سبتمبر 5, 2019
اخر تعديل : سبتمبر 5, 2019

محافظة الفيوم

محافظة الفيوم
بواسطة : اسماعيل الأغبري
Share

محافظة الفيوم إحدى المحافظات المصرية الواقعة في مصر الوسطى على الجهة الغربية من نهر النيل، وعلى بعد 100 كيلو متر جنوبا من القاهرة. تحدها محافظة بني سويف من الجهة الجنوبية الشرقية فحسب، تحاط المحافظة بالصحراء. تبلغ مساحتها بـ 23.87كم²، ويقدر عدد سكان محافظة الفيوم (3.115.000) نسمة.

من الشخصيات المذكورة فى القران والتى سكنت الفيوم : سيدنا يوسف عليه السلام، عزيز مصر وزوجته، إخوة يوسف، قارون.

التسمية

تضرب الفيوم بجذورها في أغوار التاريخ حيث كانت تعرف قديما بإسم (مير وير) أي البحر العظيم يوم كانت المياه تغمر كل منخفض الفيوم ، ثم سميت (شيدت) أي أرض البحيرة المستخلصة بناء على عمليات استطلاح الأراضي باستخلاصها من مياه البحيرة.

وفي العصر اليوناني الروماني أطلق عليها اسم (كريكوديلوبوليس) لوجود التمساح بالمنطقة والذي كان معبودا انذاك تحت اسم (الإله سبك) وكان يطلق عليها أيضا إسم (برسوبك) أي (دار الإله سوبك) وتغير الاسم الى (أرسينوي) تكريما لأخت بطليموس الثاني فيلادلفوس.

ثم عرفت باسم (بي يم) والتي تعني اليم أو البحيرة التي تحورت الى فيوم وأضيفت إليها أداة التعريف العربية بعد الفتح العربي فصارت (الفيوم).

التقسيم الإداري

تقسم المحافظة إلى ستة مراكز إدارية، هي:

  • الفيوم.
  • سنورس.
  • طامية.
  • أبشواي.
  • أطسا.
  • يوسف الصديق.

الإقتصاد

وتبلغ المساحة المزروعة في محافظة الفيوم (422.304) فدان وتشتهر بزراعة جميع انواع الفاكهة والعنب والتين، والمانجو ، وللفيوم شهرة واسعة، كما يزرع بها جميع المحاصيل التقليدية وأشهرها القمح والقطن والآرز والذرة الشامية وبنجر السكر.

تساهم الفيوم فى النشاط الصناعى حيث أنشئ بها منطقتين صناعيتين أولهما مدينة الفتح الصناعية بكوم أوشيم ومساحتها (1.302) فدان مرحلة أولى، (800) فدان مرحلة ثانية كاملة المرافق وقد تم إنشاء الكثير من المشروعات بهذه المناطق وبدأت فى انتاج عدد من المنتجات مثل زيت عباد الشمس وكذا السيراميك والثلاجات وصناعة المسامير والبويات بالاضافة الى وجود صناعات كبرى خارج المنطقة الصناعية مثل صناعة غزل القطن والاعلاف، والخزف، والفخار، وبنجر السكر، وصناعات الكليم والسجاد.

المعالم السياحية والأثرية

تعد محافظة الفيوم من أهم المدن السياحية في مصر لما تضمه من تاريخ عريق على مر العصور، فتضم العديد من الآثار الرومانية، الفرعونية، بالإضافة إلى مجموعة المتاحف، الحدائق، والوديان، تحتوي على محميتين تعتبران من التراث العالمي وهما:

  • محمية وادي الريان.
  • محمية وادي الحيتان.

الآثار التاريخية:

  • هرم هوارة.
  • قصر اللابرنت.
  • هرم اللاهون.
  • مثل بحيرة قارون.
  • شلالات وادى الريان.
  • مدرجات عين السيليين.
  • مسلة ابجيج.
  • مدينة أم البريجات.
  • قصر قارون.
  • مدينة ماضى الأثرية.
  • كنيسة العذراء.
  • المسجد المعلق.
  • سواقى الهدير.

 

المراجع:

1- نبذة عن الفيوم. جامعة الفيوم. روجع بتاريخ 3 سبتمبر 2019م.
2- الفيوم. موقع الفيوم مصر. روجع بتاريخ 3 سبتمبر 2019.