سبتمبر 5, 2019
اخر تعديل : سبتمبر 5, 2019

محافظة الشرقية

محافظة الشرقية
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

محافظة الشرقية هي ثاني أكبر محافظة مصرية من حيث السكان تتوسط محافظة الشرقية محافظات الدلتا: محافظة الإسماعيلية، وبورسعيد، والقاهرة، والغربية، والدقهلية، والقليوبية. و عاصمتها مدينة الزقازيق.

تحدها من الجهة الشمالية بورسعيد ومحافظة الدقهلية، ومن الجهة الشرقية تحدها الإسماعيلية، بينما من الغرب تحدها محافظة القليوبية، ومن جهة الجنوب تحدها القاهرة.  يبلغ عدد سكان محافظة الشرقية (7.163.824) نسمة (2018م)، وتقدر مساحة أراضيها (4.911) كم².

العيد القومي للشرقية

في 9 من سبتمبر من كل عام  يحتفل أبناء الشرقية بوقفة الزعيم أحمد عرابي إبن المحافظة الذي وقف عام (1881م) بميدان التحرير القاهرة ضد الخديوي توفيق عارضا مطالب الأمة.

المناخ

تسقط فيها الأمطار في فصل الشتاء. تصل درجة الحرارة صيفا حوالي (27) درجة مئوية أما شتاء فهي (18) درجة مئوية، الرطوبة فيبلغ حوالي (74%) غير أنها ترتفع في فصل الشتاء إلى (80%) وتنخفض في فصل الصيف إلي (72%) وفي فصل الربيع إلى (62%).

التقسيم الإداري

تضم محافظة الشرقية 13 مركز، 4 مدينة و 2 حى (أول، ثان) الزقازيق، و (107) وحده محليه قروية، و (509) قرية، و (3.890) كفر وعزبة، ومدينتين صناعيتين (العاشر من رمضان – الصالحية الجديدة).

المراكز:

  1. مركز بلبيس.
  2. مركز منيا القمح.
  3. مركز هيها.
  4. مركزمشتول السوق.
  5. مركز كفر صقر.
  6. مركز أبو حماد.
  7. مركز ديرب نجم.
  8. مركز فاقوس.
  9. مركز الحسنية.
  10. مركز الزقازيق.
  11. تاريخ محافظة الشرقية.
  12. مركز أبو كبير.
  13. مركز أولاد صقر.

المدن:

  1. مدينة الصالحية الجديدة.
  2. مركزالإبراهمية.
  3. مدينة القنايات.
  4. مدينة القرين.
  5. مدينة العاشر من رمضان.

الأحياء:

  1. حي ثاني الزقازيق.
  2. حي أول الزقازيق.

التاريخ

كانت الشرقية بحكم موقعها تواجه الموجات الأولى فى كل غزو وافد من الشرق وقد حظيت الشرقية بإهتمام الفراعنة وإزدهرت عواصمها فى عهد الأسرتين الـ 21 ، 22 فى تانــيس (صان الحجر) وتل بسط.

  • في عهد رمسيس الثاني بنيت مدينة (برعمسيس)  وموقعها السماعنة، وقنتير، وتل الضبعة الأن، وقد كانت عاصمة مصر فى عهد الرعامسة الذى كان يمثل عهد الأسرات من (23:19) تنتقل بين مدينة تانيس وبرعميس فى الشمال ومدينة بوباست فى الجنوب وهم مدينتين بمحافظة الشرقية حتى فى العهود التى لم تكن أى منهم عاصمة لمصر فقد كان اهتمام دائم بهما لموقعهما .
  • عند ضعف نفوذ كهنة طيبة أستطاع (شاشانق الأول) أن ينقل عاصمة الحكم من (رعمسيس)  إلى (بوباست) منطقة تل بسطة حاليا.
  • ظلت بوباست عاصمه لمصر القديمه خلال حكم الأسرتين (21،22)  وكانت القطة هى المعبودة المحلية لمدينة بوباست القديمه والتى كانت تمثل رأس قطه وجسم سيده وأقام لها الملوك الفراعنه المعابد وكان يحج إليها المصريين القدماء من كافة أنحاء مصر القديمة.

التأسيس

إقليم الشرقية باسمه الحالي إنشئ في عهد الدولة الفاطمية وكان بذلك مقسماً إلى عدة (كور) صغيرة كل كورة ائمة ذاتها وتم ضمهما معاً و لوقوعها فى الجهة الشرقية من الوجه البحرالمصري سميت بالشرقية.

  • عام (1315) أطلق عليها اسم الأعمال الشرقية
  • سنة (1927) أطلق عليها اسم ولاية الشرقية.
  • كانت الشرقية إحدى ولايات الوجه البحري وأقدمها ويدير الولاية في الوجه البحري موظف اسمه “الكاشف” في عهد محمد علي حكم سنة (1805)م
  • سنة (1816) قسمت ولاية الغربية والبحيرة والدقهلية والشرقية إلى أقسام عين لكل منها ناظر.
  • عام (1819) أمر محمد علي بابطال اسم مأمورية وإبدال وظيفتي كاشف وحاكم بمأمور.
  • قسمت محافظة الشرقية إلى مأموريتين من إجمالي ال 14 مأمورية هما:
  • نصف أول الشرقية: ويشتمل قسمي أبو كبير والصوالح
  • نصف ثاني الشرقية: ويشتكمل أقسام بلبيس – ههيا – شيبة النكارية – العزيزية.
  • عام (1829م) ضمت الشرقية تحت لواء مديرية الأقاليم البحرية بعد أن قسم القطر المصري إلى ثلاثة أقاليم هي:
  • الأقاليم البحرية الأقاليم الوسطى، الأقاليم الصعيدية.

السياحة الأثرية

تزهو محافظة الشرقية بالثروات الاثرية والإمكانات السياحية المتعددة والتى تنفرد دون غيرها من محافظات الوجه البحرى حيث ينتشر من بين ربوعها مائة وعشرين موقع أثرى وأشهرهم منطقتي:

  • تل بسطة.
  • صان الحجر.

أبرز أعلام الشرقية

  • الزعيم الوطني أحمد عرابي.
  • الاقتصادي محمد طلعت حرب.
  • الدكتور أسامه الباز.
  • الشاعر صلاح عبد الصبور.
  • الشاعر أحمد فؤاد نجم.
  • الجراح مجدي يعقوب.
  • الأديب يوسف إدريس.
  • المطرب محمد عبد الوهاب.
  • المطرب عبد الحليم حافظ.
  • المطرب عمرو دياب.
  • الممثل أحمد زكي.

المراجع:

1- الشرقية في سطور. بوابة محافظة الشرقية. روجع بتاريخ 6 سبتمبر 2019.