أكتوبر 18, 2019
اخر تعديل : أكتوبر 20, 2019

ما هو الذكاء الاصطناعي ؟

ما هو الذكاء الاصطناعي ؟
بواسطة : إيمان الحياري
Share

الذكاء الاصطناعي بالإنجليزية (Artificial intelligence) ويشار له اختصارًا بـ (AL)، فرع من أهم فروع علم الحاسوب على الإطلاق نظرًا للاهتمام الكبير في بناء الآلات والروبوتات الذكية القادرة على ممارسة الأنشطة وأداء المهام التي تحتاج إلى الذكاء البشري عادةً، ويعد علم ذات فروع وتخصصات متعددة ساهمت في إحداثِ نقلة نوعية في كافات القطاعات التكنولوجية إجمالًا، كما أن الذكاء الاصطناعي توظيف الخوارزميات وتسييرها لتجعل من الروبوت إنسانًا آليًا قادرًا على أداء المهام على أكمل وجه.

الذكاء الاصطناعي من العلوم التي اتخذت مؤخرًا سياقًا ضيقًا، وذلك لما يؤديه من دور هام في تنفيذ مهام بنطاقٍ محدد منها التعرف على الوجه وقيادة السيارة ذاتيًا وغيرها، ويمكن له التفوق على العقل البشري في كثير من الأمور كلعبة الشطرنج أو حل المعادلات الخوارزمية وغيرها، إلا أن الذكاء البشري أكثر أهمية على الدوام.

أنواع الذكاء الاصطناعي

تنشطر أنواع الذكاء الاصطناعي إلى عدةِ أنواع تبعًا للتصنيفات أدناه:

تبعًا للقدرات

  • الذكاء الاصطناعي الضيق (Narrow AL)، يتسم هذا النوع من أنواع الذكاء الاصطناعي باقتصارِ قدراته على أداء مهام متخصصة بالاعتماد على خوارزميات موجهة لذلك، وهو النوع الأكثر اتشارًا في هذا السياق.
  • الذكاء الاصطناعي العام (General AL)، فرع يسلط الضوء على تسخير الخوارزميات للقيام بالأنشطة العقلية والمهام الفكرية ليضاهي القدرات العقلية البشرة بذلك، ويسعى إلى الأخذ به نحو الأمام ليقترب من تفكير الإنسان قدر الإمكان، ولا يختص هذا النوع من أنواع الذكاء الاصطناعي على سياق محدد وإنما يخدم مختلف المجالات.
  • الذكاء الاصطناعي المميز (Super AL): مستوى متقدم جدًا من الخوارزميات لديه القدرة الخارقة على تنفيذ المهام وأداء الواجبات بشكلٍ أفضل من البشر ذاتهم، ومنها إصدار الأحكام وحل الألغاز والتواصل.

تبعًا للوظيفة

  • آلة تفاعلية (Reactive Machine): ويمتاز هذا النوع بالآتي:
  1. إظهار ردود أفعال وتفاعل مع المواقف التي يواجهها الروبوت تبعًا لما تم تخزينه مسبقًا من تجارب ومواقف.
  2. تسليط الضوء على السيناريوهات والمواقف والتفاعل معها بعد اتخاذ القرار الأمثل إزاء ذلك.
  3. من أبرز الأمثلة على هذا النوع من الذكاء الاصطناعي هو  Deep Blue الخاص بشركة IBM.
  • محدودية الذاكرة (Limited Memory):  تمتاز الأجهزة ذات الذاكرة المحدودة بقدرتها على الاحتفاظِ بالتجارب التي مرت بها والبيانات لمدة مؤقتة وقصيرة من الزمن، ومنها السيارات ذاتية القيادة التي تعمل على تخزين السرعة الأخيرة التي كانت تسير بها المركبة، والمسافات بين السيارات والحد الأقصى للسرعة في منطقة ما.
  • نظرية العقل (Theory of Mind): ينفرد هذا النوع بقدرته على استيعاب المشاعر الإنسانية والمعتقدات لتصبح قادرة تمامًا على الانخراط بالمجتمع البشري والتفاعل معهم بكل جدارة، وتشير المعلومات إلى أن مثل هذا النوع ما زال يتطلب الكثير حتى يصبح فعالًا حقًا.
  • الإدراك الذاتي (Self-Awareness): أحد فروع علم الذكاء الاصطناعي الذي يطمح إلى الإتيان بروبوتات وآلالات خارقة الذكاء، كما أنها ذاتية الإدراك والوعي والإحساس بالمشاعر.

تطبيقات الذكاء الاصطناعي

  • علم الفلك، وذلك من خلال دراسة المشاكل الكونية وحلها بعدةِ طرقٍ مختلفة تبعًا للمعطيات المتوفرة.
  • الرعاية الصحية: تشخيص أعراض الأمراض وتحديد المرض.
  • الألعاب، المنافسة في لعبة الشطرنج.
  • المحاسبة والعلوم المالية: تنفيذ العمليات المالية والأتمتة والدردشة التلقائية.
  • أمن البيانات: معالجة المشكلات التي تواجهها البيانات كالهجمات الإلكترونية والفيروسات، وذلك من أبرز ما يمكن توظيف الذكاء الاصطناعي به.
  • وسائل التواصل الاجتماعي، إدارة معلومات المستخدمين في منصات التواصل الاجتماعية وتخزينها وتنظيمها وتحليلها، وطرح الأمور بناءًا على ذلك.
  • السفر والتنقل، من خلال البحث عن الفنادق واقتراحها وحجز الملائم منها، الرحلات الجوية.
  • الترفيه: استعراض توصيات واقتراحات تبعًا لمعلومات المستخدم كما هو الحال في نتفلكس.
  • التعليم: أتمتة التعليم، التعليم عن بُعد.

 

المراجع:

1- BENEFITS & RISKS OF ARTIFICIAL INTELLIGENCE.
2- Types of Artificial Intelligence
3- Application of AI.