة 10% من مساحة سورية، ويبلغ عدد سكانها مدينة حلب (4.868) مليون نسمة في العام (2011). تنقسم إداريا إلى:

  • 10 مناطق.
  • 46 ناحية.
  • 22 مدينة.
  •  38 بلداً.
  • 1477 قرية.
  • 1312 مزرعة.

التسمية

سميت حلب بهذا الاسم عندما كانت عاصمة لمملكة يمحاض الأمورية ودعيت (حلبو)، وفسر معنى اسمها بأن كلمة حلب سريانية ومعناها البيضاء، وكلمة (الشهباء) هي كلمة عربية وتعني الأبيض فأطلق عليها اسم المدينة البيضاء لأنها تتميز بحجارتها الكلسية ذات اللون الأبيض.

تاريخ حلب

  • كانت حلب عاصمة سورية العليا في الحكم الروماني، و أصبحت واحدة من خمسة أجناد ببلاد الشام في العهدين الأموي و العباسي
  • تعد حلب واحدة من اقدم واعرق المدن في العالم على الاطلاق، فقد ورد ذكرها في المخطوطات المصرية التي يعود تاريخها الى القرن العشرين قبل الميلاد.
  • وعثر في قلعة حلب الشهيرة على آثار معبد يعود تاريخه للألفية الثالثة قبل الميلاد.
  • أثرت حلب سياسيا واقتصاديا في القرن الثامن عشر قبل الميلاد بوصفها عاصمة لمملكة يمحاض حتى سقوطها على ايدي الحيثيين.
  • بعد ذلك، أصبحت حلب مدينة مهمة في العصر الهيليني ونقطة تجارية رئيسية للتجار المتجهين من البحر المتوسط الى الاراضي الواقعة الى الشرق. ولكن ذلك العهد انتهى فجأة في عام (1260)، عندما غزاها المغول. وعانت المدينة من وباء الطاعون عام (1348م) ومن هجوم مدمر قاده تيمورلنك عام (1400م).
  •  وتم استيعابها لاحقا من قبل الامبراطورية الرومانية، ثم اثرت بوصفها مركزا للقوافل التجارية تحت الحكم البيزنطي.
  • وفي عام 636 ميلادية، سيطر عليها العرب المسلمون، وبعد نحو 80 عاما وخلال فترة حكم الخليفة الاموي سليمان بن عبدالملك تم تشييد جامعها الكبير.
  • وفي القرن العاشر الميلادي، اصبحت حلب عاصمة للدولة الحمدانية، اعقبت ذلك فترة اتسمت بالفوضى والحروب تصارع فيها البيزنطيون والصليبيون والفاطميون والسلاجقة على السيطرة على المدينة والمناطق المجاورة لها.
  • ولم تتماثل حلب الا في منتصف القرن الثاني عشر، وفي القرن الثالث عشر وتحت حكم الايوبيين تمتعت المدينة بعهد من الثراء الكبير والتوسع.
  • في عام (1516م)، اصبحت حلب جزءا من الامبراطورية العثمانية، واصبحت مركزا لولاية حملت اسمها وبرزت كمركز للنشاط التجاري بين الشرق واوروبا. ولكن دور حلب كوسيط تجاري انحسر في أواخر القرن الثامن عشر، وانحسر أكثر عندما رسمت بريطانيا وفرنسا حدود الدولة السورية الحديثة التي عزلت المدينة عن جنوبي تركيا وشمالي العراق علاوة على خسارة ميناء الاسكندرون لتركيا في عام (1939).

العصر الحديث

  • عقب استقلال سوريا، تطورت حلب لتصبح مركزا صناعيا مهما ومنافسة للعاصمة دمشق. وزاد عدد سكانها بشكل كبير.
  • يشكل المسلمون السنة أغلبية سكان حلب، معظمهم عرب مع بعض الأكراد والتركمان، كما تسكن المدينة أكبر جالية مسيحية في سوريا بمن فيهم العديد من الارمن اضافة إلى جاليات شيعية وعلوية.

المعالم الأثرية

قلعة حلب

هي أكبر قلعة في العالم تقع القلعة فوق مرتفع طبيعي قسمه الأعلى اصطناعي, تبلغ قاعدته (550م×350م) ويحيط بها خندق عميق كان يملأ بالماء خلال الحرب و أقدم أثر عثر عليه داخل القلعة يعود إلى الألف الثاني قبل الميلاد, أما القلعة بشكلها الحالي فترجع إلى عهد السلطان الملك الظاهر عازي في بداية القرن الثالث عشر و السادس عشر ميلادي

و أسوارها التي أحاطت حلب منذ القدم مع الأبراج, كذلك أبوابها (باب انطاكية, باب قنسرين, باب النصر, باب المقام, باب الحديد, باب الفرج, باب الجنان, باب النيرب, باب الأحمر) و أبواب لم يبقى لها أثر: باب العراق, باب العدل, باب الفراديس, باب السعادة, باب السلام, باب العافية, باب الأربعين, باب العبارة

الحمامات

بلغ عدد الحمامات في حلب (177* حماماً ثم تدنى في عام (1970) إلى 40 و لم يبقى منها الآن سوى (18) حماماً ويتألف الحمام من حيث تصميمه من ثلاثة أقسام متدرجة من حيث حرارتها تسهيلاً لتأقلم الجسم.

  • أسواق حلب.
  • الدور الحلبية.
  • الخانات.
  • البيمارستانات.
  •  ساعة باب الفرج.

 

المراجع:

1- مدينة حلب. الجزيرة نت. روجع بتاريخ 14 يوليو 2019.
2- نبذة عن حلب، أكبر المدن السورية. روجع بتاريخ 14 يوليو 2019.
3- معلومات عن حلب. الرافد. روجع بتاريخ 14 يوليو 2019.