سبتمبر 4, 2019
اخر تعديل : سبتمبر 4, 2019

محافظة الدقهلية

محافظة الدقهلية
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

محافظة الدقهلية إحدى محافظات جمهورية مصر العربية، تقع شمال شرق الدلتا في مصر. عاصمتها مدينة المنصورة. وتقع في القطاع الشمالي الشرقي لدلتا النيل حول فرع دمياط. يحدها من الشرق محافظة الشرقية ومن الغرب محافظة الغربية ومن الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الشمال الشرقي محافظة دمياط ومن الشمال الغربي محافظة كفر الشيخ ومن الجنوب محافظة القليوبية بين خطى عرض (30.5 °، 31.5 °)، شمالاً، وخطى طول (30 °، 32 °) شرقا.

يبلغ عدد سكان المحافظة حوالي (6,577,774) نسمة (إحصاءات 2018) مما يجعلها من أكبر محافظات مصر سكاناً. وتقدر  مساحة محافظة الدقهلية (3.45)كم2، وتتمتّع المحافظة بمناخ معتدل دافئ.

التسمية

سميت الدقهلية بهذا الاسم نسبة إلى (قرية دقهلة) وهي قرية قديمة تقع حالياً بمركز الزرقا محافظة دمياط.

التقسم الإدري

تضم المحافظة (18) مركز و(3) مدن. كما يتبعها (110) وحدة محلية وقروية تضم (336) قرية و(2072) عزبة وتجمع سكاني صغير.

المراكز:

  • المنصورة.
  • المنزلة.
  • الجمالية.
  • دكرنس.
  • منية النصر.
  • ميت سلسيل.
  • ميت غمر.
  • أجا.
  • طلخا.
  • بلقاس.
  • السنبلاوين.
  • شربين.
  • بني عبيد.
  • تمي الأمديد.
  • المطرية.
  • نبروه.
  • جمصة.
  • الكردي.
  • محلة دمنة.

مدينة المنصورة (العاصمة)

أنشاها الملك الكامل محمد بن الملك العادل أبى بكر أيوب من ملوك الدولة الأيوبية فى العصور الوسطي فى عام 616 هـ 1219 م على ضفة النيل الشرقية عندما عسكر الملك الكامل الأيوبي بالبقعة التى شغلتها مدينة المنصورة بعد سقوط دمياط بيومين وأعد عدته للكفاح واتخذ من هذا المكان مركزا للدفاع عن مصر وسميت هذه البقعة بالمنصورة تفاؤلا لها بالنصر.

ظهرت أول خريطة لمدينة المنصورة فى نهاية القرن التاسع عشر سنة 1887 م بمقاس رسم 1: 2000 التى يتضح منها أن العمران كان مقصورا على ” الرقعة المحصورة ما بين نهر النيل شمالا ومنطقة المدافن القديمة ” (الساحة الشعبية حاليا) وتقع مدينة المنصورة شرقي نهر النيل (فرع دمياط) وهو حدها الغربي.

الإقتصاد

تنتشر القلاع الصناعية فى كل مكان بالمحافظة وتشتهر بعدة صناعات عريقة ومتنوعة أهمها الأسمدة – الصناعات الكيماوية – الغزل والنسيج والملابس الجاهزة – هدرجة الزيوت والصابون – الخشب الحبيبى والراتنجات – ضرب الأرز – المطاحن – حليج الأقطان – الألبان – الطباعة والنشر فضلاً عن الصناعات الصغيرة والبيئية التي تمتد فى كل قرى وربوع المحافظة.

المناطق الأثرية

  • كنيسة القديس مارجرجس: عبارة عن  مبنيين أحدهما يرجع إلى أكثر من (1600) عام بينما الآخر إلى (120) عام.
  • قبر الصحابي الجليل عبد الله بن سلام: يقع بجزيرة ابن سلام ببحيرة المنزلة.
  • دار ابن لقمان: تقع وسط مدينة المنصور واشتهرت بسبب سجن لويس التاسع ملك فرنسا وقائد الحملة الصليبية على مصر (1249 – 1250 م) فيها.
  • تل الربع: تقع في الجهة الشمالية من الفرع المنديسى من فروع النيل، سميت تل المندرو كما كانت تسمى أيام الفراعنة (وت) وهي عاصمة للإقليم وقد عثر في هذا التل على أحجار معابد من أيام رمسيس الثاني وابنه منقاع.
  • تل تمي الأمديد: وقد سمي باليونانية (ثمويس) ويسمى أيضا تل ابن سلام، وقد عثر فيه على آثار من عهود مختلفة لأن المدينة لعبت دوراً هاماً في جميع عصور التاريخ وبخاصة في العصر المتأخر هي وجارتها (منديس) التي كان منها ملوك الأسرة 29.
  • مسجد الصالح أيوب: بناه الملك الصالح وبداخله استراحة للزوار من المماليك وهو تحفة معمارية وهو من المساجد القديمة بمدينة المنصورة ويقع بشارع الملك الصالح أول العباسي بالمنصورة.
  • مسجد الغمرى: ويرجع تاريخ المسجد إلى العصر المملوكي.
  • زاوية الأمير حماد: وتقع زاوية الأمير حماد بمدينة ميت غمر بجوار المسجد الغمرى ويرجع تاريخها إلى العصر المملوك.

 

المراجع:

1-الدقهلية المساحة والتقسيم الإداري. موقع الدقهلية. روجع بتاريخ 2 سبتمبر2019م.
2- تاريخ الدقهلية. محافظة الدقهلية. روجع بتاريخ 2 سبتمبر2019م.