أبريل 17, 2020
اخر تعديل : أبريل 18, 2020

ما هي السور المكية

ما هي السور المكية
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

السور المكية هي السور التي أنزلت على النبي محمد وهو ما زال في مكة أي قبل هجرته الى المدينة. ويبلغ عددها 86 سورة.

وقد قَسّم علماء التفسير، السور القرآنية إلى:  سور مكية، وسور مدنية. والسور المكية مانزل قبل هجرة الرسول (ص) إلى المدينة فهو مكي، وما نزل بعد هجرة الرسول (ص) فهو مدني.

والثانية: مانزل بمكة ولو بعد الهجرة فهو مكي، وما نزل بالمدينة وحواليها فهو مدني.

والثالثة: ما كان خطاباً لأهل مكة فهو مكي، وما كان خطاباً لأهل المدينة فهو مدني.

سمات السور المكية

تتميز السور المكية بقصر حجم السور وقصر آياتها وإيجاز خطابها، وكثرة استعمال خطاب ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ﴾، وكثرة ورود القَسم فيها, كالقَسم بالله، ويوم القيامة. وسورة الأنعام مثال كامل لسمات السورة المكية، حيث إنها حشد من الصور الفنية العجيبة واللمسات الوجدانية الموحية، والمنطق الطبيعي الحي.. وهي كلّها من أولها إلى آخرها تنبض بإيقاع واحد، وتترقرق بماء واحد تفيض بينبوع زاخر متدفق.

خصائص السور المكية

  • عباراتها موجزة.
  • تركز على دعوة الناس لعبادة الله عز وجل وحده لا شريك به.
  • تدعو لترك عبادة الأصنام.
  • ألفاظها قصيرة وقوية.
  • تمتاز بكثرة قول النار والجنة.
  • كثرة مخاطبة الله عز وجل لعباده بجملة (يا أيها الناس).
  • مجادلة للمشركين.
  • تتضمن قصص الأنبياء والرسل.
  • تعرض أسلوب أقوامهم في التعامل معهم.
  • كيفية مقابلتهم بالإساءة والتكذيب.
  • غالبها يبدأ بالحروف المقطعة مثل: حم، وق، وآلم، وآلر وغيرها.
  • ضم معظمها السجدة.
  • الشمول على كلمة كلا.
  • فضح أعمال الكفار والمشركين، وذكر أعمالهم مثل: وأد البنات، وأكل مال اليتيم، وسفك الدماء بغير حق.

أسماء السور المكية

{ الفاتحة، والأنعام، والأعراف، ويونس، وهود، والفرقان، والإسراء، والحِجر، والنحل، وإبراهيم، ويوسف، والنمل، والمؤمنون، وطه، والأنبياء، والكهف، ومريم، والشعراء، والسجدة، ولقمان، والقصص، والعنكبوت، والروم، والمزّمل، والصافات، وسبأ، وص، وفاطر، ويس، والمدثّر، وغافر، والزمر، والشورى، وفصلت، والزخرف، والقيامة، والذاريات، والجاثية، والدخان، وق، والأحقاف، والمرسلات، والنجم، والطور، والقمر، والواقعة، والملك، والنبأ، والجن، والمعارج، ونوح، والقلم، والحاقّة، والنازعات، وعبس، والتكوير، والمطففين، والانفطار، والبروح، والانشقاق، والأعلى، والغاشية، والبروج، والطارق، والبلد، والفجر، والليل، والشمس، والضحى، والتين، والعلق، والشرح، والعاديات، والقدر، والتكاثر، والقارعة، والعصر، والهمزة، والمسد، والكوثر، وقريش، والماعون، والفيل، والكافرون، والإخلاص، والفلق والناس}

فوائد معرفة المكى والمدن

  • تمييز الناسخ من المنسوخ ، المدني يكون ناسخا للمكي ، لتأخير نزول المدني عن المكي.
  • معرفة تاريخ التشريع وتدرجه في أخذ المكلفين بما كلفهم به.
  • تدوين أساليب القرآن والاستفادة منها في الدعوة إلى الله تعالى.
  • الوقوف على السيرة النبوية من خلال الآيات القرآنية.
  • الثقة بالقرآن الكريم، وبوصوله إلينا سالما من أدنى تحريف، نظراً لاهتمام المسلمين به كل هذا الاهتمام حتى عرفوا وتناقلوا ما نزل منه قبل الهجرة، وما نزل بعدها.

 

المراجع:

1- خصائص السور المكية واضحة في سورة الأنعام. الموسوعة القرانية. روجع بتاريخ 16 ابريل 2020م.
3- المكي والمدني.التفسير الالكتروني الشامل. روجع بتاريخ 16 ابريل 2020م.