أكتوبر 17, 2017
اخر تعديل : أبريل 14, 2020

قلعة سمارة

قلعة سمارة
بواسطة : Editors of Al Moheet
Share

 قلعة سُمارة هي قلعة  تقع في مديرية السدة بمحافظة إب شمال اليمن،  وهي على قمة جبل صيد، ولا يوجد تاريخ محدد لبناء القلعة، إلا ما أورده المؤرخ ياقوت الحميري المتوفي سنة626هـ في معجم البلدان من أن (صيد جبل عظيم عال جدا في ارض من مخلاف جعفر في راسه قلعة يقال لها سُمارة).

ومن خلال النظر الى القلعة والحصن والمسجد الموجود داخل القلعة نجد ان بناءها يعود الى التاريخ الاسلامي القديم، ومن حيث البناء والتخطيط فالبناء يمتاز بمميزات رائعة من الفن المعماري اليمني القديم، فالأعمدة الحجرية المترابطة والسقف الحجري للمسجد بعض المعالم على روعة الفن المعماري الذي تتميز به القلعة.

تشرف القلعة على عدد من المناطق والطرق الرابطة بين المدن ولها، سور حصين مربع الشكل له في كل ركن برج دائري ومدخل وحيد ولا يمكن الوصول اليها الا عبر طريق ضيقة مدرجة تقع في الطرف الغربي لضلع الجنوبي من سور القلعة مبنية بالكتل الحجرية وتتصل في نهايتها بفتحة المدخل كما زودت القلعة بخزانات المياه والمدافن وهي حفر عميقة في الأرض استخدمها القدماء لحفظ الحبوب، فهذا التخطيط المعماري يدل بان القلعة كانت لاحد الملوك فالحصن دليل حماية من أي غزو قد تتعرض له القلعة، والاحتياطات الموجودة داخل القلعة من مدافن للحبوب وخزانات للماء يدل على صمود من في القلعة لفترة طويلة.

السور ومداخل القلعة

يحيط بالقلعة سور بني على اطراف الجبل بالصخور الجيرية الملونة، فيمتاز التخطيط المعماري لبناء السور بالبراعة والدقة في التصميم فقد بني في خطوط غير مستقيمة لطبيعة الأرض الذي قام عليها.

فالأرض شديدة الانحدار والميول الى اسفل، كما ان المنطقة بحد ذاتها يصعب الوصول اليها نظرا لوعورتها الشديدة ويحتوي دائري مصمت يؤدي الى دهليز مستطيل الشكل تطل عليه فتحات مداخل غرف جانبية الى الجهتين الجنوبية والشمالية توجد في كل منهما غرفة مستطيلة بطول البناء، ولا يوجد بها نوافذ وتوجد غرفة اخرى في الجهة الشرقية من الدهليز ولهذه الغرفة سقف عبارة عن عوارض خشبية دائرية المقطع ترتكز على جدران البناء ويستند على هذه العوارض بقية مكونات السقف من الألواح الحجرية وطبقة سميكة من الطين ومن خلال الدهليز يتم الوصول الى الطابق الثاني عبر سلم حجري يقع في الطرف الشرقي الشمالي للدهليز يؤدي الى بلاطة مستطيلة تربط عناصر الطابق الثاني ومنه يمكن الولوج الى الغرفتين الجنوبية والشمالية، وتخطيط الطابق الثاني نفس الطابق الأول، غير ان الغرفة الشرقية يتم الوصول اليها عبر الغرفة الشمالية ويقع مدخلها على الطرف الشرقي للجدار الجنوبي وهو في مستوى مرتفع.

وقد زودت الغرف بالطابق الثاني بنوافذ مستطيلة يعلوها فتحات القمريات المعقودة بعقد نصف دائري وينتهي الطابق الثاني ببناء يوجد فيه فتحات صغيرة تشبه فتحات السور الخارجي وهي فتحات عسكرية ضيقة وضعت على ما يبدو للدفاع عن القلعة ويوجد في الجزء الشرقي الجنوبي من فناء القلعة خزان للماء وهو عبارة عن تجويف منحوت في الصخر مسقوف بالأحجار يوجد فيه فتحات من اعلى السقف.

 

المراجع:

1- قعلة سمارة. تأليف خالد العنسي. الصادر ضمن سلسلة التراث موضوع التخطيط المعماري.