نوفمبر 18, 2019
اخر تعديل : نوفمبر 18, 2019

عصب الإسنان والصداع

عصب الإسنان والصداع
بواسطة : ايناس ملكاوي
Share

يُعرّف العصب السني بأنه ذلك النسيج اللين الذي يتمركز داخل لب السن ويقوم بنقل الإحساس من المؤثرات الخارجية للسن وتحويلها إلى مراكز الإحساس في الدماغ ليتم التعبير عنها على شكل آلام يشعر بها الإنسان سريعًا.

وللعصب السني وظيفة هامة جدًا للسن؛ إذ يؤدي دورًا مشتركًا مع الأوعية الدموية في الحفاظ على سلامة السن وصلابته وحمايته من الضعف، كما أنه يقوم بتزويد السن بالتغذية المناسبة له ليستمر السن بالنمو في مرحلة الطفولة ويحافظ على قوته وشكله وصلابته في مرحلة النضج، وقد يتعرض لب السن أو “حجرة السن” إلى الجزاثيم أو التسوس الأمر الذي يسبب تلف العصب أو تعفنه مما يؤثر كثيرًا على قوة السن وقوامه، لذا فإن علاج جذر السن أو العصب من خلال سحبه يكون العلاج الملائم للحفاظ على ما تبقى من لب السن وحمايته من الضعف الشديد وتعرضه لاحقًا للخلع نتيجة التكسر أو التلف الكلي.

أعراض التهاب عصب الأسنان

يشعر المريض عند التهاب العصب السني ببعض الأعراض أهمها:

  • الصداع المتكرر والشديد أحيانًا والذي يمتد إلى منتصف الوجه، بشكل يشبه الصداع النصفي تقريبًا.
  • الشعور بألم قوي مستمر أو متقطع في الأذن أو ما حولها وخاصة إذا كان الإلتهاب في عصب ضرس العقل.
  • عدم المقدرة على التركيز والنظر المعتاد بالعين خاصة إذا كان العصب الملتهب في الفك العلوي.
  • وجود انتفاخ أو احمرار في اللثة في حالة وجود خراج الأسنان.
  • الإحساس بنبض قوي في السن أو ما يشبه الوخز المؤلم والحاد في الغالب.
  • ألم شديد في السن المصاب والأسنان المحيطة يتفاقم مع ساعات المساء وعند النوم، كما يزداد الشعور بالألم عند تناول المشروبات الساخنة أو الباردة أو تناول الأطعمة المختلفة كالسكريات مثلًا.

علاج التهاب العصب السني

  • العلاج الطبي: غالبًا ما يستوجب علاج التهاب العصب الذهاب إلى الطبيب لتنظيف العصب أو سحبه بالكامل للحفاظ على سلامة السن وحمايته من الخلع والتخلص من الألم الشديد المصاحب له، فيقوم الطبيب بتنظيف لب السن وداخل العصب من الجراثيم أو التسوس المتراكم فيه والذي سبب الألم، وفي بعض الأحيان يتم إعطاء المريض مضاد للإلتهاب مع مسكن للألم قبل الشروع بعملية سحب العصب.
  • العلاج المنزلي: يمكن التخفيف من شدة الإلتهاب مؤقتًا من المواد الطبيعية الموجودة في المنزل وذلك باستخدام بعض الوسائل السريعة مثل المضمضة بالملح والماء الدافئ لتسكين وتعقيم العصب من الجراثيم، أو وضع بضع قطرات من زيت القرنفل على العصب الملتهب لفعاليته في تسكين الألم وتنظيف العصب، أو استخدام الثوم المفروم ناعمًا بوضعه مباشرة على مكان العصب الملتهب أو مضغ كمية من البصل وغرس السن الملتهب في عصارته لتطهيره وتسكينه أو غمس قطنة في عصير الليمون وتطبيقها على السن الملتهب لتسكين الألم سريعًا.

 

المراجع:

1- ما هو عصب الإسنان. العيادة الأوروبية. روجع بتاريخ 17 نوفمبر 2019.
2- 8 طرق لعلاج ألم الإسنان في المنزل. العين. روجع بتاريخ 17 نوفمبر 2019.