أبريل 6, 2020
اخر تعديل : أبريل 13, 2020

ماهي موسوعة بريتانيكا

ماهي موسوعة بريتانيكا
بواسطة : Salah Hasan
Share

الموسوعة البريطانية أو (بريتانيكا) هي موسوعة معرفية عامة باللغة الإنجليزية، تأسست عام (1768)م في مدينة أدنبرة في اسكتلندا بالمملكة المتحدة، وتعرف (بدائرة المعارف البريطانية) أو بـ(إنسايكلوبيديا بريتانيكا)، وتعد من أقدم الموسعات المعرفية العالمية وأدقها وأكثرها شهرة وإنتشارا، ولا تزال قيد الإنتاج إذا تحولت من الورقية إلى الإلكترونية.

وسعت الموسوعة البريطانية بعد ان استلهمت فكرة العمل الموسوعي المعرفي، من الموسوعة الفرنسية التي أصدرها دنيس بيدرو، لتحقيق اهداف تمثلت في المرجع المتميز وتوفير المادة المعرفية والتربوية لمن أراد الدراسة، غير إنها في سبعينيات القرن الماضي أضافت هدف شمول المعرفة الإنسانية.

ومرت الموسوعة البريطانية بالعديد من المراحل والحقب والفترات الزمنية المختلفة من حيث الإصدارات وتتلخص في:

  • الحقبة الأولى

بدأت تحت مسمى (دائرة المعارف البريطانية) أو (قاموس الفنون والعلوم)، وخلال الفترة الزمنية بين الأعوام (1768ـ 1826)م، إصدر أول طبعة منها في مدينة ادنبرة في اسكتلندا، وبقيادة مؤسسيها كولن ماكفغهر وأندروبل ، وأخرين من رفاقهم مثل ( توماس بونار وجورج جليغ وأرشيبالد كونستابل)، وجاءت طباعتها استلهام و منافسة للموسوعة الفرنسية التي أصدرها دنيس بيدرو خلال العام 1751م، ولعبت الموسوعة دوراً كبيراً ومؤثراً في عصر النهضة الأسكتلندية.

وخلال هذه الفترة أو الحقبة الزمنية شهدت الموسوعة تطوراً، وبعد أن طبعت في بدايتها ثلاثة مجلدات أعدها (وليم سميلي) توسعت في طبعتها الرابع إلى 20 مجلداً كتبها العديد من المؤلفين، وأستطاعت في هذه المرحلة الصمود ومنافسة الموسوعات الأخرى حينها مثل دائرة معارف (ريس) ودائرة معارف كولردج المدنية، غير إن الموسوعات الأخرى تعرضت للإفلاس وعدم مواصلة الإنطلاق، وأصبحت آنذاك الموسوعة شبكة من الكتب المرموقة بعد أن صدرت حتى الطبعة السادسة.

  • الحقبة الثانية

اما الفترة الثانية التي مرت بها موسوعة بريتانيكا كانت لما يقارب التسعة عقود من الزمن أي منذ عام (1826) وحتى ( 1901)م، وأصدرت خلال هذه المرحلة من الطبعة السابعة وحتى التاسعة، بعد إن قام دار نشر(A & C Black) والذي تأسس على يد آدم بلاك وتشارلز بلاك في لندن، بنشر الموسوعة.

وفي نهاية القرن التاسع عشر واجهت الموسوعة أثناء الطبعة التاسعة والتي سميت حينها بـ( طبعة المثقفين) كونها الأكثر مهنية على الإطلاق، وفي وقت  زاد عدد المشاركين في الموسوعة عن طريق العلاقات الشخصية والمحررين، إضافة إلى جذب صيتها آخرين من انحاء المملكة المتحدة وخاصة المرموقين في مجالاتهم المعرفية، ومن أشهر محرري تلك الفترة ( كاكفي نابير)، مشاكل مالية.

  • الحقبة الثالثة

شهدت الموسوعة منذ (1901)م وحتى (1973) توسع وتطور كبير من حيث انتشارها بعد أن اشتركت شركة امريكية على ادارتها، وقامت الموسوعة حينها باتباع اساليب جديدة في التسويق وأصدرت طبعاتها من العاشرة حتى الرابعة عشر، وقامت بتبسيط مقالاتها وموادها وانتشرت في أسواق امريكا الشمالية.

وانتقلت ادارة الموسوعة خلال هذه المرحلة  إلى العديد من الأشخاص امثال هوراس هوبر، و وسيزر روبوك، و إلكان هاريسون بويل، وويليام بنتون الذي انتقلت الموسوعة إلى ملكيته بعد ان كانت تحت ملكية سيزر روبوك، ومع قرب نهاية الحقبة الثالثة احتفلت الموسوعة بمئويتها الثانية.

  • الحقبة الرابعة

طبعت الموسوعة خلال حقبتها الرابعة بين الأعوام (1974)م وحتى (1994) طبعتها الخامسة عشر والتي سميت بموسوعة بريتانيكا، وهو الأسم الأخر الذي يطلق في الوقت الحالي على الموسوعة.

  • الحقبة الأخيرة والخامسة

وهي الحقبة المتواصلة منذ (1994) م وحتى الوقت الحالي، وخلال هذه الفترة انتقلت ملكية الموسوعة إلى يعقوب صفرا من مؤسسة بنتون، بعد Hن واجهت الأخيرة مشاكل مالية.

وخلال العام 2010 عانت الموسوعة من بيع النسخ الورقية، بعد أن  أصدرت نحو 12 ألأف نسخة منها. وفي مارس 2012م قررت الموسوعة إيقاف أصدار نسختها الورقية المشهورة والمؤلفة من 32 جزءاً وبعد نحو 244 عام من التأسيس، وقامت باطلاق نسختها الرقمية  والالكترونية.

 

المراجع:

1- موسوعة بريتانيكا. الموقع الرسمي. روجع بتاريخ 6 أبريل 2020.
2- موسوعة بريتانيكا..نظرة عامة. روجع بتاريخ 6 إبريل 2020م.
3- تاريخ الموسوعة البريطانية. روجع بتاريخ 6 إبريل 2020م.
4- بعد 244 عام دائرة المعارف البريطانية توقف الإصدار الورقي. روجع بتاريخ 6 إبريل 2020م.
5- الموسوعة البريطانية تهجر الورق وتنتقل إلى الإنترنت. روجع بتاريخ 6 إبريل 2020م.