ديسمبر 1, 2019
اخر تعديل : ديسمبر 1, 2019

ذكرى تحرير سيناء

ذكرى تحرير سيناء
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

عيد تحرير سيناء هو يوم تحتفل فيه مصر حكومة وشعبا في 25 من إبريل من كل عام بمناسبة رفع العلم المصري فوق شبه جزيرة سيناء بعد استرداداها من القوات الإسرائيلية في عام 1982م بعد اتفاقية كامب ديفيد، لتنتهي بذلك حروب استمرت لسنوات مع إسرائيل.

لسيناء موقع استراتيجي بين آسيا وإفريقيا ولها مكانة تاريخية فهي مهبط الأنبياء الذين زاروها وسكنوا فيها، وتطل على البحر المتوسط من الشمال كما تحدها قناة السويس من الغرب ومن الجنوب الشرقي خليج العقبة، ومن جهة الغرب مضيق تيران، وتشترك مع دولة فلسطين في الحدود البرية، تقدر مساحتها بنحو 61 ألف كيلومتر مربع، بنسبة 6% من الأراضي المصرية

إحتلال سيناء

في عام 1967م قامت إسرائيل بشن هجومًا على سيناء، حيث استحوذت إسرائيل على سيناء وصولًا إلى قناة السويس واستمرت القوات الإسرائيلية في سيناء لمدة 15 عامًا.

شهدت الخطوات الأولى على طريق التحرير، والتى بدأت بعد أيام معدودة من هزيمة 1967 قبل بحرب استنزاف ضارية، أعادت للجندية المصرية شرفها، وتسببت فى خسائر فادحة للمحتل الصهيونى ولم تتوقف نيرانها إلا بلجوء المعتدى الغاشم لاستهداف المدنيين فى مصنع أبو زعبل، بل واﻷطفال فى مدرسة بحر البقر الابتدائية.

  • مبادرة روجرز كانت محاولة أمريكية لتثبيت واقع محتل ﻷرضنا، لكن وافقت القيادة السياسية، لتكون الهدنة التى تسبق الطوفان، لتكمل بناء حائط الصواريخ وتستعد بتدريبات ومعدات لاسترداد اﻷرض..
    مرت ست سنوات كاملة على الهزيمة قبل أن تندلع الشرارة ـ”بدء حرب أكتوبر ” ، الثانية وخمس دقائق ظهر السادس من أكتوبر 1973م .

نتائج حرب أكتوبر

  • اقتحمت قناة السويس وخط بارليف وإسقاط اسطورة الجيش الذي لا يقهر.
  • استردت مصر السيادة الكاملة على قناة السويس.
  • استرداد جزء من الأراضي في شبه جزيرة سيناء.
  • عودة الملاحة في قناة السويس في يونيو (1975) انقلاب المعايير العسكرية في العالم شرقاً وغرباً.
  • تغيير الاستراتيجيات العسكرية في العالم، والتأثير على مستقبل كثير من الأسلحة والمعدات.
  • عودة الثقة للمقاتل المصري والعربي بنفسه وقيادته وعدالة قضيته.
  • علاوة على ذلك مهدت حرب أكتوبر الطريق لعقد اتفاق كامب ديفيد بين مصر وإسرائيل الذي عُقد في سبتمبر 1978 م على أثر مبادرة “السادات ” في نوفمبر 1977 م وزيارته للقدس.

استرداد سيناء

بعد معاهدة كامب ديفيد عادت السيادة المصرية على كامل ترابها المصري وكان انسحاب اسرائيل من سيناء في 26 مايو 1979: رفع العلم المصري على مدينة العريش وانسحاب إسرائيل من خط العريش و في المرحلة الثانية 26 يوليو 1979: المرحلة الثانية للانسحاب الإسرائيلي من سيناء (مساحة 6 آلاف كيلومتر مربع ) من أبوزنيبة حتى أبو خربة. والمرحلة الثالثة 19 نوفمبر 1979: تم تسليم وثيقة تولي محافظة جنوب سيناء سلطاتها من القوات المسلحة المصرية بعد أداء واجبها وتحرير الأرض وتحقيق السلام.

  • في 19 نوفمبر 1979: الانسحاب الإسرائيلي من منطقة سانت كاترين ووادي الطور، واعتبار ذلك اليوم هو العيد القومي لمحافظة جنوب سيناء.
  • وفي يوم ‏25‏ إبريل‏1982‏ رفع العلم المصري على حدود مصر الشرقية على مدينة رفح بشمال سيناء وشرم الشيخ بجنوب سيناء واستكمال الانسحاب الإسرائيلي من سيناء بعد احتلال دام 15 عاماً وإعلان هذا اليوم عيداً قومياً مصرياً.

المراجع:

1- في ذكرى تحريرسيناء أبرز 10-كتب عن أرض الشهداء . صوت الأمة. روجع بتاريخ 30نوفمبر 2019م.
2- ماذا تعرف عن عيد تحرير سيناء. الأهرام. روجع بتاريخ 1 ديسمبر 2019.