نوفمبر 16, 2019
اخر تعديل : نوفمبر 16, 2019

ما هي أنواع الصداع

ما هي أنواع الصداع
بواسطة : ايناس ملكاوي
Share

الصداع أو ألم الرأس قد يكون مؤشرًا على وجود مشاكل صحية أخرى في الجسم في بعض الحالات كوجود فقر الدم أو أورام المخ أو التهابات معينة إلا أن (90%) من حالات الصداع تصنف من أنواع الصداع التوتري عند أغلب البالغين، ويختلف مكان الشعور بألم الرأس من شخصٍ لآخر تبعًا للمشكلة الحقيقية التي يعاني منها؛ فهناك من يعاني من صداع فوق العينين أو صداع من المنطقة الخلفية للرأس أو في أعلى الرأس أو على الجانبين، وغالبًا ما يأتي الصداع على شكل نوبات متقطعة يمر بها الشخص من وقت لآخر تتراوح شدتها بين الضعف والقوة، منها ما يتكرر مرة أو مرتين في الأسبوع، أو قد يرافق الشخص طوال أيام الأسبوع وهنا يمكن القول بأنه يعاني من الصداع المزمن.

أنواع الصداع

تختلف أنواع الصداع تبعًا للمسبب وهي في الغالب تشمل الأنواع التالية:

  • الصداع التوتري: وهو الصداع الأكثر شيوعًا بين الناس وينتج بفعل توتر عضلي أو عصبي، ويعاني منه النساء والرجال على حد سواء، وفيه يشعر المريض بآلام أو شد في المنطقة الخلفية للرأس “مؤخرة الرأس” أو في منطقة العنق أو الجبهة أحيًانًا، وقد تتراوح مدته بين نصف ساعة إلى أسبوع تبعًا للضغوطات التي يعانيها الشخص، وهي تصيب 90% من مرضى الصداع.
  • الصداع العنقودي: وهو من أصعب أنواع الصداع،ويسمى أيضًا صداع العصب الخامس، حيث يشعر المريض بنوبة من الألم القوي على أحد جانبي الرأس ويشمل آلام قوية ثابتة داخل أحد العينين أو الجبين أو الصدغ، وغالبًا ما يرافقه انسداد بالأنف واحمرار في العين وتورم في الجفن وزيادة في إفرازات الغدد الدمعية في العين، كما يزداد الشعور به عند تناول القهوة أو التعرض للضوء القوي أو التغيرات الفصلية خلال السنة وهو يحدث بنوبات متكررة في أوقات معينة من النهار أو الليل، وغالبًا ما يصيب الرجال المدخنين، وتتراوح مدته بين 15 دقيقة إلى 3 ساعات متواصلة.
  • صداع الشقيقة: ويعرف أيضًا بالصداع النصفي وهو عبارة عن صداع حاد في أحد جانبي الرأس يستمر من ساعات إلى أيام، تصاب به النساء بنسبة أكبر من الرجال، وتسبقه عدة أعراض كحدوث غبشًا “غشاوة” أو خطوطًا في العين، وكذلك الشعور بالغثيان أو القيء، ويعود سببه لعدة عوامل أهمها الوراثة والناقل العصبي السيرتونين، بالإضافة إلى مشكلة في النشاط الكهربائي داخل الدماغ، وغالبًا ما يبدأ هذا النوع بصداع في الجبهة أو جانب الرأس أو حول العين ويكون حادًا ونابضًا، يزداد تدريجيًا خلال ساعات خاصة مع سماع صوت مرتفع أو ضوءٍ مبهر.

أسباب الصداع

تتنوع الأسباب المؤدية للصداع ما بين البسيطة والمعقدة وأهمها ما يلي:

  • تناول بعض الأدوية ذات الأعراض الجانبية والتي تسبب الصداع كأقراص منع الحمل أو الإكثار من المسكنات.
  • التعرض لضغوطات نفسية وعصبية كثيرة ومتتالية.
  • سماع أصوات عالية وضجيج.
  • وجود ارتفاع في ضغط الدم مرتفع.
  • وجود مشكلات في الأوعية الدموية في الدماغ أو في المناطق القريبة منها، أو بداية لسكتة دماغية.
  • التغيرات الهرمونية لدى النساء أثناء الدورة الشهرية أو بعد انقطاعها.
  • الإكثار من شرب الكافيين كالقهوة والشاي.
  • استخدام بعض أنواع العطور المركزة والقوية.
  • تغيرات في أوقات النوم وأوقات تناول الطعام.
  • التدخين المستمر.
  • التواجد في أماكن مكتظة أو قليلة التهوية أو ذات إضاءة عالية.
  • وجود أورام في الدماغ “في حالات نادرة”.

 

المراجع:

1- صراع مزمن يومي. عيادتي. روجع بتاريخ 16 نوفمبر 2019.
2- الصداع. وزارة الصحة. روحع بتاريخ 16 نوفمبر 2019.
3- الصداع ما أنواعه. الجزيرة. روجع بتاريخ 16 نوفمبر 2019.