سبتمبر 9, 2019
اخر تعديل : سبتمبر 9, 2019

علم مصر الجديد

علم مصر الجديد
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

العلم المصري هو الراية والرمز لجمهورية مصر العربية، اعتمد بألوانه الثلاثة في العام 1984، يعتبر المصريون أقدم شعوب الأرض استخداما للرايات والأعلام كرمز وهوية حيث توجد في المعابد المصرية القديمة نقوش تؤكد وجود الرايات وأعلام في الاحتفالات والحروب.

علم مصري الجديد

في (4 أكتوبر 1984م) بموجب القانون رقم (144) لسنة 1984. أقر الرئيس حسني مبارك العلم الحالي.

مكونات العلم المصري

يتكون العلم المصري من ثلاثة مستطيلات عرضية متساوية الأبعاد، ويكون مستطيل الشكل عرضه ثلثا طوله بحسب ترتيب الألوان من الأعلى للأسفل:

  • الأحمر: يرمز  إلى  الإشراق والأمل والقوة.
  • الأبيض: يرمز إلى النقاء والسلام.
  • الأسود: يرمز لعصور الإستعمار التي تخلصت منها مصر.

في وسط المستطيل الأوسط نسر صلاح الدين وهو النسر المصري، يعبر عن قوة مصر وعراقة حضاراتها أقوي الطيور بلون ذهبي وينظر ناحية اليمين. ومكتوب على قاعدته (جمهورية مصر العربية) بالخط الكوفي.

تاريخ العلم المصري

  • النفوذ العثماني: العلم المصرى بداية النفوذ العثمانى على مصر حيث كانت ولاية ضمن الخلافة العثمانى وترفع نفس علم الدولة العثمانية.

عهد محمد علي (1826م – 1867م)

استخدم هذا العلم  لمدة 41 سنة أثناء حكم محمد علي كان العلم المصري هو نفس العلم العثماني، ويختلف عنه بأنه كان يحمل نجمة ذات خمسة أطراف

عهد الخديوى إسماعيل (1867م – 1882م)

غيرالخديوي  علم مصر  واستبدل به علماً أحمر ذا ثلاثة أهلة بيضاء أمام كل منها نجم أبيض ذو خمسة أطراف وكانت هذه الأهلة والنجوم الثلاثة ترمز إلى مصر والنوبة والسودان وظل علماً رسمياً لها حتى عام (1914)

العلم المصرى الملكى (1923م – 1958م)

يتألف من لون أخضر، وثلاث نجوم، حيث أن اللون الأخضر في العلم يرمز إلى خضرة الوادي والدلتا، وتشير النجوم الثلاثة تشير للأجزاء الثلاثة التي تتكون منها المملكة المصرية وهي مصر والنوبة والسودان،

العلم المصرى (1952م – 1958م)

يتكون من الألوان (أحمر، وأبيض، وأسود) ويتوسطه شعار الجمهورية النسر، ويختلف فقط بأنه  له نسر عريض الشكل وله درع اخضر يحوى هلالا أبيض اللون وثلاثة نجوم وتم نقش النسر في قاعة مجلس الأمة الذي أصبح الآن مجلس الشعب وضربت العملات المعدنية وعليها نقش هذا النسر العريض.

علم الجمهورية العربية المتحدة ( 1958م – 1971م)

استمر هذا العلم لمدة ثلاث عشر عام، تم إعلان الوحدة الفيدرالية بين مصر وسوريا تغير اسم (جمهورية مصر) إلى الجمهورية العربية المتحدة وأصبح الإقليم الجنوبي يشير إلى مصر، والإقليم الشمالي يشير إلى سوريا، كما  يحوي العلم نجمتين خماسيتين خضراوين إشارة إلى مصر وسوريا.

 

المراجع.

1- تطور العلم المصري. مصراوي. روجع بتاريخ 7 سبتمبر 2019م
2- تاريخ «العَلَم المصري» المصري اليوم. روجع بتاريخ7 سبتمبر 2019م.