سبتمبر 22, 2019
اخر تعديل : سبتمبر 22, 2019

صفات حليمة السعدية

صفات حليمة السعدية
بواسطة : دينا المغربي
Share

حليمة السعدية مرضعة النبي محمد (ص) وهي بنت أبي ذؤيب، وأبو ذؤيب هو عبد الله بن الحارث من قبيلة بني سعد بن بكر من بادية الحديبية، وكانت متزوجة من الحارث بن عبد العزى وأنجبت منه: (عبد الله بن الحارث، وأنيسة بنت الحارث، والشيماء)، وقد رجح عدد من العلماء أن تكون قد أسلمت هي وزوجها وأبنائها وكانت واحدة من صحابة الرسول (ص).

خلفية

ولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في عام الفيل وتحديدا في يوم الاثنين الموافق 9 من شهر ربيع الاول، وفي ليلة مولده رأت أمه آمنة بنت وهب كأنما خرج منها نور أضاء قصور الشام، وقد ولد رسول الله يتيم الأب بعدما توفى والده عبد الله بن عبد المطلب وهو لا يزال جنين في بطن امه ليتربى في منزل جده الذي كان أحد سادة قريش الذي أرسله إلى البادية كعادة العرب قديما ليتمتع بصحة النفس وفصاحة اللسان، وكان مقدرا للنبي أن ينزل منزل مرضعته حليمة السعدية.

رعاية النبي طفلا

وبدأت قصة رعايتها للنبي الكريم عندما خرجت حليمة مع  نساء بنى سعد يلتمسون المراضع في مكة، وكان أشراف مكة يقبلون على المراضع من بني سعد ليعرضوا عليهم ابنائهم الصغار وأقبل عبد المطلب بحفيده محمد ليعرضه على هؤلاء النسوة اللاتي رفضن إرضاعه عندما علموا أنه يتيم الأب، حيث أنهم كانوا دائما ما يرغبون في الحصول على الجوائز من آباء الأطفال، ولكن قد خص الله حليمة السعدية بكرامة حيث أنها لم تظفر بأي رضيع، وحينها التفتت إلى زوجها الحارث بن عبد العزى السعدى، وقالت له: والله إنى لأكره أن أرجع من بين صواحبى ولم أخذ رضيعًا، والله لأذهبن إلى ذلك اليتيم فلآخذنه، فرد عليها زوجها: افعلي عسى الله أن يجعل لنا بركة فيه”، وذلك بعدما اشتكت هي وأولادها وزوجها من التعب والجوع.

وبالفعل حملته حليمة مع والدته السيدة آمنة وذهبوا إلا دارهم وخلال وقت قصير امتلأ ضرع الماشية باللبن وجرى اللبن في صدرها فشرب منه محمد -صلى الله عليه وسلم- حتى شبع، وأرضعت منه ابنها، وظل النبي في صحراء بني سعد 4 سنوات ليتربى على الأخلاق العربية الحميدة مثل الصدق والامانة والشهامة، ثم ردته إلى بيت أهله في عمر الخامسة، وقد أحبها الرسول وبعدما علم بخبر وفاتها من أحد نساء بني سعد بعد فتح مكة ذرفت عيناه عليها، ثم قالت له الناعية: “أخواك وأختاك محتاجون! فأرسل إليهم ما يحتاجون إليه!، وقالت أيضا:نعم والله- المكفول كنت صغيرا، ونعم المرء كنت كبيرا عظيم البركة.

إسلامها

لم يتأكد إسلام حليمة السعدية، فقد اختلف العلماء فى إسلامها، وكأن ابن القيم رحمه الله توقف فى ذلك، فقد قال فى “زاد المعاد” (1/81) ” واختلف فى إسلام أبويه [يعنى: النبى صلى الله عليه وسلم] من الرضاعة، فالله أعلم، بينما يجزم كثير من الحفاظ بإسلامها وعدوها من الصحابة، فقد ذكرها الحافظ فى “الإصابة” (7/584) وابن عبد البر فى “الاستيعاب” (2/85)، وقال ابن عبد البر :

وفاتها

توفيت حليمة السعدية بعد العام الثامن من الهجرة بالمدينة المنورة، ودفنت بالبقيع.

 

المراجع:

1- صحابيات حول الرسول. اليوم السابع. روجع بتاريخ 20 سبتمبر 2019.
2- حليمة السعدية. دار الفتوى. روجع بتاريخ 20 سبتمبر 2019..