أغسطس 17, 2018
اخر تعديل : ديسمبر 5, 2019

عادات أهل الجنوب في السعودية

عادات أهل الجنوب في السعودية
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

جنوب السعودية أو المنطقة الجنوبية في المملكة العربية السعودية تشمل مناطق: عسير، وجازان، ونجران، والباحة، وجزء من منطقة منطقة مكة المكرمة، ويتميز أهل الجنوب بعدد من العات والتقاليد التي تختلف عن المناطق الأخرى في المملكة.

العلامة

فمن عادات مجتمع منطقة الباحة مثلاً عادة (العلامة) ومفادها أنه عندما يفد (الزائر) على مكان ما ، ولتكن قرية بعيدة ، يقوم هذا الضيف بتعريف المضيفين بأخبار (ديرته) ويصف أحوالها ثم يتولى المضيف الرد (فيعلم) بأحوال القرية وأهم أخبارها.

المباركة

ومن هذه العادات أيضاً عادة (المباركة) ومفادها أن الناس يقدمون مبلغاً من المال لصاحب مناسبة سعيدة مثل الزواج أو الختان للذكور أو لمن يرزقه الله تعالى بمولد ذكر .

المواساة

من العادات (المواساة) في مصاب الوفاة أو ما يسمونه (المعزاه) حيث يواسي الناس أهل الميت بالحضور ومقاسمتهم لهم معاناتهم وأحزانهم فعندما يصل

المواسون وغالباً ما يتقدمهم كبار السـن ، يقوم كبير أهل الميت بشرح سبب الوفاة ويقوم أحد كبار السن من المعزين بإلقاء الكلمات التي فيها الدعاء للميت بالرحمة والتي تذكر بقضاء الله وقدره.

الخطبة في الجنوب

ومن عادات المنطقة التي تتبع عند الزواج عدد من الخطوات التقليدية تبدأ (بالخطبة) فيتوجه كبير العائلة ، الأب أو الجد أو الأخ الأكبر ، وفق ما يقتضيه الحال ، إلى بيت والد الفتاة التي يقع عليها اختيار الأسرة وغالباً ما تكون معه مجموعة من المعارف ذوي المكانة الاجتماعية المرموقة أو المعروفين برجاحة العقل وفصاحة اللسان وحسب ما تقره الشريعة الإسلامية يؤخذ رأي العروسين غالباً . وفي حالة موافقة الأطراف تبدأ خطوات الاتفاق على المهر وتحديد موعد الزفاف ومن ثم تستعد الأسرتان لحفلات الزواج .

الزواج في الجنوب

ومع حلول يوم الزفاف، تقام حفلات الولائم وتتشكل لوحة اجتماعية رائعة يشارك في إعدادهاكل شباب ورجال ونساء وفتيات وصبيان القرية لكل فئة دور محدود ، وتتجلى في هذا اليوم صور المشاركة الوجدانية وتتجسد صور التعاون والتكاتف الاجتماعي فالكل يقدم خدماته بصفة تطوعية للضيوف وللزوار حيث يتعطر المكان والزمان برائحة ما لذ وطاب وكثرة من الأطعمة والمشروبات الباردة والساخنة وأنواع الفواكه.

وتنقسم ساحة الاحتفال إلى قسمين أحدهما مساحة فسيحة للرجال وثانيهما بالداخل للنساء حيث تنطلق الزغاريد وأصوات الطبول وعبارات التهنئة وتحيط النساء بالعروس التي تزف عادة إلى بيت العريس بعد صلاة العصر ، وهن يؤدين اللعب والأهازيج وأخريات يتبادلن التهاني في جو أسري بديع تظلله الفرحة والبهجة ، فيما يتم استقبال الرجال في قسم الرجال بالترحيب ويتسابق الكل لخدمتهم ، ثم تبدأ الرقصات الشعبية مكونة لوحات فلكلورية جميلة ، فيصطف الرجال ملوحين بالسيوف اللامعة (والجنبيات) وتتخل الرقصات مقاطع من الشعر الشعبي ذي المقاطع القصيرة .

