ديسمبر 30, 2019
اخر تعديل : ديسمبر 30, 2019

ما هي الدفتيريا ؟

ما هي الدفتيريا ؟
بواسطة : Mohammed alshalfi
Share

الدفتيريا أو الخُنًّاق هي عدوى تسببها بكتيريا الخُنَّاق الوتدية. وعادةً ما تبدأ علامات الدفتيريا وأعراضها بعد يومين إلى خمسة أيام من التعرّض للبكتيريا المسببة لها وتتراوح حدتهما بين خفيفة ووخيمة. وغالباً ما تظهر الأعراض تدريجياً وتبدأ بالتهاب في الحلق وحمى. وفي الحالات الوخيمة، تُنتج هذه البكتيريا سُمّاً (ذِيفاناً) يُحدث لَطْخة سميكة رمادية أو بيضاء اللون في مؤخرة الحلق. ويمكن لهذه اللطخة أن تسدّ مجرى الهواء فيصعب التنفس أو البلع، كما يمكن أن تسبب سُعالاً نُباحياً. وقد يتورّم العُنق لأسباب منها تضخّم العقد اللمفية.

تاريخ الدفتيريا

  • كانت الدفتيريا ذات يوم سببًا رئيسيًا للمرض والوفاة بين الأطفال و هي السبب الرئيسي الثالث للوفاة بين الأطفال في إنجلترا وويلز في الثلاثينيات.
  • سجلت الولايات المتحدة (206) ألف حالة من مرض الدفتيريا في عام (1921م)، مما أدى إلى وفاة (15220) شخص.
  • منذ بدء التطعيم الفعال، ابتداءً من عشرينيات القرن الماضي ، انخفضت معدلات الإصابة بالدفتيريا بشكل كبير في الولايات المتحدة ودول أخرى تقوم بالتطعيم على نطاق واسع.
  • بين عامي (2004 و 2008) لم تسجل أي حالات للخناق في الولايات المتحدة، ومع ذلك، لا يزال المرض يلعب دورًا عالميًا.
  • في عام (2007)، تم الإبلاغ عن (4،190) حالة من حالات الدفتيريا، وهو على الأرجح أقل من العدد الفعلي للحالات.

كيف تنتشر الدفتيريا ؟

يسهل انتشار الدفتيريا بين الأشخاص بالملامسة المباشرة أو استنشاق الرذاذ المتطاير من الشخص المصاب كالناجم عن السُّعال أو العطس. كما يمكن أن تنتشر العدوى بملامسة الملابس أو الأشياء الملوثة بالبكتيريا.

 تشخيص الدفتيريا

يعتمد التشخيص السريري للدفتيريا عادةً على وجود غشاء مائل إلى اللون الرمادي يغطي الحلق. ومع أنه يوصى بتحرّي الحالات المشتبه فيها مختبرياً لتأكيد وقوع الإصابة، إلا أنه ينبغي البدء فوراً في علاجها.

لقاح الدفتيريا

كانت الدفتيريا مرضاً شائعاً لدى الأطفال الصغار قبل أن تتوافر المضادات الحيوية، اليوم فإن المرض ليس فقط قابلاً للعلاج، ولكنه أيضاً قابلاً للوقاية منه باستخدام اللقاح وعادة ما يتم دمج لقاح الدفتيريا مع لقاحات التيتانوس، والسعال الديكي ويُعرف اللقاح الثلاثي بإسم لقاح الكزاز والخناق والسعال الديكي كما تُعرف النسخة الأخيرة من اللقاح بإسم اللقاح الثلاثي للأطفال، واللقاح الثلاثي للمراهقين والبالغين ويُعتبر اللقاح الثلاثي أحد تطعيمات الأطفال التي يُوصي بها الأطباء أثناء مرحلة الطفولة. يتكون التطعيم من سلسلة من خمسة جرعات، يتم تقديمها عادة في الذراع أو الفخذ، ويتم إعطائها للأطفال في الأعمار التالية:

  • شهرين.
  • أربعة أشهر.
  • ستة أشهر.
  • من 15 إلى 18 شهر.
  • من أربعة إلى ستة سنوات.

أعراض لقاح الدفيتريا

قد يعاني بعض الأطفال من الحمى البسيطة، سرعة التهيج، النعاس، أو تصلب في موقع الحقن بعد جرعة اللقاح الثلاثي.

نادراً ما يُسبب اللقاح الثلاثي مضاعفات خطيرة لدى الطفل، مثل رد الفعل التحسسي (الشرى، أو الطفح الجلدي الذي يظهر في خلال دقائق من الحقن)، نوبات الصرع، أو الصدمة، المضاعفات التي يمكن علاجها.

قد لا يكون بعض الأطفال مؤهلين لتلقي اللقاح الثلاثي، مثل أولئك الذين يعانون من الصرع، أو حالة أخرى في الجهاز العصبي.

المراجع:

1- الوقاية من الدفتيريا. طبيبي. روجع بتاريخ 28 ديسمبر 2019م.
2- الدفتيريا (الخُنَّاق). منظمة الصحة العالمية. روجع بتاريخ 28 ديسمبر 2019م.