السموة

كثير ما تقوم صداقة بين أسرة وأخرى أو أشخاص من داخل القبيلة أو من خارجها ولتأكيد مفهوم تلك الصداقة فإنه عندما يرزق أحدهم ولداً يقوم بتسميته باسم ذلك الصديق مما يجعل المسمى به يقوم بجمع أفراد قبيلته للذهاب إلى دار أهل المولود فيؤدون واجب السموة مصطحبين معهم الهدايا تم تقام الاحتفالات والأفراح.

الألعاب القديمة

أم حفر: عبارة عن ست حفر كل ثلاث متقابلة توضع فيها أحجار صغيرة عددها (18) حجراً عند اللعب يطلق عبارة (سق) ويقوم اللاعبون برمي الأحجار في الحفر بالتتالي بحيث أن كل أربع تأكل ثلاث والفائز في اللعبة هو الذي يجمع الأحجار كاملة.

الزقطة: لعبة شعبية مشهورة تتكون من عدة أحجار لا تزيد عن خمسة شبه مستديرة في كبر البلح ترمى في الأرض وعلى اللاعب عدم تحريك الأحجار عند التقاطه الحجر الأساس للعبة ، وإلا يكون (أحرك) بمعنى أنه قام بتحريك الأحجار الأخرى وينتهي دوره في اللعبة ، والفائز في هذه اللعبة من كسب إلى الجدة عدة مرات.

الكبابة: عبارة عن جذع شجرة مدور وخفيف الوزن بحيث لو ضرب في اللاعب الأخر لا يؤذيه ، يتم تقسيم اللاعبين إلى مجموعتين ويوضع خط فاصل بين الفريقين وترمى الكبابة بما يسمى (القال) واللاعب الذي عند الكبابة يسمى (أم) إذا ضربت أحد أعضاء الفريق تسقط أمه وإذا ضرب القالان ببعضهما البعض فالذي يلمس القال في الأول يكون فائزاً ، ويطلق الفائز عبارة (أحشم أمك وإلا خلها) .

لعبة الحس

 يكون اللاعبون فريقين متقابلين بينهما خط فاصل ، يهاجم أحد الفريقين الآخر وعند الإمساك بواحد منه يموت اللاعب الممسك به وعليه إلا يتحرك حتى نهاية اللعبة ويطلق عبارة (حلق بلق بالسبع تموت) وإذا لمس الخص وهرب فإن الهارب يعيش والملموس يموت وعند فوز أحد الفريقين في جميع الجولات يطلق عليهم عبارة (عليكم رقبة).

القطرة : هي اللعبة الشعبية المشهورة ، وتتكون من ثلاثة إلى تسعة أحجار وعند صف الأحجار على خط واحد فإن اللاعب يفوز بالجولة.

الدسيسا: يتم وضع التراب في مكان غير معلوم من الفريقين وعند إطلاق عبارة (انقطع الخيط الأحمر) يبدأ الفريقان البحث عما دسه أحدهما ، وعند تدمير ما دسه أحد الفريقين من تراب الأسرع في التدمير والكشف عن أماكن التراب يكون هو الفائز باللعبة.

غراب غاه: يقول اللاعب الذي عنده الدور في اللعب للاعب الآخر عبارة ( غراب غاه غاه) ثم يقوم له عبارة (جانا كتاب من الشام) يرد اللاعب الآخر بقوله (ويش في من أعلام) ثم يرد اللاعب الأول بإصدار حكم على اللاعب إما بضربه أو طلب عمل شاق منه.

المارية: هذه اللعبة للسباحين المهرة حيث يتم رمي مارية (حجر مميز) يسهل مشاهدتها في الماء عند الغطس ثم يقوم السباح بالغطس واستخراج المارية حيث يتبارى السباحون بينهم فمن أتي بالمارية فاز وهكذا تستمر اللعبة.

 

المراجع:

1- بعض العادات والتقاليد جنوب السعودية. مدونة ألوان جنوبية. اطلع عليه بتاريخ 2018/8/17م.